2018 | 18:50 أيلول 26 الأربعاء
رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي: النظام الإيراني ظل لسنوات مصدر قلق للمجتمع الدولي ويجب مساءلة نظام الأسد وتحميله مسؤولية استخدام الاسلحة الكيماوية | ليبانون فايلز: مديرية المخابرات تفرج عن مدير صفحة olba aviation محمود المصري بعد التحقيق معه في قضية تسريب معلومات عن رحلة رئيس الجمهورية إلى نيويورك | الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي: إيران وحزب الله يقدمان دعما ماليا ولوجيستيا للحوثيين | ماكرون: مساعدة إيران لـ"حزب الله" والحوثيين بالصواريخ البالستية أمر مثير للقلق | الرئيس عون: لماذا أتى قرار حجب المساعدات عن الأونروا؟ فهل انتهت معانات اللاجئين لينتهي دور الأونروا أم أن الهدف من تعطيل دورها هو التمهيد لإسقاط صفة اللاجئ وفرض التوطين؟ | الرئيس عون: أعيد تأكيد موقف بلادي الساعي لتثبيت حق العودة الكريمة والآمنة والمستدامة للنازحين الى أرضهم والرافض كل مماطلة في هذا الملف أو ربطه بحل سياسي | عون: موجات النزوح تتدفق الى لبنان وقد حاول بلدنا قدر إمكاناته تأمين مقومات العيش الكريم للنازحين لكن الأعداد الضخمة وتداعياتها تجعل الاستمرار في تحمّل هذا العبء غير ممكن | الرئيس عون: الأمم المتحدة مدعوّة إلى تعزيز حماية حقوق الإنسان في العالم ولبنان يؤكّد أنّ النظرة إلى هذا الموضوع هي نظرة إلى حرية الفرد في المجتمع | وزير الخارجية التركية: تطبيق اتفاق إدلب سيؤدي إلى تعزيز الأمن والاستقرار في سوريا | مصادر "المركزية": أكثر من طرح قيد الدرس يركز على "كمية" و"نوعية" الحقائب التي يمكن ان تسند للقوات والحل قد يتمثل في تخلي عون عن نيابة رئاسة مجلس الوزراء لصالح معراب | مصادر سياسية للـ"المركزية": اتصالات يضطلع بها الحريري مع القوى السياسية انطلقت في الساعات الاخيرة حصلت وراء الكواليس بحثا عن اقتراحات يمكن ان تساعد في تذليل العقبات | لقاء بين باسيل ومساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين في مقر اقامته في نيويورك |

واشنطن تؤكد متابعتها للوضع الإنساني في غزة غداة المصالحة

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 21:27 -

أكدت الولايات المتحدة الأمريكية عن مراقبتها الحثيثة لاتفاق المصالة بين فتح وحماس، الذي تم توقيعه مؤخرا برعاية مصرية. ورحبت واشنطن بالجهود المبذولة من أجل تسلم السلطة الفلسطينية المسؤولية في قطاع غزة.أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية الخميس (12 أكتوبر/ تشرين ثاني 2017) أن الولايات المتحدة "ستتابع عن كثب" تحسن الوضع الانساني في قطاع غزة بعد اتفاق المصالحة بين فتح وحماس. وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر نويرت للصحافيين في واشنطن "نرحب بالجهد" الذي تبذله "السلطة الفلسطينية لتولي المسؤوليات بالكامل في غزة".

 

وأضافت "نحن نرى أن (الاتفاق) يمكن أن يشكل خطوة مهمة لوصول المساعدات الإنسانية لأولئك الذين يعيشون هناك". وتابعت المتحدثة الأمريكية "سنتابع عن كثب التطورات" لكي نتمكن "مع السلطة الفلسطينية وإسرائيل والمانحين الدوليين" من "تحسين الوضع الإنساني في غزة".

 

ووقعت حركتا فتح وحماس أمس الخميس في مقر المخابرات المصرية في القاهرة اتفاق المصالحة الهادف إلى إنهاء عقد من الانقسامات بين الطرفين وحددا مهلة شهرين من أجل حل الملفات الشائكة.

 

واتفق الطرفان على تسلم السلطة الفلسطينية إدارة قطاع غزة الخاضع حاليا لسلطة حركة حماس، بحلول الأول من كانون الأول/ديسمبر المقبل "كحد أقصى"، حسب بيان هيئة الاستعلامات الحكومية المصرية الخميس. وبدأت جولة المحادثات بين الطرفين في القاهرة الثلاثاء وأحيطت بسرية كبيرة

 

وتأتي هذه الجولة بعد زيارة قامت بها الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله الأسبوع الماضي الى قطاع غزة كانت الاولى منذ 2014، وهدفت الى التأكيد على جدية مساعي المصالحة.ع.أ.ج/ ع ج (أ ف ب)