2018 | 21:01 أيلول 25 الثلاثاء
الملك عبد الله: حل الدولتين هو الحل الوحيد الذي يمكن أن ينهي الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين | تيمور جنبلاط: ماذا لو كان المريض من عائلتنا كنواب؟ هل كنّا سنتصرف بنفس الطريقة؟ واجبنا كنواب تأمين تمويل الادوية فمعاناة المرضى اولوية انسانية | الجبير: إيران تدعم الإرهاب ليس فقط من خلال حزب الله وإنما أيضا تنظيم القاعدة الذي كان يتنقل بحرية في سوريا | المبعوث الأميركي بشأن إيران براين هوك: علينا التأكد من عدم تكرار سيناريو حزب الله في اليمن والصواريخ التي اطلقت نحو السعودية ايرانية | رئيس مؤسسة الاسكان في رسالة للنواب: المطلوب من دون تردد او نقاش دعم القروض السكنية وحصرها بالمؤسسة | الرئيس عون يلتقي رئيس وزراء أرمينيا نيكول باشينيان على هامش أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة | طوني فرنجية: كان باستطاعة من يهتم بصحة الناس انتظار القوانين الخاصة بصحة الناس وحاجاتهم ومصالحهم بدل تطيير نصاب الجلسة | حاصباني: مسؤولية أي مريض تقع على الحكومة مجتمعة ورئيس الجمهورية | نواف الموسوي لـ"المنار": قانون ادارة النفايات الصلبة فسح المجال لآلية التفكيك الحراري وميزة هذا القانون انه يضع الاطار اللازم الذي يسمح في تنوّع أشكال المعالجة | "المنار": يفترض المسارعة الى فرض مواعيد جديدة لمتابعة مناقشة المواد المتبقية يحددها رئيس المجلس في موعد مقبل | حنكش لـ"صوت لبنان (100.5)": إقرار دعم قروض الإسكان من أفضل الحلول المتاحة في ظل الظروف الاقتصادية لكنه مشروط بسياسة إسكانية غير متقطعة تطمئن المصارف والناس معًا | ماكرون: انقسامات مجلس الأمن تقف عائقا أمام اتخاذ قرارات حاسمة |

قائد شرطة دبي: إلغاء مونديال 2022 يمكن أن ينهي الأزمة مع قطر

أخبار رياضية - الاثنين 09 تشرين الأول 2017 - 20:19 -

تلك هي المرة الأولى التي يقول فيها مسؤول باحدى الدول المقاطعة لقطر إن إلغاء قطر استضافتها للمونديال سينهي الأزمة القائمة معها، حيث قال نائب رئيس شرطة دبي إنه إذا تخلت الدوحة عن استضافة المونديال ستحل الأزمة.تعتبر تلك هي المرة الأولى التي تربط فيها إحدى الدول المقاطعة لقطر انتهاء الأزمة باستضافة المونديال. فقد أكد مسؤول أمني إماراتي رفيع المستوى أن الأزمة الدبلوماسية مع قطر، يمكن أن تنتهي إذا تخلت الدوحة عن استضافتها كأس العالم لكرة القدم عام 2022. وكان نائب رئيس شرطة دبي الفريق ضاحي خلفان، قد أوضح فى تصريح له على صفحته الرسمية عبر تويتر: "إذا تخلت الدوحة عن استضافة المونديال عن الدوحة ستحل الأزمة لأنها مفتعلة.. وتكلفة العودة أكبر مما خطط له الحمدين". ولم يبد المسؤولون القطريون أية استجابة لتلك الدعوة. ويقول ضاحي في تغريداته إنها تعبر عن وجهة نظره الشخصية، وكان قد كتب من قبل تغريدات جدلية عن اسرائيل والرئيس الامريكي دونالد ترامب، ويقول إن قطر "لم تعد تعني شيئا لنا وليست من اهتماماتنا". ومع استمرار الأزمة القطرية، وعلى الرغم من وساطة الكويت والولايات المتحدة والدول الأوروبية، فقد بدأ معارضو قطر باستهداف استضافة كأس العالم لعام 2022. وأشاروا إلى مزاعم الفساد حول فوز قطر باستضافة كأس العالم، فضلا عن الشروط التي يواجهها العاملون فى قطر، فى بناء البنية التحتية للألعاب. وفى حين وجد المحققون فى اتحاد الفيفا، أن القطريين استخدموا مجموعة كاملة من الوكالات الدولية والرياضية الممولة من أجل الفوز فى 2010 باستضافة البطولة، إلا أنه لا يوجد دليل على أي نشاط غير لائق من قبل فريق العطاءات. وعلى الرغم من تعرض قطر لحصار جوي وبري من قبل السعودية والإمارات والبحرين ومصر منذ أربعة أشهر، إلا انها استطاعت أن تتغلب على العقبات التي نجمت عن هذا الحصار، وتمكنت من إيجاد مصادر بديلة لاستيراد المواد الأساسية لاستكمال المشاريع الخاصة بالمونديال. فعندما أغلقت الحدود البرية الوحيدة مع السعودية وأوقفت حركة المرور البحري، لجأ منظمو كأس العالم 2022 إلى تنفيذ الخطة البديلة "بي"، ومن ذلك إحضار الإمدادات من تركيا. وكانت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين قد قطعت في (الخامس من حزيران/ يونيو2017 )، علاقاتها مع قطر برا وبحرا وجوا ودبلوماسيا، متهمة اياها بـ "دعمها للإرهاب”، وهو ما نفته الدوحة، معتبرة أنها تواجه "حملة افتراءات وأكاذيب". ومن ناحية أخرى أكد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنظيم مونديال قطر 2022، أن الحصار المفروض على قطر لا يشكل خطراً على كأس العالم 2022، مشيراً إلى أنه يتم التغلب على العقبات اللوجستية، وأن أعمال البناء في المشاريع المونديالية مستمرة. سارة الألفي/ م.س (أ. ب، ج. ج)