2018 | 16:17 حزيران 25 الإثنين
أبي رميا من فرنسا: نعمل لبناء الدولة التي تعيد المنتشرين الى لبنان والإنتهاء من الدولة المصدرة للبنانيين | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام تل حياة العبدة وحركة المرور كثيفة في المحلة | طبش للـ"ام تي في": ما طرأ من سجالات بين القوات والتيار أدى الى تأجيل اللقاء بين الوزير باسيل والرئيس الحريري | "الجديد": الرئيس بري سيغادر في غضون اليومين المقبلين في إجازة في مؤشر إلى الحكومة لن تبصر النور قبل عودته | الخارجية الروسية: لافروف بحث هاتفيا مع نظيره الإيراني الوضع حول اتفاق إيران النووي | وزير الخارجية اليمني خالد اليماني: الحوثيون زرعوا مئات الألغام البحرية في خطوط الملاحة | اندلاع حريق كبير في احراج كفرشيما واحتراق عدد من اشجار الصنوبر والزيتون واقتراب الحريق من البيوت والصليب الاحمر عمل على معالجة حالات الاختناق التي حصلت | فريد هيكل الخازن: حكومة الوفاق لها قواعد في تأليفها وإلا فليشكلوا حكومة يبقى خارجها أمل والقوات والإشتراكي والتكتل الوطني والكتائب وكتلة الوسط وأغلب المستقلين | مصادر لـ"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بقصف لطيران التحالف على حي سكني في مدينة عمران اليمنية | الرئيس عون: من أبسط حقوق مسعفي الصليب الأحمر الاعتراف بشهادتهم وتضحياتهم وسأتابع اقتراح القانون الرامي الى اعتبار من يسقط منهم خلال الواجب شهيداً | الرئيس عون: ما يعطيه الصليب الأحمر في الحرب كما في السلم يفوق كل العطاءات وأسمى ما فيه أنه يقوم على العمل التطوعي | الرئيس عون إطّلع على الأوضاع الأمنية والانمائية والبيئية في منطقة بعلبك - الهرمل خلال استقباله وفداً من نوّاب المنطقة |

اجتماع في عين الحلوة حول المطلوبين: ليسلموا أنفسهم أو يخرجوا كما دخلوا

أخبار محليّة - الأحد 08 تشرين الأول 2017 - 06:27 -

عقدت لجنة متابعة ملف المطلوبين في ​مخيم عين الحلوة​، التابعين للشيخ أحمد الأسير الذي حكم عليه بالإعدام، ولمجموعة شادي المولوي الذي حكم عليه بالأشغال الشاقة المؤبدة وبالسجن 15 عاماً، بملفين يتصلان بالإرهاب، والمنبثقة من القيادة السياسية الفلسطينية في لبنان، أول اجتماع لها الخميس الماضي لبحث آليات متابعة هذا الملف.
وقال مصدر إسلامي شارك في الاجتماع لـ «الحياة» إن «الهدف منه معالجة هذين الملفين بداية بطريقة حكيمة وصحيحة حتى لا ينفجر الوضع في المخيم». وأضاف: «نريد حل المشكلة الحاصلة على اعتبار أننا في زمن التسويات والحلول والوضع اللبناني يميل إلى الحل». وأكد أن «عملنا سيكون بالضغط على المطلوبين لتسليم أنفسهم إلى الدولة اللبنانية ومن لا يريد ليخرج من المخيّم كما دخل»، لافتاً إلى أن «عدد المطلوبين للدولة اللبنانية التابعين لمجموعة الأسير هو حوالى 25 شخصاً لبنانياً وفلسطينياً هم مطلوبون بتهم مختلفة. فبعضهم بلا أحكام لكنهم خائفون من الملاحقة وبعضهم الآخر صدرت بحقهم أحكام مخففة بالسجن سنة أو أقل، أما التابعون لمجموعة المولوي فهم 5 لبنانيين».
وكان المجتمعون أصدروا بياناً اعتبروا فيه أن «كل المعالجات لهذا الملف يجب أن ترتكز على المبدأ الأساسي ألا وهو الحفاظ على مخيم عين الحلوة وتثبيت أمنه واستقراره، وحماية العلاقة الطيبة الثابتة مع الجوار اللبناني»، مؤكدين «ضرورة إجراء مسح شامل عن جميع المطلوبين في المخيم والاتهامات القضائية أو الأمنية الموجهة لهم». ودعوا إلى «إجراء سلسلة لقاءات مع الجهات اللبنانية المعنية ومع كل من بمقدوره الإسهام في دفع عجلة المعالجة لهذا الملف، على أن تبدأ باللقاء مع رئيس مكتب مخابرات الجنوب العميد فوزي حمادة». وحضر الاجتماع ممثلون عن منظمة التحرير وتحالف ​القوى الفلسطينية​ والقوى الإسلامية و«عصبة الأنصار» واللجان الشعبية في لبنان.

(الحياة)