2018 | 08:59 تشرين الثاني 21 الأربعاء
نقولا نحاس لـ"صوت لبنان (93.3)": ما يهمنا من مؤتمر سيدر هي الإصلاحات الكفيلة بضخ السيولة في الاقتصاد اللبناني | وكالة عالمية: تمديد الحجز الاحتياطي لرئيس تحالف رينو - نيسان - ميتسوبيشي كارلوس غصن 10 أيام | قائد الجيش: الحالة الضبابية التي تلفّ المنطقة سيكون لها دون شكّ انعكاسات على بلدنا ما يحتّم عليكم البقاء في أعلى درجات اليقظة والاستعداد لمواجهة هذه المرحلة بمختلف أشكالها | قائد الجيش: اعلموا أنّ ما ننعم به من استقرار هو نتيجة عملكم الدؤوب في ملاحقة الخلايا الإرهابية وتفكيكها فلا مكان للمخلين بالأمن والجيش عازم على مطاردتهم | قائد الجيش: استمروا على ما دأبتم عليه متسلّحين بحقكم المقدس في الذود عن ترابكم وشعبكم بالتنسيق مع قوات الأمم المتحدة تطبيقاً للقرار 1701 ومندرجاته | قائد الجيش: في زمن الصراعات الدولية الكبرى تثابرون على جهوزيتكم عند الحدود الجنوبية لإحباط مخططات العدو الإسرائيلي ومحاولاته وضع اليد على جزء من أرضنا وثرواتنا النفطية | قائد الجيش للعسكريين: إن جيشكم الذي نشأ من رحم الاستقلال أثبت على أنه جدير بالحفاظ على هذه الأمانة فلم يبخل في بذل قوافل الشهداء والجرحى على مذبح الوطن دفاعا عن أراضيه | قائد الجيش في أمر اليوم: الاستقلال هو ثمرة نضال اللبنانيين في وجه الاحتلالات والوصايات الأجنبية وفعل إيمانهم بالوطن وسعيهم الدؤوب إلى تحقيق هوية وطنية جامعة | عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي: اذا كان حليفنا يقتل ويجوع الملايين فماذا نتوقع من العدو؟ | وزيرة الخارجية الكندية: ملف قضية مقتل خاشقجي لم يغلق وكندا تطالب السعودية بتحقيق شفاف وموثوق | أردوغان: نولي أهمية كبرى لسيادة واستقرار لبنان وتركيا ستواصل دعمها للشعب اللبناني | ترامب: سي.آي.إيه لم تتوصل إلى نتيجة مؤكدة مئة في المئة بشأن مقتل خاشقجي |

محكمة بريطانية ترفض فصل البنين عن البنات في المدارس الإسلامية

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 21:18 -

نقضت محكمة استئناف بريطانية حكماً قضائياً سابقاً، كان قد صدر لصالح مدرسة "الهجرة"، وهي مدرسة إسلامية في برمنغهام، بخصوص الفصل بين تلاميذ المدرسة الإناث والذكور (حوالي 800 تلميذ وتلميذة) في أماكن الدراسة والطرقات.بموجب تشريعات المساواة في البلاد، قضت محكمة استئناف بريطانية، اليوم الجمعة (13 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) بعدم قانونية الفصل الصارم بين البنين والبنات في مدرسة "الهجرة" الإسلامية في برمنغهام بوسط إنكلترا.

 

وقالت محكمة الاستئناف إن: "السياسة التي تنتهجها المدرسة في الفصل الصارم بين الجنسين، تسببت في أضرار ومعاملة أقل ملاءمة بين التلاميذ الذكور والإناث على حد سواء بسبب جنسهم، وبالتالي فهي تتعارض مع (قانون المساواة) لعام 2010".

 

ورفضت المحكمة حجة مدرسة "الهجرة" في أن الفصل بين التلاميذ مع المساواة بينهم، لا يمكن أن يكون غير قانوني "إذا كان كلا الجنسين يعانيان من نفس الضرر".

 

وقد استأنف مفتشو التعليم الرسمي على حكم صدر سابقاً عن المحكمة العليا لصالح مدرسة الهجرة، المدعومة من السلطة المحلية في برمنغهام، والتي تصف نفسها بأنها "مدرسة إسلامية من خلال توفير تعليم عالي الجودة" لحوالي 800 طفل تتراوح أعمارهم بين 4 و16 عاماً

 

ورحبت منظمة "ساوثول بلاك سيسترز"، وهى منظمة معنية بحقوق المرأة في غرب لندن تدعم الاستئناف، بـ"الحكم الحاسم" الصادر اليوم. وقالت براجنا باتل رئيسة "ساوثول بلاك سيسترز" فى بيان "إننا نرحب كثيراً بالحكم واعترافه بأن الفصل بين الجنسين يمكن أن يكون غير قانوني وتمييزي، وخاصة في السياقات التي ترتبط فيها هذه الممارسة بصعود الأصولية الدينية والمعايير المحافظة".ص.ش/خ.س (د ب أ، رويترز)