Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
طرابلس: حلول مبتورة وطائفية لأزمة النازحين السوريين
عبد الكافي الصمد


الاخبار

لم يكن الاجتماع الموسّع الذي عقد أمس في سرايا طرابلس عادياً، ذلك أنه كان في الشكل يهدف إلى معالجة قضية إزالة المخالفات في طرابلس، كما حصل في اجتماعات سابقة، لكن في المضمون كان معنياً بقضية النازحين السوريين في طرابلس والشمال، والبحث في كيفية معالجة واحتواء تداعيات وجودهم أمنياً واقتصادياً واجتماعياً.

وكان الدافع وراء عقد هذا الاجتماع الموسع، الذي حضره قائمقامو الأقضية الشمالية ومسؤولون أمنيون ورؤساء اتحادات البلديات ورؤساء بعض البلديات الكبرى، بعدما كانت الاجتماعات السابقة تقتصر على مسؤولين في نطاق مدينة طرابلس، إيجاد مخرج ملائم يحفظ ماء وجه فاعليات سياسية واجتماعية وبلديات عدة شنت حملات حادة على النازحين السوريين، وصفها البعض بالعنصرية، وطالبت بطردهم وبمنعهم من السكن في نطاق بلدات ومناطق معينة، بعد مقتل الشابة ريّا الشدياق في بلدة مزيارة ــ زغرتا، في 22 أيلول الماضي، واتهام ناطور سوري بقتلها بعد اغتصابها وسلبها.
لكن معلومات حصلت عليها «الأخبار» من مصادر المجتمعين، أفادت بأن «الهدف من عقد اللقاء، كان احتواء ردّ فعل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، التي عبرت عن استيائها من قرارات وتصرفات اتخذتها بلديات واتحادات البلديات في حق النازحين السوريين في نطاقها، واعتبرتها غير مقبولة أبداً، وأنها هددت بكشف هذه التصرفات، وبتخفيض أو توقيف المساعدات التي تقدم للبنان لمساعدة النازحين إذا استمر الوضع على المنوال ذاته بلا معالجة».
وأوضحت مصادر المجتمعين أن اللقاء الذي ترأسه وزير العمل محمد كبارة ومحافظ الشمال رمزي نهرا، "كانت مقرراته جاهزة مسبقاً، وهي حاولت التخفيف من حالة التعرّض للنازحين السوريين وتحويله إلى اجتماع يهدف، في الشكل، إلى حماية اليد العاملة اللبنانية من المنافسة غير المشروعة وغير القانونية من قبل اليد العاملة السورية، وإلى تنظيم سوق العمل في لبنان، وإلى التشدد في الرقابة في مجالات عملهم وسكنهم، مع الإشارة، شكلاً، إلى مراعاة الشروط الإنسانية والاجتماعية للنازحين».
غير أن المصادر كشفت بعض ما دار في الاجتماع ولم يرد ذكره في البيان الختامي للقاء، فقد دعا بعض الحضور إلى "إقامة مخيمات للنازحين السوريين في مناطق معينة بالقرب من مدينة طرابلس، من أجل ضبطهم»، لكن مرجعاً أمنياً كان حاضراً في اللقاء رفض الأمر، وقال: "لن نقبل بوجود مخيمات نزوح جديدة بالقرب من طرابلس»، في إشارة إلى مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في البداوي ونهر البارد.
وأشارت المصادر إلى أن أحداً لم يطرح بجديّة حلولاً لمعالجة أزمة النازحين، كما لم يتطرق أحد إلى قيام حوار بين الحكومتين اللبنانية والسورية لمعالجة أزمتهم، إنما كل ما حصل هو أن كل طرف كان يحاول رمي الأزمة بعيداً عنه، وأن تلميحات بشكل غير مباشر قيلت في اللقاء، عبّر أصحابها عن رفض إقامة وسكن النازحين السوريين في المناطق المسيحية، وأن يقتصر وجودهم فيها فقط للعمل نهاراً وبشروط، على أن يكون سكنهم في المناطق الإسلامية، ما دفع بعض الحاضرين إلى التساؤل: "هل إذا أقام هؤلاء النازحون في المناطق الإسلامية ستحصل هذه المناطق على الحصة الأكبر من المساعدات الدولية التي تأتي إلى لبنان، أم أن عبئهم سيرمى على مناطق معينة من دون مدّ يد المساعدة لها، ولا التفات الدولة إليها؟».
وطرح بعض رؤساء البلديات واتحادات البلديات في اللقاء أسئلة، مثل: "كيف يمكن أن ننظم عقود إيجار للنازحين السوريين، وأكثرية أبنية البلدات غير شرعية، وكيف يمكن أن نجري أو ننظم إحصاء لأعداد النازحين في بعض البلدات، وهم بالمئات، بينما لا يوجد لدى عدد من البلديات سوى شرطي واحد؟».

ق، . .

مقالات مختارة

23-11-2017 07:00 - لبنان... الاتجاه المعاكس 23-11-2017 06:59 - مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات 23-11-2017 06:53 - من يملأ الفراغ في سوريا؟ 23-11-2017 06:52 - الصراع الروسي - الأميركي يمدّد للصراع السوري 23-11-2017 06:51 - عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي 22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟
22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط 22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية 21-11-2017 06:15 - "عين الحلوة" يحبط محاولات توتير... لاستدراجه إلى تفجير 21-11-2017 06:11 - مصالح لبنان واللبنانيين تعلو على أي مصلحة واعتبار 21-11-2017 06:09 - حماية لبنان واستقراره أولوية فرنسية 21-11-2017 06:02 - أبعد من استقالة... إنّه مصير لبنان 20-11-2017 06:55 - سعد رفيق الحريري بين سندان الداخل ومطرقة الخارج 20-11-2017 06:54 - عون طرَح تقريب الإنتخابات إذا فشل التأليف 20-11-2017 06:53 - مِن باب فاطِمَة إلى بابِ المَندَب 20-11-2017 06:50 - ازمة الحريري حسنت واقعه الشعبي في طرابلس والشمال 20-11-2017 06:49 - عناوين الخطة السعودية لضرب لبنان 20-11-2017 06:49 - شرط السعودية للحريري كي يستعيد مكانته: حرب ضدّ حزب الله 20-11-2017 06:48 - سيناريوهات للخروج من المأزق الحكومي واستقرار لبنان خط أحمر 20-11-2017 06:48 - فك أسر الحريري لا يعني نهاية الأزمة 20-11-2017 06:37 - أيّ مستقبل لـ"الطائف" والنظام؟ 20-11-2017 06:34 - الحريري يتَّكل على عون... وعون يتَّكل على "الحزب"! 20-11-2017 06:32 - إرتباكٌ يضرب التحالفات 20-11-2017 06:29 - حرّاس العدالة إقترعوا... إندريه الشدياق نقيباً للمحامين 20-11-2017 06:27 - إشارات تواكب التصعيد: الوضع النقدي أولاً... ولكن 20-11-2017 06:23 - إغتيال جديد في "عين الحلوة"... وعلامات إستفهام حول قوة الإرهابيين 20-11-2017 06:20 - ناطرينك... بفارغ الشوق 20-11-2017 06:19 - في المرحلة الآتية... 20-11-2017 06:18 - تصفية محمود حجير تستنفر "عين الحلوة"... ضد القتل 20-11-2017 06:15 - "الشراكة" تفرمل مجدداً بانتظار تبدد المشهد الضبابي 20-11-2017 06:11 - لبنان... عينا على "ديبلوماسية الهاتف" لـ"الإليزيه" وعينا على "اختبار القاهرة" 20-11-2017 05:57 - عن شروط الاستقرار في لبنان 19-11-2017 07:29 - إرهاب الدولة وإرهاب أعدائها 19-11-2017 07:05 - وجهاً لوجه مع القرارات المصيريّة 19-11-2017 06:53 - لاجىء سياسي في باريس؟
الطقس