Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
إعادة إعمار سوريا و"لعبة" شدّ الحبال الروسي - الغربي
ثريا شاهين

ترى روسيا، وهي أكثر الدول الفاعلة في سوريا، أن لبنان سيكون منصة أساسية في عملية إعادة الإعمار في هذا البلد بعد إنتهاء الحرب فيها، وبعد وصول العملية السياسية إلى حل للأزمة في المستقبل، وهي قد بدأت فعلاً تتحرك لإعادة إعمار سوريا.

وتفيد مصادر ديبلوماسية واسعة الإطلاع، أن تقدّم العملية السياسية لحل الأزمة يساعد اموراً كثيرة في المنطقة غير الإعمار، ومنها عودة النازحين السوريين إلى ديارهم. وبالتالي إن عودتهم تتوقف على العملية السياسية. فمناطق التهدئة وخفض التوتر تمتد لستة أشهر

قابلة للتجديد ستة أشهر جديدة، بحيث أنه إذا لم تحصل عملية إنتقال سياسية خلالها، فهناك مشكلة. لكن العمل جارٍ منذ الآن لتثبيت التهدئة للإنطلاق بالتسوية مروراً بالجهود لتوحيد المعارضة.

وبعد تثبيت الأمن والإستقرار، يبدأ العمل لإنهاء الأزمة، والمبني على حقوق الطوائف وتقاسم السلطات في ما بينها، وإقتراب إنطلاق العملية السياسية يحتّم التفكير بإعادة الإعمار، وإنحسار الأزمة. والبدء بالحديث عن الحل من شأنه أن ينعكس على الأمن والاستقرار في لبنان والمنطقة. وتأمل المعطيات لدى الدول بأن يقطف لبنان ثمار الحل في سوريا بشكل ايجابي بدءاً بالامن والسياسة، وصولاً إلى الإستثمارات الخارجية في شتى مجالات الإقتصاد لا سيما السياحة، والوضع اللبناني دقيق وحساس، لذلك يحتاج إلى النهوض الإقتصادي وتأمين أجواء مريحة للمستثمر يوفرها الإستقرار الذي سيتعزز أكثر بعد الحل السوري.

وتوضح المصادر، أن المعطيات لا تتوقع أن يعود النظام بالقبضة ذاتها التي كان يمسك بها زمام الإمور في لبنان في السابق. وهذا ليس وارداً لا بل مستحيل. هناك تغييرات ستطرأ على النظام السوري بكامله، قد تأخذ سنوات، لكن حتماً هناك إنتقال لاحق للسلطة، وقد تتحقق الكونفدرالية لأنه من الصعب أن تبقى سوريا موحدة وستخف سطوة النظام على لبنان وسياسته، لا سيما وأن السلطة ستتوزع على كافة القوى السياسية، ولو أن حلفاء النظام سيسعون بإستمرار للضغط الداخلي لخدمة اهدافه إلا أن تغييراً ما سيحصل حكماً.

أما الغرب، أي الولايات المتحدة وأوروبا، فإن لهما موقفاً آخر من إعادة اعمار سوريا. إذ أن مشاركتهما في عملية الإعمار وتمويلهما لها متوقف على الحل النهائي والإنتقالي وبالتالي، هناك اشكالية مع الروس في موعد إعادة الإعمار. الغرب بحسب مصادر ديبلوماسية أوروبية يعول على دور لبنان في الموضوع، لكنه قبل ذلك يعتبر أن تمويله إعادة الإعمار في سوريا ورقة وحيدة يستخدمها للضغط للتوصل إلى حل سياسي للازمة توصل المعارضة إلى تقاسم السلطة مع النظام، وليس أن يبقى النظام كما هو حاكم، ولو أنه ضعيف واستمراريته تحققت من خلال الدور الروسي العسكري في سوريا. وباتت الورقة الوحيدة في الضغط السياسي هي مسألة إعادة الإعمار، لأن المعارضة خسرت عسكرياً أمام الطيران الروسي، وليس من جهة أخرى مستعدة للقيام بدورها عنها.

لذلك هناك اشكالية الآن، وقد اتخذ الأوروبيون والاميركيون قراراً بعدم تمويل إعادة الإعمار في غياب عملية سياسية حقيقة. النظام يقول بأنه لا يحتاج للغرب للإعمار، وإن الدور الروسي والصيني والإيراني في هذا المجال كافٍ. لكن إعادة الإعمار كلفتها ضخمة تصل إلى نحو ٣٠٠ مليار دولار ولا يمكن للأطراف الثلاثة القيام بها وحدهم. وأي تجاهل من الروس لعملية «جنيف»، لن يؤدي إلى الدخول معهم بعملية إعادة اعمار وليس للغرب مصلحة في ذلك.

والأوروبيون في المدة الأخيرة، قاموا بمراجعة حول المسألة، وقرروا عدم الدخول، وباتت هذه المسألة محسومة، لأن التركيز الغربي على هذه الورقة الوحيدة في اليد، بعدما قبل ضمناً الغرب ببقاء رئيس النظام بشار الأسد في المرحلة الإنتقالية. والضغوط الغربية تتم الآن لدخول كل الأطراف في العملية السياسية. ولا يبدو أن هناك عملية سياسية جدية حتى اليوم، إلا إذا قرر الروس وليس النظام التوصل إليها. إذ أن النظام يعتبر نفسه رابحاً، وليس مضطراً للدخول في عملية سياسية مع الأطراف الأخرى أو «التنازل لها» للمشاركة في السلطة.

حتى لو لم يحصل شيء في العملية السياسية، فإن الغرب سيعلن أنه لن يساهم في إعادة الإعمار.
ثريا شاهين - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

23-10-2017 06:53 - رسالة من زعماء وشخصيات مسيحية رحلت إلى السياسيين المسيحيين في لبنان 23-10-2017 06:51 - حسابات إنتخابية وبرودة شعبية 23-10-2017 06:50 - تعايشٌ وتنافسٌ بين الحروبِ والتسويات 23-10-2017 06:41 - طريق المطار: عقار يُشعل حرباً... والدولة تتفرّج 23-10-2017 06:41 - «قسد» تحتل «نفط الشرق» بدعم أميركي وتفاهم مع «داعش» 23-10-2017 06:40 - جبل «الزبالة» يدشّن معركة صيدا الانتخابية 23-10-2017 06:35 - الوفود إلى واشنطن: المهم المصارف 23-10-2017 06:25 - "ماكينزي" تضيف الى أزمات لبنان أزمة جديدة 23-10-2017 06:24 - التطبيع مع الأسد "ماشي" وإعمار سوريا أوّلاً! 23-10-2017 06:22 - الحُكم على قَتَلة بشير... يوحِّد جبهة اليمين؟
23-10-2017 06:20 - هل تقوم الكنيسة بمبادرات إستثنائية قريباً؟ 23-10-2017 06:16 - قائد الجيش في واشنطن... زيارة متعدِّدة الأبعاد؟ 23-10-2017 06:13 - العودة إلى الطفيل... هل تكون نهائية وآمنة؟ 23-10-2017 06:11 - هوامش الانكسار في بيان "الانتصار"! 23-10-2017 06:04 - إيران والكلام الاميركي السليم والجميل 22-10-2017 10:23 - "الإعلام والتنوع" تحت المجهر: مصدر غنى أم تهديد؟ 22-10-2017 06:37 - الإرهاب في سورية انحسر وخطره مستمر 22-10-2017 06:23 - الكهرباء "كهربت" الأجواء بين "القوات" وكل من " الحر" والحريري 22-10-2017 06:17 - هل قال وزراء التيار في الحكومة ان وزراء القوات يعرقلون العهد 21-10-2017 07:54 - إرادة داخلية وخارجية بوجوب أن يبقى التفاهم السياسي يضج بالحياة 21-10-2017 07:19 - المعلمون في المدارس الخاصة: عمل مقابل أجر 21-10-2017 07:16 - ريفي عند كرامي... لإزالة عبء فشل البلدية عن كاهله 21-10-2017 07:14 - الصين: اقتصاد لبنان مستفيد من إعمار سوريا 21-10-2017 07:13 - أزمة الحريري المالية تتمدّد إلى تركيا 21-10-2017 06:53 - كم يبلغ الدين العام؟ 21-10-2017 06:49 - العدالة تنتصر... بشير والحق أكثرية 21-10-2017 06:46 - إن لم يُطعن بموازنة الـ 17... إستعدّوا لـ 18؟! 21-10-2017 06:45 - المزاج السنِّي: إحتقانٌ وليس إحباطاً 21-10-2017 06:43 - إنتخابات بلا محرَّمات: يا غيرة الدين والدنيا! 20-10-2017 17:19 - هل اغتال الحزب القومي السوري الرئيس بشير الجميل؟ 20-10-2017 06:37 - إقفال الطوارئ في مُستشفى الحريري الحكومي: الإدارة تصعّد 20-10-2017 06:35 - يا «نوستراداموس» الحرب... ماشي حالك؟ 20-10-2017 06:35 - «التجربة النروجية» في مجلس النواب 20-10-2017 06:33 - المقعد الشيعي في جبيل: مُرشح لحزب الله؟ 20-10-2017 06:32 - زادوا أو نقصوا.. التركيبة ذاتها! 20-10-2017 06:30 - "القالب" ديموقراطي و"القلب" ديكتاتوري! 20-10-2017 06:30 - نصف سكان لبنان... غير لبنانيين! 20-10-2017 06:29 - المجلس النيابي وأبو علي 20-10-2017 06:24 - مِن كواليس "الهيئة العليا" حول "جنيف 8" 20-10-2017 06:23 - "حكومة الزجّالين" 20-10-2017 06:21 - 4 أشهر قبل قرار تغيير السياسة الماليّة في العالم 20-10-2017 06:17 - تفاصيل جديدة تُكشَف في جريمة قتل إبنة الـ22 ربيعاً 20-10-2017 06:12 - الشابة إيليان صفطلي ضحية "فشّة خلق" القاتل 20-10-2017 06:09 - قضية نازحين أم فك عزلة... نظام "السارين"؟ 20-10-2017 06:07 - حزام أمني لإسرائيل! 20-10-2017 06:03 - لبنان يضخّ "أوكسيجين" جديداً للتسوية السياسية 19-10-2017 06:41 - رسائل عنيفة بلا مواجهة حربية 19-10-2017 06:39 - بلد "مديون" يُفرِط في الإنفاق! 19-10-2017 06:37 - مَن "طلب" من سوريا "حماية" سماء لبنان؟ 19-10-2017 06:31 - لماذا انكسرت الجرّة بين "القوات" وسلامة؟
الطقس