2018 | 14:40 نيسان 21 السبت
أردوغان: هدفنا الوصول بتركيا إلى دخل قومي بمستوى 2 ترليون دولار وتجارة خارجية بحجم ترليون دولار | الحريري: البعض يشكك بمحبة قب الياس لتيار المستقبل ولسعد الحريري وفي 6 أيار سنريهم من هي قب الياس المنطقة التي حافظت على العيش المشترك | جنبلاط: هل اجبار النازحين السوريين على عودة عمل فردي ام نهج؟ | كنعان: رجل القضايا المستحيلة على رأس السلطة فمتّنوا عهده باقتراعكم | العلاقة بين حزب الله والتيار الوطني الحر في الانتخابات وبعدها | كسروان ـ جبيل: نفور بين قواعد الوطني الحرّ وحزب الله | فوتيل بعد حضوره مناورة حامات : Proud of you our Partners | لا مبالاة دولية.. وعجز محلي ازاء اللاجئين والنازحين | القوميون يتوهون في بلاهة التحالفات؟! | الحريري - جنبلاط: لم يعد للصُلح مطرح! | قاضٍ كبير يفضح خفايا الفساد: نعم.. طقّ شرش الحياء! | فوتيل في بيروت... ما الذي يحصل؟ |

البخاري زار مستشفى المقاصد: المملكة لن تتوانى عن تقديم المزيد من المكرمات

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 13:27 -

زار القائم بأعمال سفارة المملكة العربية السعودية الوزير المفوض وليد البخاري "مستشفى المقاصد"، واطلع على الأعمال التي يقوم بها المستشفى لافتتاح قسم العناية الفائقة المركزة والعناية الفائقة التنفسية في الأشهر المقبلة بهبة من المملكة العربية السعودية وبمتابعة مستمرة من المعنيين من السفارة السعودية في بيروت، وكان في استقباله رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في بيروت المهندس امين الداعوق ونائبه فيصل سنو والمدير الإداري للمستشفى بلال المصري، في حضور رئيس قسم الشؤون الاقتصادية والثقافية في السفارة السعودية مروان صالح.

واطلع البخاري من رئيس الجمعية والجهاز الفني والتقني والإداري والطبي على تنفيذ المشروع والمراحل التي أنجزت، وعلى مواقع المشاريع الصحية الكبرى التي تستكمل العمل الاستشفائي الضروري لبيروت.

وأشاد البخاري ب"ما تحقق لإعادة تأهيل المستشفى ليكون في خدمة الإنسان اللبناني"، مؤكدا ان "المملكة لن تتوانى عن تقديم المزيد من المكرمات والمعونات الى المؤسسات الرسمية والأهلية المعتمدة من الجمهورية اللبنانية"، مشيدا ب"دور المقاصد ومؤسساتها وبخاصة الصحية منها لما تقدمه الى المرضى من المناطق اللبنانية كافة لبلسمة جراحهم ومعالجتهم".

وشكر الداعوق باسمه وباسم مجلس أمناء المقاصد المملكة العربية السعودية، "قيادة وحكومة وشعبا، على ما تقدمه من دعم الى المقاصد والى الكثير من المؤسسات في لبنان وحرصها المستمر على وحدة اللبنانيين واستقرار بلدهم وتحييده عن صراعات المنطقة"، مشيدا ب"دور المملكة في عمل الخير الذي يعم معظم البلدان العربية والإسلامية بتوجيه من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز الذي يهتم دائما بقضايا الأمتين العربية والإسلامية".