2018 | 20:41 نيسان 23 الإثنين
عودة العمل بشكل طبيعي في مطار بيروت الدولي بعد صيانة العطل التقني الذي طرأ على نظام تشغيل بطاقات الصعود الى الطائرات | الكتائب: نحذر من المخالفات المشينة الحاصلة في مسار الاستعداد للانتخابات | قاطيشا من بيت ملات: نؤمن بمشروع بناء الدولة ونسعى لتأمين العدالة والمساواة | وزارة الثقافة أكدت أنها غير مربكة في تقرير مصير الإكتشافات الأثرية: على الاعلام عدم التسرع بإصدار نتائح غير دقيقة | كنعان لـ"صوت المدى": إقرار الموازنة مع الإصلاحات وضع لبنان على سكة الخلاص ويجب ان نستكمل مع المجلس النيابي الجديد الاصلاحات | فنيانوس: تقع علينا مسؤوليات كبيرة لمعالجة المسائل المتعلقة بالكثافة السكانية وكيفية إستعمال الأراضي حتى لا نضيع ذرة واحدة من تراثنا وجغرافيتنا وتاريخنا | سانا: دخول عدد من الحافلات إلى بلدة الرحيبة في منطقة القلمون لإخراج ما تبقى من المسلحين الرافضين لاتفاق التسوية وعائلاتهم تمهيدا لنقلهم إلى سوريا | قتيل نتيجة تصادم بين سيارتين على طريق عام الخيارة البقاع الغربي | وزير النفط الإيراني: طهران قد تغيّر أسعار النفط في ضوء الأجواء السياسية لكي تؤمّن موقعها في السوق | لافروف: لم نقرر بعد تسليم سوريا منظومة صواريخ إس-300 | الرئيسان الروسي والفرنسي يتفقان على استمرار العمل بالاتفاق النووي مع إيران | سيلفانا اللقيس: لا عودة عن الاستقالة والأسباب التي دفعتني إلى الاقدام على هذه الخطوة واضحة في بيان الاستقالة وما زالت قائمة |

روسيا ترد على الولايات المتحدة بشأن لعبة البوكيمون

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 21:45 -

ردت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، على الاتهامات الأمريكية حول تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية الأخيرة عبر لعبة "بوكيمون غو".
وعلقت زاخاروفا في صفحتها على "فيسبوك" قائلة "وفقا لمنطق قناة CNN فإن الأمريكيين من أصول إفريقية يحددون مواقفهم الاجتماعية والمدنية وهم يمارسون لعبة البوكيمون".
وأضافت زاخاروفا "بهذا الشكل الأحمق تقوم القناة بتبرير ظهور مشاكل عنصرية في أمريكا الحديثة، من جديد كل الذنب على الروس والبوكيمون الذي يتحكمون به".

يذكر أن الإعلام الأمريكي قد نشر تقاريرا متنوعة حول تدخل روسيا وتأثيرها على الوضع والانتخابات في الولايات المتحدة ليس من خلال وسائل التواصل الاجتماعي فقط بل من خلال تطبيقات أخرى وألعاب، منها "بوكيمون- غو". ومن جهتها وجهت قناة "سي إن إن" الأمريكية اتهامات للكرملين من خلال الكشف عن أن الوكالة المسؤولة عن حملة التأثير على الوضع في الولايات المتحدة هي تابعة للدولة الروسية.

يذكر أن الاتهام الأخير لروسيا يتمثل من خلال لعبة البوكيمون التي لاقت رواجا في الولايات المتحدة، والتي بحسب المزاعم الأمريكية كان يجري عمدا توجيه المستخدمين الذين كانوا "يصطادون" المخلوقات الافتراضية في العالم الحقيقي، إلى الأماكن التي تشهد حوادث عنف بمشاركة الشرطة وكان يعرض على المستخدمين إطلاق أسماء الزنوج القتلى خلال الحوادث على البوكيمونات.