2018 | 14:05 حزيران 24 الأحد
أردوغان في تصريحات بعد الإدلاء بصوته: تشير المعلومات التي تلقيتها إلى وجود نسبة مشاركة جيدة بالانتخابات في عموم تركيا | الجيش الإسرائيلي: اطلاق صاروخ باتريوت على طائرة من دون طيار داخل الأجواء السورية حاولت الاقتراب من الحدود مع إسرائيل | السفير الايراني في بيروت: سنبقى الى جانب لبنان لجهاض كافة المؤمرات التي تحاك ضده | جرس سكوب: اندلاع حريق دواليب وبلاستيك في منطقة المرج (صورة في الداخل) | جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على الطريق المحاذية لنفق سليم سلام باتجاه كورنيش المزرعة | الأسد: اتهام سوريا باستخدام الأسلحة الكيميائية لا علاقة له بالواقع وهو حجة لتدخل عسكري مباشر | الأسد: سوريا ستستعيد السيطرة على شمال البلاد بالقوة إذا لم يستسلم الإرهابيون | رئيس هيئة الانتخابات التركية يعلن بدء تحقيق عاجل بعد اتهامات من المعارضة بحدوث خروق في مراكز انتخابية في محافظة أورفة جنوبي البلاد | جعجع: قرار السعودية بتمكين النساء قيادة السيارات يؤشر الى بداية مرحلة جديدة ومهمة لا بل تاريخية تضع المملكة على الطريق السريع للتطور والحداثة في كافة المجالات | الشرطة الألمانية: 25 مصابا بينهم 4 في حالة خطيرة إثر انفجار تسبب بتدمير مبنى في مدينة فوبرتال شرق البلاد | إقبال متزايد على الاقتراع في الانتخابات التركية وسط إجراءات أمنية مشددة | بدء عملية الاقتراع لانتخاب نقيب و3 اعضاء في نقابة الممرضين والممرضات |

أنباء عن حشود عسكرية عراقية قرب كركوك والأكرد في حالة استنفار

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 21:22 -

مع تضارب الأنباء حول بدء حملة عراقية لاستعادة مناطق سيطر عليها الأكراد في كركوك، حيث أعلنت مصادر عسكرية عراقية بدء هذه الحملة ونفت مصادر أخرى صحتها، استنفرت القوات الكردية استعدادا لمواجهات محتملة.أعلن مسؤول كردي رفيع المستوى اليوم الجمعة (13 تشرين الأول/ أكتوبر) أن القوات الكردية (البشمركة) نشرت وحدات مدججة بالسلاح داخل مدينة كركوك وحولها استعدادا لأي هجوم محتمل من قبل قوات الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب قوات الحكومة العراقية الاتحادية. وقال هيمن هورامي كبير مساعدي رئيس الإقليم مسعود بارزاني في تغريدة على تويتر إن "قوات البشمركة مستعدة بشكل كبير للرد على أي هجوم محتمل من قبل قوات الحشد الشعبي" الفصائل المسلحة التي شكلت بهدف القتال إلى جانب القوات الحكومية ضد تنظيم "داعش"

 

من جهتها بدأت القوات الاتحادية العراقية اليوم الجمعة عملية عسكرية باتجاه "استعادة" مواقعها التي خسرتها بعد أحداث حزيران/يونيو 2014 في محافظة كركوك في شمال البلاد، بحسب ما أعلن ضابط كبير في الجيش العراقي. وأشار الضابط وهو برتبة عميد وموجود ضمن القوة جنوب مدينة كركوك، إلى عدم وجود مقاومة تذكر حتى الآن من جانب المقاتلين الأكراد المتواجدين في المنطقة. وقال لوكالة فرانس برس "باشرت القوات المسلحة العراقية حركتها تجاه استعادة مواقعها قبل أحداث حزيران/يونيو 2014"، في إشارة إلى المواقع التي استولى عليها الأكراد بعد هجوم تنظيم "الدولة الاسلامية" وانهيار الجيش العراقي في حينه.

 

وأضاف الضابط، وهو أحد قادة الفرقة التاسعة في الجيش، أن "فرقة الرد السريع تحركت بمحاذاة مشروع ري كركوك الواقع في الجانب الغربي من المدينة، ومستمرة بالتقدم"، مشيرا إلى أن لا تواجد لأي من مقاتلي البشمركة.

 

وأشار إلى أن قوات من مكافحة الإرهاب والحشد الشعبي تحركت أيضا على أطراف ناحية تازة (جنوب كركوك)، ودخلت الفرقة المدرعة التاسعة في الجيش إلى مركز ناحية تازة، مؤكدا في الوقت ذاته "لا يوجد أي إطلاق نار في جميع مناطق تحرك القوات حتى الآن". فيما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن السومرية نيوز، نفي قيادة العمليات المشتركة العراقية اليوم تقارير إعلامية عن انطلاق عملية عسكرية جنوبي مدينة كركوك.

 

وتأتي العملية العسكرية بعد تصاعد التوتر وبشكل سريع بين حكومة بغداد وإقليم كردستان بعد تنظيم الإ؟قليم استفتاء حول استقلاله في 25 أيلول/سبتمبر الماضي.

 

وكانت الحكومة العراقية قد نفت أمس الخميس اعتزامها شن هجوم على كركوك المتنازع عليها مع اقليم كردستان. وجاء النفي العراقي ردا على ما نشره مجلس أمن إقليم كردستان في تغريدة له على موقعه الرسمي، أول أمس الأربعاء، أنه "وصلتنا معلومات تفيد بأن القوات العراقية والحشد الشعبي والشرطة الفيدرالية تنوي شن هجوم على كردستان".ع.أ.ج/ ع ج (د ب ا، أ ف ب)