2018 | 02:31 حزيران 22 الجمعة
فوز لبنان على قطر بنتيجة 87-52 في إطار دورة "StepAhead Sports School" الدولية بكرة السلة | تركيا: "غولن" بالنسبة لنا بمثابة "بن لادن" لأميركا | مونديال روسيا 2018: فوز كرواتيا على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تتقدم على الأرجنتين 3-0 | كرواتيا تسجل الهدف الثاني في مرمى الأرجنتين في الدقيقة 80 من الشوط الثاني والنتيجة 2-0 | الوكالة الوطنية: اندلاع حريق في بلدة بتوراتيج اتى على مساحة كبيرة من الاعشاب اليابسة واكوام من النفايات وقد عملت فرق الدفاع المدني في الكورة على اخماده | نائب رئيس أركان القوات الأوكرانية السابق إيغور رومانينكو: على اوكرانيا صناعة صواريخ قادرة على الوصول إلى مدينتي موسكو وسان بطرسبورغ الروسيتين | مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: تقارير من ناجين عن غرق حوالي 220 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا في الأيام القليلة الماضية | منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة في اليمن ليز غراندي: مئات آلاف المدنيين في الحديدة معرضون لأخطار جسيمة | منظمة حظر الأسلحة الكيميائية: فلسطين أصبحت العضو الـ 193 في المنظمة وطرفا في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية | البيت الأبيض: كوشنر بحث مع السيسي في شأن خطة السلام في الشرق الأوسط | انتخاب السعودية رئيسا لجمعية الدبلوماسيين في أوتاوا للمرة الثالثة على التوالي |

احتفظ بجثة أمه وشقيقه لأكثر من عام قبل دفنهما!

متفرقات - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 08:58 -

لم يتمكن مواطن أميركي من التسليم بوفاة أمه وشقيقه التوأم عندما فارقا الحياة، فلجأ الى الاحتفاظ بجثتيهما لأكثر من عام قبل أن تكتشفه السلطات في الولايات المتحدة ويضطر الى وداعهما ودفنهما ليفترق عنهما الى الأبد.

وفي التفاصيل، التي نشرتها وسائل إعلام غربية، فإن الأميركي روبرت جيمس كوفلر من ولاية مينيسوتا احتفظ لمدة تزيد عن عام كامل في منزله بجثة والدته إيفلين كوفلر التي ماتت عن عُمر يناهز 94 عاماً، وكذلك شقيقه التوأم ريتشارد كوفلر، وظلت الجثتان في منزله رافضاً دفنهما حتى اكتشفتهما السلطات المحلية وأجبرته على دفنهما.

وكانت الأم قد توفيت في شهر آب من العام 2015 أمّا ابنها فتوفي قبل ذلك، لكن روبرت رفض دفن أي منهما وأبقاهما معه في المنزل لأكثر من عام.

وبحسب معلومات الشرطة الأميركية فإن جثة الأم عُثر عليها بعد أن تحللت وتحولت إلى هيكل عظمي، أمّا شقيقه فقام بتحنيطه ووجدت السلطات جثته وهي لا تزال على حالها، فيما تم اكتشاف الواقعة العام الماضي وأجبر الرجل (روبرت) على دفنهما، إلى أن تسربت تفاصيل الواقعة الى وسائل الإعلام أخيراً.

وقالت جريدة "مترو" المحلية في بريطانيا إنه تم توجيه تهمة "التشويش على السلطات" لروبرت لأنه لم يقم بإبلاغ السلطات بأسباب الوفاة، وهي وفاة طبيعية، مفضلاً الاحتفاظ بالجثث كل هذه المدة الطويلة.

وتشير الصحيفة الى أن التهمة التي يُحاكم على أساسها روبرت حالياً أمام القضاء الأميركي قد تؤدي به الى السجن مدة أقصاها عام واحد، وربما تُضاف غرامة تصل الى ثلاثة آلاف دولار أميركي إلى العقوبة.