2018 | 20:04 نيسان 26 الخميس
"أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة | المجمع الأنطاكيّ المقدّس المنعقد في البلمند ينتخب الأسقف أثناسيوس فهد متروبوليتاً على أبرشية اللاذقية وتوابعها | مندوب سوريا: الإرهابيون استخدموا الكلورين لاتهام الجيش السوري | مندوب سوريا: الاتهامات الموجهة إلى سوريا مبنية على ادعاءات وفبركات أدوات الدول الغربية | الرئيس الاميركي سيزور بريطانيا في 13 تموز | اصابة 8 طلاب بحالات تسمم في حرار عكار | جريحان في حادث تصادم بعد ظهر اليوم بين سيارتين في بلدة ريفون - كسروان | خالد الضاهر: سنعمل على أن تبقى الزعامة الوطنية والمرجعية السياسية الأولى لكتلة المستقبل | حركة المرور كثيفة من تقاطع مار الياس باتجاه كورنيش المزرعة | انتهاء جلسة مجلس الوزراء في قصر بعبدا |

محكمة بريطانية ترفض فصل البنين عن البنات في المدارس الإسلامية

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 21:18 -

نقضت محكمة استئناف بريطانية حكماً قضائياً سابقاً، كان قد صدر لصالح مدرسة "الهجرة"، وهي مدرسة إسلامية في برمنغهام، بخصوص الفصل بين تلاميذ المدرسة الإناث والذكور (حوالي 800 تلميذ وتلميذة) في أماكن الدراسة والطرقات.بموجب تشريعات المساواة في البلاد، قضت محكمة استئناف بريطانية، اليوم الجمعة (13 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) بعدم قانونية الفصل الصارم بين البنين والبنات في مدرسة "الهجرة" الإسلامية في برمنغهام بوسط إنكلترا.

 

وقالت محكمة الاستئناف إن: "السياسة التي تنتهجها المدرسة في الفصل الصارم بين الجنسين، تسببت في أضرار ومعاملة أقل ملاءمة بين التلاميذ الذكور والإناث على حد سواء بسبب جنسهم، وبالتالي فهي تتعارض مع (قانون المساواة) لعام 2010".

 

ورفضت المحكمة حجة مدرسة "الهجرة" في أن الفصل بين التلاميذ مع المساواة بينهم، لا يمكن أن يكون غير قانوني "إذا كان كلا الجنسين يعانيان من نفس الضرر".

 

وقد استأنف مفتشو التعليم الرسمي على حكم صدر سابقاً عن المحكمة العليا لصالح مدرسة الهجرة، المدعومة من السلطة المحلية في برمنغهام، والتي تصف نفسها بأنها "مدرسة إسلامية من خلال توفير تعليم عالي الجودة" لحوالي 800 طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و16 عاماً

 

ورحبت منظمة "ساوثول بلاك سيسترز"، وهى منظمة معنية بحقوق المرأة في غرب لندن تدعم الاستئناف، بـ"الحكم الحاسم" الصادر اليوم. وقالت براجنا باتل رئيسة "ساوثول بلاك سيسترز" فى بيان "إننا نرحب كثيراً بالحكم واعترافه بأن الفصل بين الجنسين يمكن أن يكون غير قانوني وتمييزي، وخاصة في السياقات التي ترتبط فيها هذه الممارسة بصعود الأصولية الدينية والمعايير المحافظة".ص.ش/خ.س (د ب أ، رويترز)