2018 | 02:24 آب 16 الخميس
الرئيس البرازيلي السابق المسجون لولا دا سيلفا يسجّل ترشحه للانتخابات الرئاسية | "التحكم المروري": تصادم بين سيارتين وانقلاب احداها على اوتوستراد الضبية باتجاه نهر الكلب وحركة المرور كثيفة في المحلة | علي حسن خليل: علينا أن نحول مشروع العاصي من حلمٍ إلى حقيقة ووعد علينا أن يكون من الأولويات في الحكومة المقبلة | السعودية تعلق رحلات الحجاج القادمة إلى مطار الملك عبد العزيز في جدة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة نارية على طريق عام عين بوسوار النبطية | سالم زهران للـ"ام تي في": وليد جنبلاط اتصل هاتفيا بالنائب طلال إرسلان منذ يومين | الخارجية الأميركية: ندعو العالم للانضمام إلينا لمطالبة النظام الإيراني بالتوقف عن قمع مواطنيه وسجنهم وإعدامهم | الخارجية الأميركية: النظام الإيراني يسجن ويعتقل مواطنيه الذين يدافعون عن حقوقهم | أكرم شهيّب للـ"أم تي في": ليس هناك من عقدة درزية إنما لدى البعض عقدة وليد جنبلاط ويجب احترام نتائج الانتخابات النيابية | تيمور جنبلاط: لقاء ايجابي مع الحريري تداولنا خلاله في أبرز الملفات المهمة وعلى رأسها تشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن وضمان صحة التمثيل عبر اعتماد معيار ثابت هو نتائج الانتخابات | البيت الأبيض: الرسوم الجمركية على واردات الصلب من تركيا لن تلغى إذا اطلق القس الأميركي ومشاكل تركيا ليست نتيجة لإجراءات أميركية | البيت الأبيض: سننظر في رفع العقوبات عن أنقرة إذا أفرج عن القس برانسن |

رفع أسعار الفائدة يكبد أكبر شركة حديد بمصر خسائر عنيفة

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 08:23 -

تسببت السياسات والإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري خلال الفترة الماضية في أن تتجه شركة "حديد عز" التي تعد أكبر شركة حديد في مصر، إلى التعرض لخسائر حادة وعنيفة خلال العام الجاري.

وتوقعت شركة "فاروس" للأبحاث أن تتخطى خسائر شركة "حديد عز" الملياري جنيه حتى نهاية العام الجاري.

وأضافت في مذكرة بحثية، أنها تتوقع ارتفاع التكاليف التمويلية على خلفية ارتفاع أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة في تموز/ يوليو الماضي.

وأبقت فاروس للأبحاث على توصيتها بخفض وزن حديد عز عند القيمة العادلة 14 جنيها للسهم.

وارتفعت خسائر الشركة المجمعة خلال النصف الأول إلى 970.2 مليون جنيه، مقابل خسائر بلغت 616.25 مليون جنيه بالنصف المقارن من 2016.

وتعرضت الشركة لخسائر بلغت 477.36 مليون جنيه خلال الثلاثة الأشهر المنتهية في حزيران/ يونيو الماضي، مقابل خسائر بلغت 380.9 مليون جنيه.

وفي ختام جلسة تعاملات أمس تراجع سهم الشركة بنسبة 2.39 بالمائة عند سعر 17.95 جنيه، بقيمة تداول بلغت 63.5 مليون جنيه.

وتسببت قرارات تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار في أن تتجه غالبية الشركات التي تعمل في السوق المصري إلى تحقيق خسائر حادة، بعدما ارتفع سعر صرف الدولار بنسب تتجاوز الـ100 بالمائة منذ صدور قرارات التعويم.

واتخذت الحكومة المصرية قرارات بتحريك أسعار الوقود وتقليص دعم الطاقة، ما دفع إلى ارتفاع تكلفة التشغيل، ومع استمرار تراجع المبيعات فإن الخسائر سوف تتفاقم خلال الفترة المقبلة.