2018 | 06:15 أيلول 21 الجمعة
فلقتونا | صورة تهز طرابلس... أين زعماء المدينة؟ | "إسراء لا لا تروحي"... كارثة كهربائية آتية | "التيار" و"المردة"... العودة صارت أصعب | الخارجية الأميركية: سنحمل النظام الإيراني المسؤولية عن أي هجمات على منشآتنا في العراق | وصول رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع الى دارة النائب زياد حواط الذي يقيم عشاء على شرف شخصيات سياسية ورسمية | الخارجية الأميركية: على السلطة الفلسطينية وقف توفير الأموال لعائلات الإرهابيين والأسرى | الأعضاء الأوروبيون في مجلس الأمن: نرفض الإجراءات الإسرائيلية غير القانونية في الخان الأحمر | البيت الأبيض: ترامب سيعقد لقاءات ثنائية مع قادة مصر وإسرائيل وكوريا الجنوبية واليابان وفرنسا وبريطانيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة | وسائل اعلام إسرائيلية: السيد نصر الله تحدث بشكل واضح وبسيط وحماسي وفق أسلوبه عن ما يجب علينا جميعا ان نعرفه | وسائل اعلام إسرائيلية: بالرغم من الهجمات الإسرائيلية الدقيقة لاتزال الصواريخ تتسرب الى داخل لبنان | "الوكالة الوطنية": طائرات إسرائيلية ألقت قنابل مضيئة فوق البحر جنوب مدينة صور |

عاصفة مدارية جديدة تهدد أسواق النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 08 تشرين الأول 2017 - 08:24 -

سادت حالة من الحذر أسواق النفط، اليوم الجمعة، مع مراقبة المتعاملين لعاصفة مدارية تتجه صوب خليج المكسيك، وفي ظل بقاء الأسواق الصينية مغلقة في عطلة عامة تستمر أسبوعا.
غير أن احتمالات تمديد تخفيضات إنتاج النفط التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون خارجها بقيادة روسيا ساهمت في دعم الأسعار. بحسب وكالة "رويترز".

وبحلول الساعة 0650 بتوقيت غرينتش، تراجع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 16 سنتا عن التسوية السابقة ليصل إلى 50.63 دولار للبرميل.

وانخفض خام القياس العالمي مزيج برنت 12 سنتا إلى 56.88 دولار للبرميل.

وكان النشاط محدودا بسبب عطلة "الأسبوع الذهبي" في الصين، ومراقبة المتعاملين للعاصفة المدارية نيت، التي دفعت إلى إغلاق مصاف ووقف إنتاج على خليج المكسيك بعد أسابيع فقط من تعرض المنطقة لعدد من الأعاصير.

والتقى العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو، أمس الخميس، لمناقشة سياسة النفط وبعض الموضوعات الأخرى.

ولم تقطع السعودية، أكبر منتج في أوبك، تعهدا قويا بتمديد الاتفاق بين أوبك وروسيا ومنتجين آخرين على خفض الإمدادات، لكنها قالت إنها "مرنة" تجاه اقتراحات بتمديد الاتفاق حتى نهاية 2018.

ودخل اتفاق خفض إنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا حيز التنفيذ في يناير/ كانون الثاني الماضي، ومن المقرر أن ينتهي سريانه في نهاية مارس/ آذار 2018.

وفي ظل احتمال تمديد التخفيضات، يرفع المحللون توقعاتهم لأسعار الخام.

وقالت بي.إم.آي للأبحاث "نزداد تفاؤلا في توقعاتنا لبرنت، حيث عدلنا بالرفع تقديراتنا للمتوسط السنوي في 2018 إلى 57 دولارا للبرميل، وتوقعاتنا للأجل الأطول إلى 73 دولارا للبرميل بحلول 2022، من 55 دولارا للبرميل و70 دولارا للبرميل في السابق".