Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
ريفي يتبنّى حملة الممانعة ضدّ رفيق الحريري و"سوليدير"
خالد موسى

فوجئ الطرابلسيون والكثير من اللبنانيين بتبنّي صفحة «قطاع الشباب – اللواء أشرف ريفي – بيروت» على موقع فايسبوك مقالاً في جريدة «الأخبار» نشر بتاريخ 11/10/2017، بعنوان: «سوليدير تراكم الخسائر: الحل بتحويل الأسهم إلى أمتار».

حتّى أنّ هذه الصفحة لم تنسب المقال للجريدة المذكورة، بل أوردته كاملاً من دون ذكر مصدره. وما هذا سوى تأكيد من قبل القائمين عليها، وبالتالي الجهة السياسية التي يمثلونها، أي اللواء المتقاعد، بتبني ما ورد في هذا المقال من معلومات تندرج في سياق حملة سياسية مستمرة ضدّ إرث الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكلّ ما مثلّه وما يزال في الوجدان اللبناني.

وهل من المستغرب أن يفاجأ بذلك أبناء طرابلس وبناتها والكثير الكثير غيرهم من محبّي الرئيس الشهيد السائرين على نهجه، نهج العيش المشترك وإعلاء قيم السلم الأهلي والنمو الإقتصادي والمعرفي؟.. طبعاً لا!

وهل وصلت العصبيّة بمن حاول وما يزال اكتساب شرعية سياسية وشعبية من خلال إعلان انتمائه إلى إرث رفيق الحريري أن يتبنّى حملة جريدة «حزب الله» ضدّ هذا الإرث بالذات؟

وهل أهمّ من «سوليدير» في المنظومة السياسية والثقافية والإقتصادية التي بناها رفيق الحريري.. وهي، أي «سوليدير»، مفهومٌ ورمزٌ أكثر منها شركة عقارية واستثمارية؟

هي مفهوم ورمز معبّران عن طي صفحة الحرب وفتح صفحة السلم الأهلي في لبنان. إذ أنّ «الأسواق» التي شهدت اقتتالاً عنيفاً بين اللبنانيين، مسلمين ومسحيين، منذ بداية الحرب الأهلية، إكتسب مشروع إعادة إعمارها بعداً وطنياً، بوصفها المكان الأكثر تعبيراً عن إمكان تلاقي اللبنانيين من جميع الطوائف والفئات الإجتماعية. وبالتالي كان دمارها إيذاناً بانفراط هذا التلاقي وبسقوط العيش المشترك، بينما كانت إعادة إعمارها، عبر «سوليدير»، إيذاناً باستنهاض العيش المشترك والتلاقي بين اللبنانيين.

هذه أهميّة «سوليدير». ولذلك هي رأس الهرم في إرث رفيق الحريري. ولذلك فادح لا بل فادح جدّا تبنّي اللواء ريفي وإعلامه الحملة عليها، والتي لم تبدأ اليوم ولا البارحة إنما من لحظة الشروع في إعادة بناء بيروت!

هل وصلت قلّة الوفاء بالبعض أن ينقلبوا على التاريخ الذي يدّعون الإنتماء إليه بينما تحركّهم في الواقع عصبيّة هوجاء تجعلهم لا يرون الصح من الخطأ ولا الحق من الباطل؟!

أليس لهؤلاء علمٌ بنهج التضييق والخنق الممارس ضدّ سوليدير منذ العام 2006 يوم نصب مناصرو 8 آذار أكثر من 600 خيمة في «وسط بيروت» فشلّوه لنحو ثلاث سنوات.. وكان ذلك أبلغ دليل على أنّ قتلة رفيق الحريري لم يكتفوا بتصفيته جسدياً إذ أنّ هدفهم فوق ذلك تصفية إرثه، وفي مقدمّه «سوليدير» بكل رمزيّاتها كمشروع إلتقاء لبناني - لبناني، وكمثل للإزدهار والنمو بعد سنوات من الحرب والإقتتال دمّرت الحجر والبشر في لبنان؟

فعلاً يحقّ لأهل طرابلس وبيروت وسائر المناطق اللبنانية المُحبّة لرفيق الحريري، أن يفاجأوا بإعلام ريفي يتبنّى الحملات المشبوهة على رفيق الحريري! فهؤلاء لم يتوقّعوا يوماً أن تبلغ العصبيّة والحقد هذا المبلغ في نفوس من يدّعون الإنتماء لإرث الرئيس الشهيد.. لكن هل ما يزال في إمكانهم أن يدّعوا هذا الإنتماء بعد اليوم؟ طبعاً لا! فورقة التوت قد سقطت!
خالد موسى - المستقبل

ق، . .

مقالات مختارة

21-01-2018 07:17 - أنا وصدام حسين... ويلاه من ترجمة صدام 21-01-2018 07:16 - قيادات عالمية دون مستوى التحديات 21-01-2018 07:15 - 2018 عام العودة الأميركية لسوريا 21-01-2018 07:14 - فيما كانا... 21-01-2018 07:14 - مسؤوليتنا تجاه الذين يموتون برداً 21-01-2018 07:10 - شعوب الخليج كفى تهكماً فأنتم الأفضل 21-01-2018 07:05 - لبنان والرقص على حافة التسلط 21-01-2018 07:04 - موقف تركيا ازاء سورية والولايات المتحدة 21-01-2018 06:58 - ألف سلام من تونس على "الربيع العربي" 21-01-2018 06:25 - حكم من المحكمة العسكرية بنفي الصحافية اللبنانية حنين غدّار
20-01-2018 07:18 - اسئلة حول تأجيل زيارة لجنة التحقيق الاميركية لبيروت 20-01-2018 07:16 - تدخل سفراء عرب واقليميين في الاستعدادات للانتخابات 20-01-2018 07:15 - ازمة مرسوم الاقدمية وتعديل قانون الانتخاب: المخارج مفقودة 20-01-2018 07:14 - هل انتقل الخلاف بين عون وبري الى «الخارجية»؟ 20-01-2018 07:11 - معركة عكار غامضة وتحالفات آنية بانتظار موقف فارس 20-01-2018 07:09 - حزب الله سعى لتجنيب مجلس الوزراء الصدام... والحريري صامت 20-01-2018 06:55 - المصارف المركزية توسّع مهماتها لتحفيز الإقتصاد 20-01-2018 06:55 - «جبال» دستورية وسياسية تعوق التعديلات على قانون الإنتخاب!؟ 20-01-2018 06:50 - «القوات» و«الكتائب» والتحالفات الموضعيّة 20-01-2018 06:49 - هل أُلغيت المواجهة الإقليمية أم أُرجئت؟ 19-01-2018 06:55 - تذهبُ أخلاقهُمْ ولا يذهبون 19-01-2018 06:55 - الديناميكيّة الدولية - الإقليميّة في الاستراتيجيّة الأميركيّة 19-01-2018 06:54 - إذا نشأ الكيانُ الكردي 19-01-2018 06:50 - تحذيرات لقيادات فلسطينية بالإحتياط والحذر 19-01-2018 06:47 - شركة النفط أزمة إضافية على لائحة التجاذبات 19-01-2018 06:45 - الكهرباء... الإضرابات أكثر من ساعات التغذية 19-01-2018 06:39 - واشنطن تعتبر إيران خطراً استراتيجياً..وسوريا ليست أولوية 19-01-2018 06:38 - قراءة هادئة... في حدث ملتهب! 19-01-2018 06:37 - الفلسطيني الذكي... 19-01-2018 06:36 - الرياء الروسي - الأميركي في سوريا 19-01-2018 06:35 - "الأخبار العربية الأخرى" مهمة 18-01-2018 07:11 - مواجهة أميركيّة - سعودية للأجنحة الإيرانية 18-01-2018 07:02 - «المستقبل»: آليات تعديل القانون غير ممكنة 18-01-2018 07:01 - رسالة من الحريري الى جعجع: قد اسامح لكنني لن افقد الذاكرة 18-01-2018 06:45 - بريطانيا تعيّن وزيرة للذين يشعرون بالوحدة! 18-01-2018 06:44 - قوّات تدعمها الولايات المتّحدة قد تؤسّس لمنطقة كرديّة في سوريا 18-01-2018 06:42 - مَن هو المستفيد والمتضرِّر من خلاف عون - برّي؟ 18-01-2018 06:40 - قوى سياسية تنتظر الخيارات الخارجية 18-01-2018 06:37 - "القوات"... مع من اللقاء أو الفراق؟ 18-01-2018 06:35 - مؤشرات النمو في 2018 تتراجع إنتظاراً لحسم الإستحقاقات 18-01-2018 06:33 - ماكينزي وسيلة لتمهيد الطريق نحو الإصلاح 18-01-2018 06:25 - مرحلة إقليمية شائكة تقتضي إطاراً لبنانياً من التحسب حيالها 18-01-2018 06:16 - لبنان أسير سياسة "الأبواب المقفلة" وجلسةٌ "حامية" للحكومة اليوم 18-01-2018 06:15 - فريد الأطرش عبقري الزمان 18-01-2018 05:58 - جلسة حامية للحكومة اليوم على نار اقتراح تمديد المُهل 17-01-2018 07:08 - حزب الله بدأ اجتماعات مع حلفائه استعداداً للإنتخابات 17-01-2018 07:06 - المردة يتابع بقلق احياء تحالف الوطني الحر والقوات 17-01-2018 06:53 - في انتظار الأجوبة السعودية 17-01-2018 06:50 - من "التغيير والإصلاح" الى صفوف "القوات اللبنانية"؟ 17-01-2018 06:47 - علاقة الحريري مع الرياض ستفرز تحالفاته المرتقبة
الطقس