Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
زاسبيكين: لبنان سيواجه عقوبات واشنطن موحّداً

السفير الروسي ألكسندر زاسبيكين مقتنعٌ بأن العقوبات الأميركية على لبنان لن تحقّق أهدافها، وأن توازن الرعب بين حزب الله وإسرائيل يمنع حصول الحرب رغم التهديدات. أمّا روسيا، فمصممة على إكمال الحرب ضد الإرهاب في سوريا وعلى الحفاظ على مصالحها في أوكرانيا

الطقس الخريفي يُتعب صدر السفير الروسي في بيروت ألكسندر زاسبيكين. ومع ذلك، لا يكاد زاسبيكين يودّع ضيفاً حتى يستقبل آخر من دون «رحمة». سياسيّون وإعلاميون وأصدقاء، وزوّار «جدد» يستشعرون «الموسم الروسي» في بلاد الأرز.

التطوّرات في المنطقة ولبنان، تترك الدبلوماسي المخضرم أمام سيلٍ من الأسئلة والتوقّعات. وبلا شكّ، فإن التصعيد الأميركي ــــ الإسرائيلي ــــ السعودي ضد لبنان وسوريا، ينعكس ترقباً لتطورات الأيام المقبلة، في ظلّ الدور الروسي المتعاظم في سوريا ولبنان، وتصاعد المواجهة بين روسيا وأميركا، وزيارة الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لموسكو الأسبوع الماضي.


لقاء كليمنصو جيّد ويأتي في سياق الوحدة لمواجهة الأخطار المقبلة
بالنسبة إلى زاسبيكين، فإن العقوبات الأميركية ضد حزب الله والتصعيد المترافق ضدّ إيران تضع لبنان في عين العاصفة. لكنّ السفير مقتنعٌ بأن العقوبات لن تهزم حزب الله أو تجبره على تغيير موقفه السياسي. «روسيا تعاني من العقوبات، ومع ذلك لا يمكن أن تجبرنا الضغوط على تغيير مواقفنا المبدئيّة»، يقول زاسبيكين، «بالعكس، نحن نزداد إصراراً على المواجهة».
يدرك ممثل روسيا في لبنان أن «العقوبات لا تستهدف حزب الله وحده، وإنّما الشعب اللبناني بأكمله». كيف يمكن المواجهة؟ يقتنع زاسبيكين بأن «الحلّ هو مواجهة العقوبات والضغوط الأميركية بالوحدة الداخلية اللبنانية، على المستوى السياسي وعلى المستوى الشعبي، لأنهم يريدون من هذه العقوبات أن يقسموا اللبنانيين، والردّ هو بالوحدة. أنا أعتقد بأن اللقاء الثلاثي (في دارة الوزير وليد جنبلاط في كليمنصو) أمر جيّد، وفي سياق الوحدة لمواجهة المقبل من الأخطار، ولا أظنّ بأن أياً من القوى السياسية سينخرط في هذا التصعيد إلى جانب الأميركيين. نحن على ثقة بأن هذا الضغط سيفشل».
ماذا عن التهديد بالحرب الإسرائيلية؟ بما يملكه زاسبيكين من معلومات، فإن التصعيد والتهديد واحتمالات الحرب، تقابلها مفاوضات تجرى في المنطقة. وبالتالي، «توازن الرعب بين إسرائيل وحزب الله يضبط الحرب بشكلٍ أو بآخر. ستحدث خسائر في الجانبين في حال الحرب، والجميع يراجعون حساباتهم»، ويضيف: «هل تقوم إسرائيل بما يتمنّاه العرب من حرب على لبنان وسوريا؟ لا أعتقد».
ومن لبنان إلى سوريا، يبدي السفير ارتياحاً كبيراً للوضع العسكري والسياسي في الميدان السوري. ولو أن أميركا بحسب معلوماته لا تزال تراهن على المجموعات الإرهابية، إلّا أن مسار الأحداث يعكس انتصاراً كبيراً لسوريا وروسيا وحلفائهما على قوى الإرهاب. الحديث عن سوريا يوصل إلى زيارة الملك سلمان لموسكو. الزيارة لها شقّان، الأول هو علاقات المصالح الاقتصادية والتجارية بين الطرفين، أمّا الشّق الثاني فهو عن دور السعودية في سوريا والمنطقة.
هل تعمل روسيا على وساطة بين سوريا والسعودية؟ «لا داعي للوساطة، هل تحتاج سوريا ولبنان إلى وساطة؟ لا حاجة»، يجيب السفير. خلال زيارة ملك السعودية لموسكو، باتت مواقف المملكة واضحة: مع آستانا، مع الحلّ السياسي، والتراجع عن مطلب إسقاط «النظام السوري» ورحيل الرئيس بشار الأسد. لكنّ «مشكلة السعودية الوحيدة هي إيران». وبحسب الدبلوماسي الروسي الأول في بيروت، السعودية تطالب بوقف التوسّع الإيراني وإخراج إيران من سوريا. أمّا بالنسبة إلى روسيا، فـ«الحرب على الإرهاب لا تزال مستمرّة في سوريا، وإيران حليفة سوريا وتساعدها في مكافحة الإرهاب. هم أخرجوا سوريا من الجامعة العربية وأرادوا إسقاط النظام، فماذا ينتظرون من الأسد غير أن يلجأ إلى دعم حلفائه في روسيا وإيران؟ نحن كنّا نتعاون عسكرياً مع الجيش السوري منذ القرن الماضي، فهل توقّعوا أن نتراجع في سوريا؟ بعدما دخل الإرهاب وأحدثوا فوضى في البلاد، هذا الدعم زاد إلى حدّ كبير». ويضيف: «إذا كانت السعودية ترى التصعيد الأميركي ضد إيران، فلماذا ستخفّف من عدائيتها؟ المشكلة في الموقف الأميركي».
المواقف الأميركية التصعيدية لا تقف عند حدود إيران، بل تنسحب على أزمة السفارات مع روسيا وإلى أوكرانيا، و«الصراع المقبل في البلقان وأوروبا الشرقية»، يقول زاسبيكين. فحكومة كييف الأوكرانية، «تحاول الوصول إلى الحدود الشرقية مع روسيا لحصار حلفائنا. إنّها حكومة نازية. يقتلون الناس ويهجّرونهم من بيوتهم. روسيا وأوكرانيا كانتا دائماً شعباً واحداً، إلّا أن أميركا نجحت في إقناع جزء من الأوكرانيين بالعداء لروسيا، لكن هذا سينتهي قريباً». يتخوّف السفير الروسي من أن «هذا الصراع وغيره،

فراس الشوفي - الاخبار 

ق، . .

أخبار محليّة

20-01-2018 22:10 - الشعار: الظلم من أهم أسباب الارهاب والتطرف 20-01-2018 21:35 - بالصورة: اخماد حريق التهم أشجار سنديان وأعشابا في داريا كسروان 20-01-2018 20:56 - بو عاصي: لا جمعيات وهمية تتلقى الدعم من وزارة الشؤون الاجتماعية 20-01-2018 20:38 - وفد إيراني وحركة التوحيد الاسلامي اطمئنا الى صحة محمد حمدان 20-01-2018 20:15 - كنعان: رئيس الجمهورية مستعد لفتح دورة استثنائية لاقرار الموازنة 20-01-2018 20:05 - تحضيرات لتحركات شعبية... والسبب فيلم The Post 20-01-2018 20:00 - اللواء ابراهيم عن التنصت: أؤكد أننا نملك كل ما من شأنه أن يحمي البلد 20-01-2018 19:47 - اتصالات الحريري مع الجانب التركي اسفرت عن توقيف المتهم بمتفجرة صيدا 20-01-2018 19:15 - الحريري عرض الأوضاع الأمنية مع المدير العام للأمن العام 20-01-2018 18:23 - قائد الجيش: الأمن تحت السيطرة وندعو للاستعداد التام لمواكبة الاستحقاقات
20-01-2018 18:16 - بالصورة: العميل الإسرائيلي أحمد الذي نفذ تفجير صيدا 20-01-2018 18:14 - لورا ابنة 17 عاما سقطت عن سطح منزل والدها في بعبدا.. وهذا ما حصل! 20-01-2018 17:57 - حريق داخل مركز Liban Post في في صيدا 20-01-2018 16:36 - تيمور جنبلاط إلتقى وفودا في المختارة 20-01-2018 16:17 - لقاء بين "التقدمي" و"أمل" للتنسيق في القضايا الكشفية 20-01-2018 16:16 - رئيس بلدية الصويري طالب بحماية الحدود من التسلل السوري 20-01-2018 16:01 - نعيم قاسم: الانتخابات بموعدها وسنتحالف مع حركة أمل في كل الدوائر 20-01-2018 15:53 - السفير اللبناني يقدم أوراق إعتماده الى ترامب الخميس 20-01-2018 15:52 - القيادات الفلسطينية ترفع احتياطاتها في مواجهة اسرائيل 20-01-2018 15:51 - لبنان يمضي في مواجهة اسرائيل 20-01-2018 15:46 - جهود استثنائية للحريري مع تركيا لتسليم المتهم الثاني في تفجير صيدا 20-01-2018 15:42 - الفرزلي: الإختلاف في وجهات النظر لا يؤثر على المؤسسات 20-01-2018 15:40 - الحجار: طبيعة القانون ستفرض تحالفات معينة ولا شيء محسوم بعد 20-01-2018 15:37 - رئيس الجمهورية أبدى تجاوبه مع مطالب اصحاب مقالع الحجر الجزيني 20-01-2018 15:37 - بري يستقبل مجلس الشورى ونقابة المحامين ويعرض مع كرامي الشأن الإنتخابي 20-01-2018 15:17 - يوحنا العاشر ترأس قداسا في كاتدرائية النبي ايليا في ابو ظبي 20-01-2018 14:46 - بالصّور.. منزل المتّهم بالتخطيط لتفجير صيدا 20-01-2018 14:42 - لقاء عائلي لجنبلاط والسفير الروسي في المختارة 20-01-2018 14:23 - أحمد الحريري من عكار: نثق بأنفسنا وبناسنا ولا نحتاج لمواعظ أحد 20-01-2018 14:02 - العسكرية استجوبت لبنانيا بتهمة التعامل مع العدو 20-01-2018 14:01 - توفيت من الصقيع في المصنع! 20-01-2018 13:57 - فادي سعد: هذه الانتخابات هي خطوة على طريق تحرير لبنان من الفساد 20-01-2018 13:48 - بلدية حلبا حذرت مياه الشمال من إستلام مشروع عضاضة للمياه 20-01-2018 13:42 - توقيف احد اكبر مروجي المخدرات في الزلقا... وهذا ما عثر عليه في منزله! 20-01-2018 13:18 - بو عاصي: القوات منفتحة على الجميع انتخابيا ضمن ثوابتها 20-01-2018 12:57 - جابر: الانتخابات تجدد الحياة الديموقراطية 20-01-2018 12:44 - قطع الكهرباء والطرقات في الهرمل والشمال بسبب العاصفة الثلجية 20-01-2018 12:36 - باسيل في مؤتمر النزوح: الحل واحد وهو عودة النازحين السوريين 20-01-2018 12:01 - رئيس بلدية القاع ناشد المعنيين ايجاد حل لازمة الكهرباء 20-01-2018 11:44 - "موارنة من اجل لبنان" يزور الرابطة المارونية‎ 20-01-2018 11:38 - مفوضية اللاجئين عبرت عن حزنها لوفاة سوريين بالقرب من المصنع الحدودية 20-01-2018 11:34 - الطقس غدا غائم مع ارتفاع بالحرارة 20-01-2018 11:33 - بلدية شبعا تعمل على جرف الثلوج واذابة الجليد 20-01-2018 11:32 - متعاقدو اللبنانية: للافراج عن مستحقات الاستاذ المتعاقد بالساعة 20-01-2018 10:43 - حاصباني: لست بوارد الترشح للانتخابات والبعض سيستفيد من القانون الجديد 20-01-2018 10:38 - نبيل نقولا: ما يحصل اكبر من خلاف حول المرسوم 20-01-2018 10:33 - مخزومي: الحريري في موقف لا يحسد عليه... وبيروت يجب ان تعود لأهلها 20-01-2018 10:27 - القاء قنبلة صوتية في عين الحلوة مساء أمس 20-01-2018 10:05 - اللجنة الحقوقية الدولية: إسرائيل تريد بناء جدار فصل مع قضم أراضٍ لبنانية 20-01-2018 09:59 - بعد تعرض ابنتها للابتزاز.. هكذا انقذت سيدة عشرات الضحايا في طرابلس!
الطقس