Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
أمين عام اليسوعية: جامعتنا صورة مصغّرة عن البلد

اقترب الموعد. اقتربت الانتخابات الطلابية في جامعة القديس يوسف. وكما كلّ عام، تتجه الأنظار نحو الجامعة اليسوعية، حيث تدور «أعنف المعارك» الانتخابية في عددٍ من كلياتها، ومن بينها كلية إدارة الأعمال في شارع مونو. في هذه الأجواء، وبعد خلاف «صاخب» بين طلاب من «حزب الله» وآخرين من «القوات اللبنانية»، التقينا أمين عام جامعة القديس يوسف، فؤاد مارون، للوقوف على صورة أوضح عن كيفية إجراء الانتخابات الطالبية وأحوال الجامعة قبل الحدث

مرشحون ولوائح وناخبون. اقتراع ثم نتائج. تلك هي هيكلية العمل الانتخابي في «اليسوعية». تلك هي الصورة الديمقراطية التي تحاول الجامعة ترسيخها في أذهان طلابها، من خلال العمليات الانتخابية التي تُجريها عبر إفساحها المجال لهم للتعبير عن رأيهم وتحضيرهم لخوض غِمار الحياة السياسية. لكن أحياناً، يبالغ الطلاب في «استثمار» الحرية!

إجراءات مشدّدة

جامعة القديس يوسف «بكل عرس إلها قرص». الديموغرافيا أربكت الجامعة. والخلافات، كما نستنتج من حديث أمين عام الجامعة، فؤاد مارون، ليست انتخابية، بل لها بعد آخر. وهو بعد أعمق. الكثير من النزاعات تحدث، وآخرها العراك الذي حصل بين طلاب من القوات اللبنانية وطلاب من حزب الله. أكد مارون أن العراك ليس له أي صلة بالانتخابات، لكن «تبقى الصورة النمطية راسخة في عقول اللبنانيين، فالإعلام لا يصور إلا اللحظة الآنية للنزاع ولكنه لا يأتي على ذكر كيف تصرفت الجامعة وما الإجراءات التي اتخذتها بحق هؤلاء الأشخاص».
لا يحبّ العميد الخوض في التفاصيل. ولكن الجامعة اتخذت إجراءات، في بلدٍ لا يأخذ الإجراءات. يشير هنا إلى أن «المشاكل بتضل تصير، بالنتيجة الجامعة هي مصغر عن البلد». وهذه نقطة مهمة. بتلك الكلمات فسر الأستاذ مارون السبب وراء المشاكل الدائمة في حرم الجامعة خاصةً في «هوفلين»، الذي يقع على «خط تماس» قديم في الجغرافيا، ويكتظّ في الديموغرافيا. لكن مارون يستغرب «ضجيج الإعلام»، فأبواب الجامعة مفتوحة للجميع، لأي طائفةٍ أو حزبٍ انتموا، ولكن المشكلة، برأيه، تكمن بعدم تقبّل الطلاب بعضهم الآخر، فهناك بعض الطلاب مثلاً يعتبرون أنهم «جايين على منطقتن»، أما طلاب الحزب الآخر فيعتبرون أن ذلك حقهم. بغض النظر عن الخلافات، لن تتردّد الجامعة في إلغاء الانتخابات إذا تأزّم الوضع واستمرّت النزاعات على الأرض، لدرجة المسّ بأمن الطلاب وصورة الجامعة. فالهدف الرئيسي إقامة انتخابات سليمة.

التجربة النسبيّة والتمويل المنظّم

القانون المعتمد في الانتخابات الطلابية، بحسب مارون، هو القانون النسبي الذي يعتمد على آلية واضحة. فالدائرة الانتخابية توسعت لتشمل الكلية بأكملها وذلك بعد أن كانت مقسّمة إلى دوائر صغيرة. كلّ كلية تشكل لائحة واحدة. على اللوائح أن تكون مغلقة وأن تؤمّن النصف زائداً واحداً في حال عدم اكتمالها. توزّع المقاعد على عدد الطلاب، وكلما كانت الكلية كبيرة كلما حصلت على عدد أكبر من المرشحين. ويكمل الأستاذ مارون شرح عملية الاقتراع، فالطالب لدى دخوله الغرفة، يختار اللائحة التي يؤيدها، من ثم تظهر لائحة أخرى أمامه على الشاشة تضم أسماء الأشخاص المؤهلين لمنصب رئاسة الهيئة، وهو ما يُعرف بالصوت التفضيلي، يمكن للطالب اختيار أي اسم حتى وإن لم يكن اسم المرشح المؤيَد من قبل اللائحة التي اختارها في البدء. وعند صدور النتائج، تفوز اللائحة التي حصلت على أكبر عددٍ من الأصوات بأكثرية المقاعد ويفوز بالرئاسة المرشح التابع للائحة الفائزة والذي بدوره حصل على أكبر عدد من الأصوات.
وعند ذكر الانتخابات، لا بدّ من سؤال حول موضوع الإنفاق الانتخابي. يوضح الأستاذ مارون أن الإنفاق الانتخابي منظم، فالجامعة تؤمن الإشراف المعنوي على الانتخابات من خلال تشكيلها لإطار تنظيمي لها. فمثلاً لا يحتاج المرشح إلى أكثر من ورقة A4 لعرض برنامجه الانتخابي بما أن المدّة التي ستحصل عليها اللائحة الفائزة تعتبر قصيرة وتتراوح ما بين سبعة إلى ثمانية أشهر. في السنوات الماضية كانت اللائحة تحصل على مبلغ 100$ كتمويل لحملتها، إلا أن الطلاب يطالبون بزيادة هذا المبلغ، فكان اقتراح الجامعة بحسب الأستاذ مارون أن يصبح 50$ لكلّ مرشح على أن لا يتخطّى هذا المبلغ. وفي حال حصول المرشح على تمويل خارجي غير معروف المصدر فيتعرّض هذا المرشح لقرارٍ إداري. ويرى الأستاذ مارون أن نسب المشاركة ترتفع لتصل إلى 90% وبالتالي هذا يبرهن على أن روح المشاركة الديمقراطية موجودة بين الطلاب.

دور الهيئات الطلابية

بالمبدأ، هدف الهيئات الطلابية لدى انتخابها أن تنفّذ، ولو جزءاً بسيطاً، من برنامجها الانتخابي. إلا أنه وبحسب مارون، نحو 60% من الهيئات قاموا بالترشح على قاعدة «إثبات وجود» (يعني لأسباب سياسية) وبالتالي عند انتخابهم لا يقومون بأيّ عمل لعدم رغبتهم بمبدأ العمل المشترك الذي يفرضه قانون النسبية، في المقابل هناك نسبة 40% يقومون بالعمل ويحاولون إحداث تغيير كما أنهم يتمتعون بحسّ المسؤولية والتعاون. ولكن يبقى مبدأ المحاسبة غائباً حتى في الجامعة. بالرغم من نسبة المشاركة العالية وبالرغم أيضاً من محاولات الجامعة للتوعية الانتخابية والإرشاد الانتخابي من خلال إجراء جلسات حوار ومناظرات، تعرض فيها الأطراف كافة برامجها الانتخابية، إلا أن معظم الناخبين لا يطالبون بحقوقهم أمام الهيئات المعنيّة، وبالتالي لا يحاسبونهم ويقومون بالتصويت رغم علمهم أن ما من فرق سيطرأ. يبقى أن نتمنى، أن ينتخب الطلاب على قاعدة العمل، لا على القاعدة، التي أسماها مارون، «إثبات وجود».

رنا قرعة - الاخبار 

ق، . .

أخبار محليّة

20-01-2018 22:10 - الشعار: الظلم من أهم أسباب الارهاب والتطرف 20-01-2018 21:35 - بالصورة: اخماد حريق التهم أشجار سنديان وأعشابا في داريا كسروان 20-01-2018 20:56 - بو عاصي: لا جمعيات وهمية تتلقى الدعم من وزارة الشؤون الاجتماعية 20-01-2018 20:38 - وفد إيراني وحركة التوحيد الاسلامي اطمئنا الى صحة محمد حمدان 20-01-2018 20:15 - كنعان: رئيس الجمهورية مستعد لفتح دورة استثنائية لاقرار الموازنة 20-01-2018 20:05 - تحضيرات لتحركات شعبية... والسبب فيلم The Post 20-01-2018 20:00 - اللواء ابراهيم عن التنصت: أؤكد أننا نملك كل ما من شأنه أن يحمي البلد 20-01-2018 19:47 - اتصالات الحريري مع الجانب التركي اسفرت عن توقيف المتهم بمتفجرة صيدا 20-01-2018 19:15 - الحريري عرض الأوضاع الأمنية مع المدير العام للأمن العام 20-01-2018 18:23 - قائد الجيش: الأمن تحت السيطرة وندعو للاستعداد التام لمواكبة الاستحقاقات
20-01-2018 18:16 - بالصورة: العميل الإسرائيلي أحمد الذي نفذ تفجير صيدا 20-01-2018 18:14 - لورا ابنة 17 عاما سقطت عن سطح منزل والدها في بعبدا.. وهذا ما حصل! 20-01-2018 17:57 - حريق داخل مركز Liban Post في في صيدا 20-01-2018 16:36 - تيمور جنبلاط إلتقى وفودا في المختارة 20-01-2018 16:17 - لقاء بين "التقدمي" و"أمل" للتنسيق في القضايا الكشفية 20-01-2018 16:16 - رئيس بلدية الصويري طالب بحماية الحدود من التسلل السوري 20-01-2018 16:01 - نعيم قاسم: الانتخابات بموعدها وسنتحالف مع حركة أمل في كل الدوائر 20-01-2018 15:53 - السفير اللبناني يقدم أوراق إعتماده الى ترامب الخميس 20-01-2018 15:52 - القيادات الفلسطينية ترفع احتياطاتها في مواجهة اسرائيل 20-01-2018 15:51 - لبنان يمضي في مواجهة اسرائيل 20-01-2018 15:46 - جهود استثنائية للحريري مع تركيا لتسليم المتهم الثاني في تفجير صيدا 20-01-2018 15:42 - الفرزلي: الإختلاف في وجهات النظر لا يؤثر على المؤسسات 20-01-2018 15:40 - الحجار: طبيعة القانون ستفرض تحالفات معينة ولا شيء محسوم بعد 20-01-2018 15:37 - رئيس الجمهورية أبدى تجاوبه مع مطالب اصحاب مقالع الحجر الجزيني 20-01-2018 15:37 - بري يستقبل مجلس الشورى ونقابة المحامين ويعرض مع كرامي الشأن الإنتخابي 20-01-2018 15:17 - يوحنا العاشر ترأس قداسا في كاتدرائية النبي ايليا في ابو ظبي 20-01-2018 14:46 - بالصّور.. منزل المتّهم بالتخطيط لتفجير صيدا 20-01-2018 14:42 - لقاء عائلي لجنبلاط والسفير الروسي في المختارة 20-01-2018 14:23 - أحمد الحريري من عكار: نثق بأنفسنا وبناسنا ولا نحتاج لمواعظ أحد 20-01-2018 14:02 - العسكرية استجوبت لبنانيا بتهمة التعامل مع العدو 20-01-2018 14:01 - توفيت من الصقيع في المصنع! 20-01-2018 13:57 - فادي سعد: هذه الانتخابات هي خطوة على طريق تحرير لبنان من الفساد 20-01-2018 13:48 - بلدية حلبا حذرت مياه الشمال من إستلام مشروع عضاضة للمياه 20-01-2018 13:42 - توقيف احد اكبر مروجي المخدرات في الزلقا... وهذا ما عثر عليه في منزله! 20-01-2018 13:18 - بو عاصي: القوات منفتحة على الجميع انتخابيا ضمن ثوابتها 20-01-2018 12:57 - جابر: الانتخابات تجدد الحياة الديموقراطية 20-01-2018 12:44 - قطع الكهرباء والطرقات في الهرمل والشمال بسبب العاصفة الثلجية 20-01-2018 12:36 - باسيل في مؤتمر النزوح: الحل واحد وهو عودة النازحين السوريين 20-01-2018 12:01 - رئيس بلدية القاع ناشد المعنيين ايجاد حل لازمة الكهرباء 20-01-2018 11:44 - "موارنة من اجل لبنان" يزور الرابطة المارونية‎ 20-01-2018 11:38 - مفوضية اللاجئين عبرت عن حزنها لوفاة سوريين بالقرب من المصنع الحدودية 20-01-2018 11:34 - الطقس غدا غائم مع ارتفاع بالحرارة 20-01-2018 11:33 - بلدية شبعا تعمل على جرف الثلوج واذابة الجليد 20-01-2018 11:32 - متعاقدو اللبنانية: للافراج عن مستحقات الاستاذ المتعاقد بالساعة 20-01-2018 10:43 - حاصباني: لست بوارد الترشح للانتخابات والبعض سيستفيد من القانون الجديد 20-01-2018 10:38 - نبيل نقولا: ما يحصل اكبر من خلاف حول المرسوم 20-01-2018 10:33 - مخزومي: الحريري في موقف لا يحسد عليه... وبيروت يجب ان تعود لأهلها 20-01-2018 10:27 - القاء قنبلة صوتية في عين الحلوة مساء أمس 20-01-2018 10:05 - اللجنة الحقوقية الدولية: إسرائيل تريد بناء جدار فصل مع قضم أراضٍ لبنانية 20-01-2018 09:59 - بعد تعرض ابنتها للابتزاز.. هكذا انقذت سيدة عشرات الضحايا في طرابلس!
الطقس