2018 | 09:47 نيسان 27 الجمعة
مذكرة ادارية عن رئيس مجلس الوزراء باقفال جميع الإدارات العامة والمؤسسات العامة والبلديات يومي الجمعة 4/5/2018 والاثنين 7/5/2018بمناسبة إجراء الإنتخابات النيابية لعام 2018 | سفير لبنان في قطر لـ"الجديد": عدد المقترعين في الدوحة بلغ حتى الآن 159 ناخباً | عدد المقترعين في الدول العربية بلغ حتى الساعة 920 ناخباً | المديرة السياسية في وزارة الداخلية فاتن يونس من وزارة الخارجية: نتابع موضوع عدم ورود اسماء بعض الناخبين على لوائح الشطب | المشنوق: هناك 4 عناصر أساسية حمت لبنان وهي التعاون الأمني بين الأجهزة وسياسة النأي بالنفس والحكمة المالية لحكام المصرف المركزي والتدريب المتقدم تقنياً للقوى الأمنية | "أم.تي.في.": عناصر من قوى الأمن الداخلي عند حاجز ضهر البيدر تطلق النار باتجاه "بيك أب" مغطى بشادر وهو في طريقه الى البقاع لعدم امتثاله للأوامر | مدير عام الشؤون السياسية في وزارة الداخلية فاتن يونس للـ"أم تي في": مهمتنا لوجيستية ونقوم بالتأكد من كل "الداتا" المتعلقة بالناخبين في حال اتصل أي شخص وسأل عن اسمه | مندوب أمني من وزارة الداخلية وصل إلى وزارة الخارجية لمتابعة تفاصيل هذا اليوم الإنتخابي | المريض محمد أحمد ياسين بحاجة ماسة إلى دم من فئة O- في مستشفى أوتيل ديو للتبرع الاتصال على الرقم: 03849126 | "الجديد": عملية الاقتراع مستمرة في مبنى قنصلية لبنان في دبي ونسبة الاقبال بدات تنخفض قليلاً بسبب ارتفاع الحرارة ومن المتوقع ان تعود لترتفع بعد ظهر اليوم | الزغبي: حل مسألة النازحين بتوحيد الموقف اللبناني وتسهيل عودتهم الى المناطق السورية المستقرة | وزارة الخارجية: آخر ارقام المقترعين في الدول العربية حتى الساعة: الرياض 79 وسلطنة عمان 31 وجدة 63 والدوحة 103 وابو ظبي 78 ودبي 302 والكويت 118 |

الرياشي ووضوح الرؤية

مرصد ليبانون فايلز - الاثنين 09 تشرين الأول 2017 - 06:26 -

اتخذت المقابلة مع الوزير ملحم الرياشي على احد التلفزيونات يوم أمس بعداً جديداً حيث ظهر جلياً أن الرياشي وكعادته ممسكاً بجميع القضايا في البلاد ولديه وضوح في الرؤية فيما يختص بالملفات السياسية وصولاً الى الاقتصادية منها، وكذلك في فيما يختص بالقضايا الملحة مثل ملف النازحين السوريين، وملف السلسة والموازنة العامة، والعلاقة مع التيار الوطني الحرّ والكتائب والتي بدا حريصاً على الحفاظ على استقرارها بشكل كبير... ما يصنف الرياشي مفاوضأ أساسياً في القضايا الأساسية والكبرى في البلاد ومع باقي الاطراف السياسية.