2018 | 20:08 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

بعد أمريكا...نتنياهو يعلن انسحاب إسرائيل من اليونسكو

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 21:23 -

على خطى الولايات المتحدة، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي أن بلاده ستنسحب من "منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة"، واصفاً قرار واشنطن بأنه "شجاع وأخلاقي". ونعت نتيناهو اليونسكو بأنها أصبحت "مسرحاً للعبثية".أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الخميس (12 تشرين الأول/أكتوبر 2017)، أن بلاده ستنسحب من "منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة" (اليونسكو). وقال مكتب نتنياهو إن "رئيس الوزراء نتنياهو أصدر تعليماته إلى وزارة الخارجية بإعداد انسحاب إسرائيل من المنظمة بالتوازي مع الولايات المتحدة". وأشاد نتنياهو في بيان صدر في وقت سابق اليوم الخميس، بقرار الولايات المتحدة الانسحاب من اليونسكو مشيراً إلى ما وصفه بانحياز "مناهض لإسرائيل". وأضاف نتنياهو: "إن هذا قرار شجاع وأخلاقي لأن اليونسكو أصبحت مسرحاً للعبثية، وأنها بدلاً من الحفاظ على التاريخ تقوم بتشويهه". وكانت الولايات المتحدة قد أعلنت، اليوم الخميس، انسحابها من (اليونسكو) وعزت ذلك إلى المخاوف من تزايد الديون، والحاجة إلى إصلاح جذري، وما تصفه بـ"الاستمرار في الانحياز ضد إسرائيل" في المنظمة. وقالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، إن هذا الانسحاب سيدخل حيز التنفيذ اعتباراً من 31 كانون أول/ ديسمبر 2018 وفقاً لقواعد اليونسكو. والجدير ذكره أن الولايات المتحدة تُسهم بخُمس ميزانية اليونسكو ويمثل انسحابها ضربة قوية للمنظمة التي يقع مقرها في باريس، وبدأت عملها عام 1946. وتشتهر بإدراج مواقع التراث العالمي مثل مدينة تدمر الأثرية في سوريا، والأضرحة الدينية في تمبكتو في مالي، ومتنزه جراند كانيون الوطني في الولايات المتحدة على قائمتها المخصصة لذلك. ويشار إلى أن نحو ألفي شخص في شتى أنحاء العالم معظمهم في باريس يعملون في المنظمة. وتواجه المنظمة انتقادات منذ فترة طويلة بشأن أسلوب استغلال مواردها وقرارات اعتبرتها إسرائيل ودول أخرى متحيزة. وتجري حالياً انتخابات لاختيار مدير جديد لليونسكو وستكون أهم أولوياته إحياء دور المنظمة. خ.س/ه.د (د ب أ، رويترز)