2018 | 08:33 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

احتفظ بجثة أمه وشقيقه لأكثر من عام قبل دفنهما!

متفرقات - الأربعاء 11 تشرين الأول 2017 - 08:58 -

لم يتمكن مواطن أميركي من التسليم بوفاة أمه وشقيقه التوأم عندما فارقا الحياة، فلجأ الى الاحتفاظ بجثتيهما لأكثر من عام قبل أن تكتشفه السلطات في الولايات المتحدة ويضطر الى وداعهما ودفنهما ليفترق عنهما الى الأبد.

وفي التفاصيل، التي نشرتها وسائل إعلام غربية، فإن الأميركي روبرت جيمس كوفلر من ولاية مينيسوتا احتفظ لمدة تزيد عن عام كامل في منزله بجثة والدته إيفلين كوفلر التي ماتت عن عُمر يناهز 94 عاماً، وكذلك شقيقه التوأم ريتشارد كوفلر، وظلت الجثتان في منزله رافضاً دفنهما حتى اكتشفتهما السلطات المحلية وأجبرته على دفنهما.

وكانت الأم قد توفيت في شهر آب من العام 2015 أمّا ابنها فتوفي قبل ذلك، لكن روبرت رفض دفن أي منهما وأبقاهما معه في المنزل لأكثر من عام.

وبحسب معلومات الشرطة الأميركية فإن جثة الأم عُثر عليها بعد أن تحللت وتحولت إلى هيكل عظمي، أمّا شقيقه فقام بتحنيطه ووجدت السلطات جثته وهي لا تزال على حالها، فيما تم اكتشاف الواقعة العام الماضي وأجبر الرجل (روبرت) على دفنهما، إلى أن تسربت تفاصيل الواقعة الى وسائل الإعلام أخيراً.

وقالت جريدة "مترو" المحلية في بريطانيا إنه تم توجيه تهمة "التشويش على السلطات" لروبرت لأنه لم يقم بإبلاغ السلطات بأسباب الوفاة، وهي وفاة طبيعية، مفضلاً الاحتفاظ بالجثث كل هذه المدة الطويلة.

وتشير الصحيفة الى أن التهمة التي يُحاكم على أساسها روبرت حالياً أمام القضاء الأميركي قد تؤدي به الى السجن مدة أقصاها عام واحد، وربما تُضاف غرامة تصل الى ثلاثة آلاف دولار أميركي إلى العقوبة.