2018 | 04:02 نيسان 27 الجمعة
باسيل: هنالك "تراند" في السياسة اللبنانية وهو الكذب السياسي والذي يمارسه البعض | بوتين: لدينا فريق شبابي يطور أسلحة حديثة تتفوق على كل الأنظمة الدفاعية الموجودة | جعجع: كان هناك جرح مسيحي نازف بالإضافة الى فراغ رئاسي ولا أندم نهائيا على إيصال الرئيس عون الى بعبدا ولو عاد الزمن الى الوراء لقمت بنفس الامر | باسيل: قانون الانتخاب الحالي أتى بسياق طبيعي وأنا كنت أفضل النظام التأهيلي كمرحلة أولى لكن لم تتم الموافقة عليه | حفتر: قطعنا العهد على أنفسنا لنحقق آمال الشعب الليبي بأن تكون ليبيا خالية من المجموعات الإرهابية | جعجع: حاولوا عزل القوات لأنهم فعليًا إنزعجوا منها ومن أدائها النظيف والناس بتعرف مين بدو يحاصر القوات | جعجع لـ"الجديد": كل أنواع الأسلحة الإنتخابية متوافرة لدينا لأننا منذ 9 سنوات محرومين من الإنتخابات ومن خلال تجربتنا الحكومية نؤمن بالتغيير ومستعدون للمعركة | كنعان في لقاء بدعوة من هيئة عين سعادة في التيا: النيابة ليست تمثيليات والمجلس ليس للمسرحيات بل دوره ان يكون مسؤولا عن اللبنانيين لا ان يستغشمهم | توقيف المدعو م.ص على مستديرة ابو علي-طرابلس بحوزته كمية من حشيشة الكيف | "أو.تي.في.": وزارة الخارجية تعمل على انهاء التحضيرات اللوجستية لانطلاق عملية اقتراع المغتربين غداً والتي ستبدأ اولا في الامارات وسلطنة عمان | سقوط جرحى بسبب انفجار هز مصفاة نفطية في ولاية ويسكونسن الأميركية | المياومون وجباة الاكراء: التجديد لشركة دباس يؤمن ديمومة العمل لأكثر من ألف عائلة |

رفع أسعار الفائدة يكبد أكبر شركة حديد بمصر خسائر عنيفة

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 12 تشرين الأول 2017 - 08:23 -

تسببت السياسات والإجراءات التي اتخذها البنك المركزي المصري خلال الفترة الماضية في أن تتجه شركة "حديد عز" التي تعد أكبر شركة حديد في مصر، إلى التعرض لخسائر حادة وعنيفة خلال العام الجاري.

وتوقعت شركة "فاروس" للأبحاث أن تتخطى خسائر شركة "حديد عز" الملياري جنيه حتى نهاية العام الجاري.

وأضافت في مذكرة بحثية، أنها تتوقع ارتفاع التكاليف التمويلية على خلفية ارتفاع أسعار الفائدة بمقدار 200 نقطة في تموز/ يوليو الماضي.

وأبقت فاروس للأبحاث على توصيتها بخفض وزن حديد عز عند القيمة العادلة 14 جنيها للسهم.

وارتفعت خسائر الشركة المجمعة خلال النصف الأول إلى 970.2 مليون جنيه، مقابل خسائر بلغت 616.25 مليون جنيه بالنصف المقارن من 2016.

وتعرضت الشركة لخسائر بلغت 477.36 مليون جنيه خلال الثلاثة الأشهر المنتهية في حزيران/ يونيو الماضي، مقابل خسائر بلغت 380.9 مليون جنيه.

وفي ختام جلسة تعاملات أمس تراجع سهم الشركة بنسبة 2.39 بالمائة عند سعر 17.95 جنيه، بقيمة تداول بلغت 63.5 مليون جنيه.

وتسببت قرارات تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه المصري مقابل الدولار في أن تتجه غالبية الشركات التي تعمل في السوق المصري إلى تحقيق خسائر حادة، بعدما ارتفع سعر صرف الدولار بنسب تتجاوز الـ100 بالمائة منذ صدور قرارات التعويم.

واتخذت الحكومة المصرية قرارات بتحريك أسعار الوقود وتقليص دعم الطاقة، ما دفع إلى ارتفاع تكلفة التشغيل، ومع استمرار تراجع المبيعات فإن الخسائر سوف تتفاقم خلال الفترة المقبلة.