2018 | 07:22 أيلول 25 الثلاثاء
الجلسة التشريعية احتوت التوتر بين فريقي عون وبرّي | البرلمان اللبناني يشرّع للضرورة فقط | كارثة السلسلة وأرقام الأشهر الستة الأولى | على الدرّاجة الناريّة... ويريد استعمال الهاتف | قيامة بلد | الأمم المتحدة... عجز وآمال معلقة | لجنة التواصل بين "الاشتراكي" و"التيّار" باشرت أعمالها | فضيحة اعتقال الصحناوي... هل أصبحنا في دولة ديكتاتورية؟ | "ال بي سي": الاشتباكات تطورت في الهرمل بعد توقيف "ح.ع" والجيش استقدم تعزيزات | "ال بي سي": تعرض دورية للجيش اللبناني في مرشحين في جرود الهرمل لاطلاق نار وأنباء عن سقوط شهيد وعدد من الجرحى | باسيل: لبنان ليس بلد لجوء بل بلد هجرة ولا نريد ربط عودة النازحين بالحل السياسي في سوريا عكس المجتمع الدولي وهذا الربط بالنسبة الينا وقت يمر واندماج يتم وعودة اصعب | باسيل من جامعة برينستون: لبنان يستضيف مليون ونصف مليون سوري منذ 2011 واذا اضيفوا الى اللاجئين الفلسطينيين وتم اسقاط الارقام على مساحة مماثلة هنا يمكن فهم الازمة |

شهيب يترأس مؤتمر "الغابات والتنمية المستدامة والغذاء" في روما

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 12:41 -

ترأس رئيس لجنة البيئة النيابية النائب أكرم شهيب، بصفته رئيس الدورة ال33 للمؤتمر الإقليمي للشرق الأدنى لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة "الفاو"، الافتتاح الرسمي لمؤتمر "الغابات والتنمية المستدامة والغذاء" في مقر "الفاو" في العاصمة الإيطالية روما، بحضور المدير العام لمنظمة "الفاو" جوزيه غرازيانو دا سيلفا، ممثلو حكومات ورؤساء وفود لعدة دول في المنطقة والعالم، ممثلون لمنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص وكبار مسؤولي "الفاو".

ويناقش المؤتمر التحديات المتعلقة بالغابات والتغذية في العالم وارتباطها بالقدرة على تغير المناخ وكمصدر رئيسي للغذاء، والمشاكل الناتجة عن انحصار الغطاء النباتي.

وقد شدد شهيب في كلمته على ضرورة حماية الغابات نظرا لارتباطها بالأمن الغذائي والتغذية، داعيا إلى سياسات داعمة للزراعة على المستوى الوطني والإقليمي، و إلى تبني سياسات أقوى وأفعل للدفع باتجاه مساعدة الحكومات لإيجاد نظم غذائية مستدامة وذلك من خلال مواجهة تحديات ندرة المياه و دعم التنمية الريفية والزراعة الصغيرة النطاق من أجل تحسين الأمن الغذائي والتغذية وتحقيق تنمية شاملة ومستدامة ".

يذكر ان المؤتمر قد بدأ أعماله في العاصمة الإيطالية روما في 10 تشرين أول الحالي ويختتم في 12 منه بتوصيات إلى منظمة "الفاو" والبلدان الأعضاء لحماية الغابات و تحسين الأمن الغذائي والتغذية والتنمية المستدامة.