2018 | 10:53 تموز 21 السبت
سالم زهران للـ"أل بي سي": 14 مليون من مصرف لبنان قروض اسكان لمجموعة ميقاتي وغيرها من المجموعات ومهرجانات تعطى ملايين الدولارات ومهرجانات لا تعطى من المصرف المركزي ألف ليرة | الجيش اليمني بات على مقربة من دخول مركز مديرية باقم في محافظة صعدة | فرنسا تعتزم تقديم مساعدات طبية للغوطة الشرقية بالتعاون مع روسيا | غارات تركية على مواقع في مناطق افشين وباسيان والزاب وهاكورك شمال العراق | التلفزيون السوري: الجيش يواصل بسط سيطرته على العديد من التلال والقرى والبلدات في المنطقة الممتدّة بين ريفي درعا والقنيطرة | الجيش الإسرائيلي قصف بالمدفعية موقعاً لحماس شمال غزة رداً على اختراق للسياج الفاصل | البرلمان البلغاري يحظر على الحكومة التوقيع على اتفاقيات لإعادة قبول مهاجرين | الجيش الاسرائيلي يستهدف نقطة رصد لحماس شرق قطاع غزة | جورج عقيص لـ"صوت لبنان (100.5)": لا للمنطق الاستثئاري التسلطي في تشكيل الحكومة الذي لا يراعي التوازنات ويحاول الالغاء وفرض امر واقع | جورج عطالله لـ"صوت لبنان (100.5)": نطالب بحكومة جامعة تساهم في انهاض الاقتصاد الوطني | "سكاي نيوز": ارتفاع حصيلة ضحايا قصف الحوثيين للأحياء السكنية في مدينة التحيتا خلال يومين إلى 10 قتلى و40 جريحا معظمهم نساء وأطفال | هادي أبو الحسن لـ"صوت لبنان (93.3)": يجب اعلاء مصلحة الوطن والمواطن فوق كل المصالح الشخصية والقيام بخطوات جريئة تحديدا من قبل رئيس الجمهوية |

13 تشرين... اخيراً اثمر!

باقلامهم - الجمعة 13 تشرين الأول 2017 - 08:39 - المحامي أنطوان جبرائيل عطاالله

27 عاماً مر على تلك الذكرة...

26 مرة وقفنا وفي العين دمعتان: اولى على شهداء واحباء ارتقوا في مثل هذا اليوم، وثانية على الوطن...
27 عاماً والدمعة الاولى لم تجف، لكن بسمة فخر ترتسم معها هذا العام وكأنها تحية شكر وتقدير للشهداء على أن دماءكم اثمرت وقضيتكم انتصرت... اما الدمعة الثانية فزالت...
للمرة الاولى يحل 13 تشرين ونحن لا نبكي الوطن!

اليوم، تحل الذكرى والقائد رئيساً في بيت شعبه... عاد منتصراً: لا احد تمكن من ان يسحقه، ولا احد تمكن من اخذ توقيعه... فعاد بإنتصار نظيف أملاً حقيقياً، تغييرياً اصلاحياً، وفاقياً جمع الكل حوله... لأجل لبنان!

في ذكرى 13 تشرين هذا العام، وبعد 27 سنة، نسمع مجدداً الصوت نفسه، ولكن لا يسلم القيادة، بل يعدنا بأن يسلمنا وطناً يليق بإسم "لبنان"

المحامي أنطوان جبرائيل عطاالله