2018 | 14:40 كانون الأول 11 الثلاثاء
كنعان وصل الى لندن: مؤتمر دعم الاستثمار تجديد لالتزامات المجتمع الدولي وتأكيد للثقة | مسؤول كبير بمفوضية شؤون اللاجئين: المفوضية تتوقع عودة ما يصل إلى 250 ألف لاجئ سوري لبلادهم في 2019 | الرئيس عون: لبنان ينتظر نتائج التحقيقات الميدانية الجارية في موضوع الأنفاق التي تتولاها القيادتين اللبنانية والدولية ليبنى على الشيء مقتضاه | مقتل أربعة من عناصر المخابرات الأفغانية في هجوم خارج العاصمة كابول | ليبرمان للاعلام الاسرائيلي عن عملية "درع الشمال": حزب الله واثق من نفسه ونحن نعظم من شأنه | ليتوانيا تفرض عقوبات على الفريق السعودي الأمني الضالع في قتل جمال خاشقجي | قوى الامن: ضبط 808 مخالفات سرعة زائدة وتوقيف 108 مطلوبين بجرائم محاولات قتل ومخدرات وسرقة واطلاق نار ودخول خلسة بتاريخ الأمس | المركزية: انضمام باسيل الى الحريري في لندن قد يشكل مناسبة للتشاور في الملف الحكومي ومبادرة الرئيس عون التي انطلقت اليوم لايجاد مخرج للأزمة | بومبيو وعد بعلاقات قوية مع بريطانيا بحال انفصلت عن الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق | عادل الجبير: المملكة بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان ماضية نحو مواصلة دورها السياسي المسؤول لتعزيز الأمن والسلم الدوليين السعودية | بوتين وميركل يبحثان هاتفيا حادث مضيق كيرتش ويؤكدان ضرورة عدم السماح بالتصعيد | صوت لبنان (100.5)": انهيار مبنى قيد الانشاء في بلدة تول الجنوبية وقد حلٌت العناية الالهية بنجاة العمال بأعجوبة وما زالت عملية ازالة الركام جارية |

احتفظ بجثة أمه وشقيقه لأكثر من عام قبل دفنهما!

متفرقات - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 08:58 -

لم يتمكن مواطن أميركي من التسليم بوفاة أمه وشقيقه التوأم عندما فارقا الحياة، فلجأ الى الاحتفاظ بجثتيهما لأكثر من عام قبل أن تكتشفه السلطات في الولايات المتحدة ويضطر الى وداعهما ودفنهما ليفترق عنهما الى الأبد.

وفي التفاصيل، التي نشرتها وسائل إعلام غربية، فإن الأميركي روبرت جيمس كوفلر من ولاية مينيسوتا احتفظ لمدة تزيد عن عام كامل في منزله بجثة والدته إيفلين كوفلر التي ماتت عن عُمر يناهز 94 عاماً، وكذلك شقيقه التوأم ريتشارد كوفلر، وظلت الجثتان في منزله رافضاً دفنهما حتى اكتشفتهما السلطات المحلية وأجبرته على دفنهما.

وكانت الأم قد توفيت في شهر آب من العام 2015 أمّا ابنها فتوفي قبل ذلك، لكن روبرت رفض دفن أي منهما وأبقاهما معه في المنزل لأكثر من عام.

وبحسب معلومات الشرطة الأميركية فإن جثة الأم عُثر عليها بعد أن تحللت وتحولت إلى هيكل عظمي، أمّا شقيقه فقام بتحنيطه ووجدت السلطات جثته وهي لا تزال على حالها، فيما تم اكتشاف الواقعة العام الماضي وأجبر الرجل (روبرت) على دفنهما، إلى أن تسربت تفاصيل الواقعة الى وسائل الإعلام أخيراً.

وقالت جريدة "مترو" المحلية في بريطانيا إنه تم توجيه تهمة "التشويش على السلطات" لروبرت لأنه لم يقم بإبلاغ السلطات بأسباب الوفاة، وهي وفاة طبيعية، مفضلاً الاحتفاظ بالجثث كل هذه المدة الطويلة.

وتشير الصحيفة الى أن التهمة التي يُحاكم على أساسها روبرت حالياً أمام القضاء الأميركي قد تؤدي به الى السجن مدة أقصاها عام واحد، وربما تُضاف غرامة تصل الى ثلاثة آلاف دولار أميركي إلى العقوبة.