Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
"الاخبار": رئيس بلديّة كفريا فوق القانون... والأموال الى الرقة!

علّق محافظ الشمال، رمزي نهرا، تنفيذ قرار أصدره بنفسه لحماية المال العام، يقضي بكفّ يد رئيس بلدية كفريا عن مهامه، وذلك تنفيذا لأوامر سلطة الوصاية عليه والمُمثلة بوزارة الداخلية والبلديات. تؤدّي هذه الخطوة مهمة «تأمين حماية» لرئيس البلدية، استمراراً للحصانة المؤمّنة له منذ نحو 7 سنوات رغم عشرات القرارات والإنابات والدعاوى بحقّه

أصدر محافظ الشمال رمزي نهرا، في 2/10/2017، القرار رقم 37/ب/2017 للتريث في تنفيذ القرار رقم 34/ب/2017 الصادر عنه أيضاً، في 30/8/2017، والقاضي بكفّ يد رئيس بلدية كفريا/الكورة يوسف السمروط عن مهام رئاسة البلديّة، إلى حين صدور قرار نهائي في القضية المُقامة ضدّه منذ عام 2011، بجرم اختلاس وهدر المال العام.

هكذا علّق المحافظ بقراره الثاني تنفيذ قراره الأوّل، من دون الرجوع عنه، ما يحتمل تفسيرات عدة بينها التهرب من موجب حماية المال العام، أو تأمين حماية للمتهمين بإهداره. وهو ما ساهم ببقاء رئيس البلدية في منصبه منذ سبع سنوات، على الرغم من وجود عشرات الإنابات والعقوبات الصادرة بحقّه!

السياسة فوق القانون!

يأتي قرار نهرا كنتيجة لقرار صدر عن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، بعد أن أرسل له وثيقتي إحالة: الأولى في 18/9/2017 يطلب فيها التريث في تنفيذ القرار رقم 34/ب/2017 بذريعة «تسبّبه بتوتر وأجواء سياسيّة مشحونة في البلدة»، والثانية في 25/9/2017 يعيد فيها طلب «تنفيذ مضمون الإحالة الأولى بصورة فوريّة ومع الإصرار والتأكيد». بحسب المحامي عصام اسماعيل (وكيل المدّعين) يخالف القرار «المادة 112 من قانون البلديات الذي منح الاختصاص للمحافظ بكفّ يد رئيس البلديّة الذي يصدر بحقّه قرار ظنيّ، معلّقاً إمكان الرجوع عن القرار بصدور حكم قضائي نهائي يعلن براءة ذمّة رئيس البلدية مما هو منسوب له، فضلاً عن أن طلب التريث في تنفيذ القرار ليس مُلزماً، استناداً إلى قرار مجلس الوزراء رقم 2 تاريخ 27/12/1989، الذي يطلب من الوزراء عدم التأكيد والإصرار على تنفيذ الأوامر والتعليمات إلّا بعد عرض الموضوع على مجلس الوزراء. وهو ما يؤدّي، عملياً، إلى تعذّر تنفيذ طلب التريث المُحال من وزير الداخليّة كون المحافظ لا يملك صلاحية الرجوع عن قراره إلى حين صدور حكم قضائي ببراءة رئيس البلديّة».
خصوم رئيس البلدية يعزون قرار المشنوق الى ضغوط يمارسها أحد النواب البارزين في فريق الرئيس سعد الحريري، والذي يعتبر أن له في الكورة 27 بلديّة محسوبة عليه، وأن إزاحة السمروط أمر يهدّد نفوذه. إذ ردّد مرّات عدّة أنه سيؤمّن له كلّ الحماية. ويترجم هذا الدعم بالمماطلة المستمرّة في الملف منذ 7 سنوات وصولاً إلى عرقلة تنفيذ قرار كفّ اليد. تماماً كما أدّى سابقاً إلى استرجاع مذكّرة توقيف غيابيّة صدرت بحقّه في عام 2014 واستبدالها بكفالة ماليّة بقيمة 50 مليون ليرة، خفّضت لاحقاً إلى 10 ملايين ليرة، وما دفع إلى تنحي قاضي التحقيق بلال وزنة عن الملف».

قرار ظنيّ مخفّف!

استند قرار المحافظ بكفّ يدّ رئيس بلديّة كفريا إلى الاستدعاء المقدّم من وائل شلق (أحد أبناء البلدة) في 22/6/2017، بناءً على القرار الظنيّ الصادر عن قاضي التحقيق في الشمال جوسلين متى، بتاريخ 14/6/2017، والمتضمّن «الظنّ بالمدّعى عليه يوسف السمروط بجنحة إساءة استعمال السلطة والإخلال بواجبات الوظيفة المنصوص عنها في المادة 373/عقوبات، لارتكابه مخالفات عدّة من ضمنها تنفيذ أشغال مخالفة في عقارات لأقاربه، وعدم الالتزام باستدراج العروض وفقاً لدفتر الشروط، وتجزئة النفقات، بما سبّب أضراراً للبلدية، ومنع المحاكمة عنه في جرم اختلاس وهدر المال العام». علماً أن القرار الظني يستند إلى ادعاء النيابة العامّة الاستئنافيّة في الشمال، بتاريخ 14/1/2013، على السمروط بجرم اختلاس المال العام عن طريق الحيلة والغش والطرق الملتوية، المنصوص عليها في المواد 359 و363 و373/عقوبات، وعلى الشكوى المقدّمة ضدّه من شلق في 7/1/2016 بالتهمة نفسها.


يؤمّن أحد نواب المنطقة حماية سياسيّة لرئيس بلدية كفريا تبقيه في منصبه منذ سنوات

تعود القضية إلى عام 2011، عندما تقدّم كلّ من أحمد عرابي ومحمد السمروط (من أبناء البلدة)، بشكوى ضده، أمام محافظ الشمال تتهمه بهدر المال العام ومخالفة الأنظمة المتعلّقة بتنفيذ وتلزيم الأشغال وتوزيع الخدمات على أقاربه ومؤيديه. فأحال المحافظ الشكوى إلى لجنة إداريّة أصدرت تقريرها في 4/7/2011، بيّنت فيه قيامه بـ«تنفيذ أشغال باعتماد أسلوب التجزئة لتجنّب إجراء المناقصات، واستدراج عروض بطريقة ملتوية ومحصورة بأشخاص محدّدين، وبيع الأملاك العامّة، واستخدام آليات البلديّة دون أوامر مهمّة، واستهلاك كمّيات مبالغ فيها من المحروقات، توظيف أقاربه ومؤيديه دون اتباع الأصول، تقديم خدمات جز الأعشاب ورشّ المبيدات لصالح شركة هولسيم، توزيع مساعدات لغير المحتاجين وحصرها بالأقارب والمؤيدين، وحصر تنفيذ الأشغال بأشخاص محدّدين»، وخلصت اللجنة إلى اقتراح «توقيف المجلس البلدي عن متابعة أعماله لمخالفته القوانين والأنظمة المرعية الإجراء، حفاظاً على المال العام، وإحالة كامل الملف إلى الجهات القضائيّة المختصّة لإجراء المقتضى القانوني». عندها أصدر وزير الداخليّة والبلديات، مراون شربل، وثيقة إحالة، في 9/9/2011، تتضمّن موافقة على ملاحقة رئيس بلديّة كفريا.
في 16/10/2012 أصدر المدّعي العام المالي القاضي علي ابراهيم المذكّرة رقم 171/2012 طلب فيها «ملاحقة رئيس البلدية يوسف السمروط بجرم اختلاس وهدر المال العام لتوفّر أدلّة وقرائن بحقّه». فادّعت النيابة العامّة الاستئنافيّة، وأصدر قاضي التحقيق في الشمال بلال وزنة مذكرة توقيف غيابيّة بحقه بجرم اختلاس المال العامّ، قبل أن تستردّ المذكرة الغيابيّة في 30/10/2014، واستعيض عنها بكفالة ماليّة، ليتنحى القاضي وزنة ويحال الملف إلى القاضية متى التي أصدرت القرار الظني مؤخراً!
أموال كفريا في الرقّة!

أوقفت شعبة المعلومات في آذار الماضي شخصين على علاقة وثيقة بقيادات بارزة في تنظيم «داعش»، وهما ر.ص. (لبناني، مواليد 1964) وأ. ك. (لبناني، مواليد 1974). تقول مصادر متابعة للملف إن ر.ص. عمل لصالح بلديّة كفريا بين عامي 2010 و2016، في رشّ المبيدات وجز العشب، لقاء مبالغ تتخطّى عشرات ملايين الليرات اللبنانيّة، حملها معه إلى الرقّة التي قصدها منذ حوالى السنتين، حيث التحق بالتنظيم وتابع دورات شرعيّة وعسكريّة. وبالتحقيق معه، اعترف أيضاً بأنه عمل مع «داعش» في مجالات عدّة، أبرزها المجال اللوجستي. كما كان على علاقة متينة بأبرز قياداته في سوريا ولبنان، ونقل إلى الرقّة عائلة أحد أبرز قيادييه في لبنان، والمؤلّفة من 5 أشخاص.

فيفيان عقيقي - الاخبار 

ق، . .

أخبار محليّة

21-10-2017 23:18 - هادي حبيش: لكشف محاولي إحراق مركزي القوات والكتائب في عكار فورا 21-10-2017 23:15 - 3 جرحى نتيجة حادث سير على أوتوستراد القلمون 21-10-2017 22:51 - الجيش: طائرتا استطلاع معاديتان حلقتا فوق عدد من المناطق وصولا إلى الأرز 21-10-2017 22:49 - بالصور: مسلحون يحرقون شعاري الكتائب والقوات على مركزي إقليم عكار 21-10-2017 22:42 - كنعان: نحن تيار الشعب لا السلطة والمال ولا يبقى معنا الا الناجح 21-10-2017 22:25 - أبو فاعور: الاستقرار لا يحفظ بالخطابات بل بالخيارات الوطنية والمصالحة 21-10-2017 21:48 - اجتماع بين الديمقراطي اللبناني والتقدمي الاشتراكي: السلم الأهلي خط أحمر 21-10-2017 21:41 - بالصور: احتراق حافلة لنقل الركاب في الدورة 21-10-2017 21:33 - الجسر اتصل بالجراح شاكرا إقرار مشروع سنترال جديد لطرابلس 21-10-2017 20:53 - بعد خطف زياد الحسين في زغرتا... القاء القبض على اثنين من الخاطفين
21-10-2017 20:43 - بالصور: ضبط نسفية مؤلفة من 3 عبوات مجهزة للتفجير في الرهوة في عرسال 21-10-2017 19:27 - في مخيم المية ومية: قطع الطريق وإطارات مشتعلة... والسبب؟ 21-10-2017 18:57 - علماء فلسطين للراعي: أي إساءة للفلسطنيين استهداف للقضية الفلسطينية 21-10-2017 18:41 - فتوش: لبنان في خطر ولا ينقذه الهواة ولا الراكضون وراء المراكز والكراسي 21-10-2017 18:08 - بالصور: الاشتباكات تجددت على طريق المطار... والجيش يوقف المتورطين 21-10-2017 17:39 - الدفاع المدني أخمد حريقا في بلدة عدبل العكارية 21-10-2017 17:35 - خطف مواطن على طريق عام النخلة في قضاء الكورة 21-10-2017 17:25 - الصحناوي: ليس صدفة ان تقال الحقيقة في عهد الرئيس عون 21-10-2017 16:48 - هذا ما اعلن عنه محمد المشنوق عبر "تويتر"! 21-10-2017 16:27 - بالصورة: امرأة وطفل اصيبا في حادث سير في طرابلس 21-10-2017 16:21 - تيمور جنبلاط عاد من موسكو والتقى وفودا وفاعليات في المختارة 21-10-2017 16:16 - باسيل رعى إطلاق هيئة القريات في التيار 21-10-2017 15:57 - ايلي محفوض: لا نمانع تقارباً مع حزب الله لكن انطلاقاً من ثوابتنا 21-10-2017 15:38 - واكيم في لقاء عن جمال عبد الناصر في بعلبك: كان صاحب مشروع 21-10-2017 15:31 - خطف طالبة من داخل مدرسة عين يعقوب... وهذا ما حصل! 21-10-2017 15:26 - زورق حربي وطارئرة استطلاع للعدو تخرقان الاجواء والمياه الاقليمية 21-10-2017 15:20 - عدوان: نؤكد تعلقنا وتمسكنا بالمصالحة التاريخية في الجبل 21-10-2017 15:17 - اللقيس تفقد الاشغال على مدخل بعلبك الجنوبي 21-10-2017 15:16 - يوسف سلامه: لبنان بحاجة إلى مصارحة ومصالحة 21-10-2017 14:59 - عبد المجيد صالح: لبنان لم يعد يحتمل سياسة دفن الرأس 21-10-2017 14:49 - لبناني وسورية واعمال دعارة عبر الانترنت... وهذا مصيرهما! 21-10-2017 14:39 - شربل عازار ردا على باسيل: هذا ليس عنادا بالحق.. هذا استقواء بفائض السلطة 21-10-2017 14:26 - سقوط عنصر جديد لحزب الله... وهذه التفاصيل 21-10-2017 14:04 - ماروني يدعو السلطات المختصة لجلب الشرتوني الى قوس العدالة 21-10-2017 13:49 - مؤسسة فارس فتوحي الإجتماعية نظمت حملة واسعة للتبرع بالدم في كسروان 21-10-2017 13:45 - وهاب شارك في مأتم زهرالدين في السويداء 21-10-2017 13:38 - قاووق: حزب الله يكمل مساره صعودا إلى قمم الانتصارات رغم أنوف الاعداء 21-10-2017 13:37 - جابر: اقرار الموازنة خطوة تأسيسية لعودة الانتظام المالي في البلد 21-10-2017 13:00 - طقس الغد... انخفاض ملحوظ بدرجات الحرارة 21-10-2017 12:39 - قائد الجيش غادر الى الولايات المتحدة في زيارة رسمية 21-10-2017 12:26 - حريق في ادما كسروان 21-10-2017 11:55 - هادي حبيش: الانتخابات حاصلة... والمعركة معركة فردية 21-10-2017 11:51 - جعجع: جرحُ إهدن لن يُفتح... و"ساعة تخلّ" ادت الى استشهاد طوني فرنجية 21-10-2017 11:48 - اوغاسابيان: في حال عدم التزام الاطراف بالتخفيضات فالبلد ذاهب الى انفجار 21-10-2017 11:46 - السنيورة: موقف الغانم في وجه الوفد الاسرائيلي مشرف 21-10-2017 11:27 - المفتي الشعار: لا وفاء في من يتلاعب بالكلام بأنه مع رفيق الحريري! 21-10-2017 11:06 - باسيل: العدالة رجعت ومكملة مشوارها 21-10-2017 10:56 - جريح بحادث سير في زوق مصبح كسروان 21-10-2017 10:33 - مسعود الاشقر: بشير الجميل رجل استثنائي.. ولولا غطاء عون لما صدر الحكم 21-10-2017 10:16 - كيدانيان: قرار القضاء في قضية الرئيس بشير الجميل فخر للبنانيين
الطقس