2018 | 13:53 تشرين الأول 23 الثلاثاء
مصادر متابعة للقاء امس في بيت الوسط: وضع اللقاء جرعة عالية من الايجابية وايفاد مدير مكتب جعجع يعني ان المفاوضات ستتسارع حيث تم النقاش بكل الطروحات | برّي يلتقي الرياشي في عين التينة بعد ظهر اليوم موفداً من جعجع للبحث في موضوع تشكيل الحكومة | تعطل سيارة على محوّل نهر الموت باتجاه بولفار سن الفيل و حركة المرور كثيفة في المحلة | وكالة الأنباء الأردنية: الملك عبد الله الثاني يتوجه إلى السعودية للقاء الملك سلمان بن عبد العزيز | باسيل بعد لقائه امير قطر: استنتجنا ان الحاجة تولّد امّا التبعية امّا الإبداع وقد اختار لبنان وقطر الإبداع | بدء جلسة اللجنة الفرعية المنبثقة عن اللجان النيابية المشتركة في حضور وزير الطاقة لمتابعة درس اقتراح قانون الصندوق السيادي اللبناني | أردوغان: نطالب السلطات السعودية بكشف المتورطين في مقتل خاشقجي من أسفل السلم إلى أعلاه | أردوغان: اتفقت مع العاهل السعودي على تشكيل لجنة عمل مشتركة في شأن قضية خاشقجي | أردوغان: الفريق السعودي أفرغ ذاكرة كاميرات المراقبة التابعة للقنصلية السعودية التي اتصلت بجمال خاشقجي في 11:50 في 2 تشرين الأول للتأكيد على الموعد | أردوغان: فريق سعودي من ثلاثة أفراد وصل إلى اسطنبول قبل يوم من مقتل خاشقجي وزار أحراشا في المدينة كما ان بعض موظفي القنصلية السعودية ذهبوا إلى المملكة للتحضير للجريمة | "تي ار تي": خطاب اردوغان سيكشف بالوثائق والبراهين ما حصل مع الصحافي خاشقجي وتفاصيل الجريمة | وزير الطاقة السعودي يعتبر ان مقتل خاشقجي "مقيت ولا يُمكن تبريره" لافتاً الى ان "السعودية تمر بأزمة" |

قداس بعيد القديسين سركيس وباخوس في بتواج عكار

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 08 تشرين الأول 2017 - 20:17 -

أقيم في دير القديسين الشهيدين سركيس وباخوس الأثري، وسط غابات محلة بتواج في خراج بلدة عكار العتيقة، قداسا احتفاليا بعيد القديسين، وترأس الذبيحة الإلهية الخورأسقف الياس جرجس، يعاونه الاب ميشال عبود والخوري جوزيف غصن، في حضور حشد من المصلين، الذين أتوا مشيا في مسار طويل وسط الغابات من مختلف البلدات العكارية لإحياء المناسبة.

بعد الإنجيل المقدس، ألقى الاب عبود عظة، فقال: "إننا أتينا ونأتي دائما الى هذا المكان، لنؤكد استمرارية عيش مسيحيتنا واخوتنا مع الجميع في هذا المكان، الذي بناه الاجداد ورسخوا فيه ايمانهم وحافظوا على ارضهم وايمانهم. فهذه الحجارة التي بنيت، ليست من صنع الملائكة، بل من صنع زنود بشر حركهم الإيمان".

اضاف: "نجتمع اليوم لنذكر في صلواتنا كل شهدائنا، الذين بذلوا دماءهم في الزمن الحاضر، وفي كل الأزمنة لنبقى نحن ولتبقى أوطاننا".

وتابع: "ان ما يدفع الإنسان لبذل حياته هو حبه لله وحبه لوطنه. وان حبة الحنطة أن لم تقع في الأرض تبقى واحدة، وهي ان تموت في الأرض اعطت ثمارها، كما علمنا السيد المسيح، والشهداء ماتوا وأزهرت دماءهم إيمانا نحن نعيشه".

وفي ختام القداس ألقى الخورأسقف جرجس كلمة شكر فيها المشاركين، وقال: "في سنة الشهادة والاستشهاد، انتم تعطون الشهادة بايمانكم، ونصلي معا لنبقى مشعين في هذا الوطن".