2018 | 11:08 تموز 19 الخميس
سلامة من بعبدا: المصرف المركزي يسهر على اوضاع المصارف والمحافظة على حقوق المودعين وسلامة الوضع النقدي عموما | رياض سلامة من قصر بعبدا: الاوضاع النقدية مستقرة وكل ما يقال غير ذلك لا يستند الى معطيات رقمية دقيقة | "ام تي في": إحتجاج من قبل أهالي بلدة ميروبا - كسروان على تعيير المياه في المنطقة ومعاناتهم من شحّها | خريس للـ"ان بي ان": نسعى لتخفيف الاحتقان الداخلي والرئيس بري على تواصل دائم مع الاطراف السياسية في لبنان | حسين الحاج الحسن للـ"الجديد": حضور الدولة سيتحقق في بعلبك-الهرمل مع إطلاق مركز الأمن العام الجديد | محمد فنيش لـ"المنار": حتى الان لم يغلق بعد ملف تعويضات حرب تموز وليعِ الجميع أهمية دور حزب الله في حماية البلد | حركة المرور كثيفة على طريق الحدث بالاتجاهين عند مفرق الكفاءات | وكالة الأنباء السورية: اتفاق في محافظة القنيطرة يقضي بمغادرة المسلحين إلى إدلب أو القبول بحكم النظام | الرئيس عون استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة | المنار: خروج نحو 20 حافلة تقل مسلحين الى مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف ادلب الشمالي | محمد الحجار لـ"صوت لبنان" (93.3): اهل الجية يحتجون على التلوث وليس على الباخرة التركية هناك قرار حكومي بتفكيك المعمل عام 2019 ونحن نضغط لتفكيكه اليوم قبل الغد | اطباء مستشفى أوتيل ديو يعتصمون بدعوة من نقيب الأطباء ريمون الصايغ استنكارا للإعتداء على طبيب الطوارىء |

غدا الجمعة 13 "يوم منحوس"... 7 حقائق لا تعرفونها عنه!

متفرقات - الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 20:46 -

يعتبر البعض أن اليوم، الذي يصادف الجمعة 13، هو يوم يجلب النحس في عدة ثقافات حول العالم، فيكون يوماً مصاحباً لسوء الحظ والطالع، ويفضل المهووسون بهذه الأسطورة البقاء في منازلهم والابتعاد عن كل عمل ترفيهي أو مهني من أي نوع، لهذا إليكم 7 حقائق حول جذور وأسرار هذا اليوم:

1. السبب تاريخي

حسب موقع International Business Times فإن قصة التشاؤم من هذا اليوم تغوص عميقاً في الثقافات الدينية وبينها المسيحية، إذ يتشاءم بعض المجتهدين فيها من الرقم 13 بينما تنفر أخرى من يوم الجمعة، فماذا لو اجتمعا معا؟

ورغم صعوبة التحقق من الأمر نظرا لأنه ضارب في القدم، فإن النظرية تميل إلى ربط كره يوم الجمعة واعتباره يوما أسود، نظرا لأنه يصادف اليوم الذي صلب فيه المسيح.

2. أشهر الأساطير

الأساطير المرتبطة بهذا اليوم كثيرة، منها أن المرء إذا قص شعره في يوم الجمعة 13 فأحد أفراد عائلته سيموت، وإذا مرت عليه جنازة في هذا اليوم فسوف يكون الميت التالي، وإذا كسرت مرآة في هذا اليوم فسيلاحق الكاسر سوء الطالع سبع سنوات، والطفل المزداد في هذا اليوم سيلاحقه سوء الحظ لبقية حياته.

3. الخوف المرضي

وأشار الموقع إلى أنه، في وقت يعتبر البعض الأمر مزحة، فإن الأمر قد تطور إلى فوبيا مرضية تصيب الناس حول العالم، بينهم حوالي 17 و21 مليون أميركي، وفق دراسة لمركز كارولاينا الشمالية لإدارة الضغوط ومعهد الفوبيا.
 

4. أسماء غريبة

ويرتبط هذا المرض بأسماء علمية غريبة، فيسمى مرض الخوف من الجمعة علميا friggatriskaidekaphobia ومن شدة طوله يختصر عادة في frigga، ويطلق على مرض الخوف من الرقم 13 اسم triskaidekaphobia ويسمى أحيانًا paraskevidekatriaphobia.

5. الرقم المثالي 12

ويعتبر الرقم 13 في أكثر من ثقافة رقماً سيئاً منبوذا منذ آلاف السنوات، باعتبار أنه يخرج عن "الكمال الطبيعي في الأشياء"، فهناك 12 شهراً في السنة و12 ساعة.

6. نادي تلميع الصورة

سنة 1881 تم إنشاء منظمة أطلق عليها اسم "نادي الثلاثة عشر" بهدف تلميع صورة هذا الرقم وسمعته، لكن محاولاتهم باءت بالفشل، فاستمرت صفة النحس تلاحق الرقم إلى اليوم.

7. ممنوع بقرار من الجهات العليا

وإلى اليوم ما زال الخوف من الرقم 13 ينظر إليه بجدية من قبل الحكومات والشركات، فعدة مدن حول العالم لا تملك شارعاً أو زقاقاً يحمل الرقم 13 ولا مباني أوعمارات بها طابق يحمل الرقم 13، ولا فنادق فيها غرفة رقم 13 ومطارات لا يوجد فيها بوابة تحمل الرقم 13.

(العربي الجديد)