2018 | 16:15 كانون الأول 18 الثلاثاء
قاسم هاشم: ساعات قليلة ويعلن اسم الوزير الذي سيمثل اللقاء التشاوري في الحكومة بعد اللقاء مع الرئيس عون | بوتين: الثالوث النووي الروسي يتعزز وسنواصل حربنا على الإرهاب في سوريا بلا رحمة | نواف الموسوي: لتطبيق قانون إنشاء الهيئة الناظمة للاتصالات | الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة مسيرة إيرانية الصنع تابعة للحوثيين في محافظة مأرب | اللواء ابراهيم غادر بيت الوسط من دون الادلاء بأي تصريح | معلومات للـ"ال بي سي": بعد عودة النائب كرامي سيزور اللقاء التشاوري بعبدا يوم الجمعة مبدئيا ً للقاء الرئيس عون والرئيس المكلف ووضع الإسم في عهدتهما | قاسم هاشم للـ"أم تي في": المبادرة قائمة على الاعتراف بحق اللقاء التشاوري بالتمثيل ولا مشكلة في الأسماء التي قد تطرح لكن الاسم الذي سيقع عليه الاختيار سيكون من ضمن كتلتنا | وفد الاشتراكي بعد لقائه باسيل: من المرتقب أن تذلل بقية العقبات الموجودة أمام تشكيل الحكومة وهناك هدف واحد هو الاسراع في تأليفها لاعادة الثقة بلبنان ونأمل استمرار اللقاءات | سيزار ابي خليل بعد لقائه الوفد الاشتراكي: اتفقنا على التعاون مع الحزب الاشتراكي في الملفات الحكومية والتشريعية وعلى العمل في الجبل لتنمية المنطقة وتثبيت الاهالي فيها | المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم أمر بتوقيف صاحب معمل ميموزا ورئيس بلدية قاع الريم وسام التنوري بعد ان انتهى من استجوابه بتهمة تلويث مياه والتعدي على الاملاك العامة | "الصحة": الطفل الفلسطيني وهبي تلقى العلاج على حساب الاونروا وادخل الى المستشفيات وفق المطلوب | رئيس الأركان السوداني: قواتنا باقية في تحالف دعم الشرعية وقد تتضاعف أعدادها |

المشاركات في حملة من اجل السلام زرن معلم مليتا

مجتمع مدني وثقافة - الأحد 08 تشرين الأول 2017 - 15:23 -

 استقبل اتحاد بلديات اقليم التفاح ومعلم مليتا السياحي المشاركات ال120 في حملة "من اجل السلام"، من دول الدانمارك، ايطاليا، بريطانيا، امريكا، الصين، بلجيكا، اليونان، فرنسا، ايران، فلسطين، الاردن، اليابان، سوريا، قبرص، بولندا، تشيكيا والإمارات العربية، وذلك ضمن جولة على الدراجات الهوائية شملت مختلف المناطق اللبنانية نظمها نادي بيروت للدراجات الهوائية.

وكان في استقبالهن في معلم مليتا المسؤولون عن ادارة المعلم ورئيس اتحاد بلديات اقليم التفاح بلال شحادة الذي اكد في كلمة القاها على "حق الشعوب في انتزاع حريتهم والعيش بسلام"، مثنيا على "بطولات المقاومين وتضحيات أهل الجنوب لنيل حريتهم وسلامة ارضهم وشعبهم".

ثم القت الناشطة البريطانية مؤسسة الحملة ديتا ريغان كلمة عبرت فيها عن سرورها لزيارة جنوب لبنان، معتبرة ان "ما تتعرض له الشعوب من ظلم وقهر ليس مجرد بروباغندا اعلامية، انما حقيقة وواقع لمسته من خلال متابعة الوقائع في الحرب على غزة والحرب على لبنان في تموز 2006".

في الختام وزعت دروع تذكارية، ثم جالت السيدات في انحاء المعلم.