2018 | 07:14 تموز 21 السبت
دمشق تطالب بيروت بالتنسيق في ملف عودة النازحين | حزب الله يحتفي بعودة 6 مقاتلين كانوا محاصرين في كفريا والفوعة | انقلاب جميل السيّد؟ | مَن يستهدف الموسم السياحي في لبنان؟ | قتيل يخرق الهدوء الأمني في بعلبك... تفاصيل ما حصل | الوثيقة السرية لمراكز إيواء السوريين | دفعة جديدة من النازحين تتحضر للعودة | النازحون السوريون... ما بين التواصل مع النظام وعدمه | هاجس التوطين الفلسطيني مجددا... | الطباخون على مستوياتهم كلها غائبون عن الوعي | "السكوت علامة الرضا" | وهّاب من بعيد |

ترقب لمصير الضرائب في جلسة الغد النيابية... والنقابات تلوّح بالاضراب

أخبار محليّة - الأحد 08 تشرين الأول 2017 - 06:11 -

استبقت الاتحادات العمالية، وفي طليعتها اتحاد النقل البري وهيئة التنسيق النقابية جلسة إقرار ضرائب سلسلة رتب ورواتب القطاع العام غدا الاثنين، بإعلان الاتجاه الى الإضراب العام والتظاهر، في حال أقر مجلس النواب الضرائب وفق مشروع القانون المطروح، مع استمرار غياب مخطط النقل البري.
وقررت هذه النقابات الاجتماع غدا الاثنين، لاتخاذ الموقف الملائم، في ضوء ما سيشرعه مجلس النواب، ملوحة بالإضراب والاعتصام والتظاهر.
وقال رئيس اتحاد النقل بسام طليس، القيادي في حركة «أمل»، انه عاتب على رئيس الجمهورية ميشال عون بسبب عدم الوفاء بوعوده، كما قال.
بدورهم، متقاعدو القوات المسلحة أعلنوا العزم على العودة الى الشارع، رافضين تجزئة السلسلة وعدم ربطها بقانون الضرائب.
كما أعلن الاساتذة الثانويون المتمرنون في كلية التربية الوطنية انهم قرروا الإضراب غدا الاثنين مطالبين بمستحقاتهم، بعد مضي 3 أشهر على إلحاقهم بالكلية وإقرار السلسلة.
بدورها، رابطة موظفي الادارة العامة دعت النواب الى التصويت يوم الاثنين ضد المشروع المحال من الحكومة والهادف الى تأخير العمل بسلسلة الرتب والرواتب، كما الى اقرار قانون ضريبي عادل يرفع الظلم عن كاهل الفقراء، وتوجهت الى الموظفين في الادارة العامة، كي يكونوا على أهبة الاستعداد لقرار تعليق الإضراب العام ملوحة بتحركات تصاعدية تشمل إقفال الأجواء اللبنانية وتعطيل الملاحة في مطار بيروت.
وفي هذا السياق، تحركت حركة «بدنا نحاسب» باتجاه مصرف لبنان المركزي في شارع الحمراء، وطالب بفرض الضرائب على المصارف والشركات المالية والعقارية، ورأت ان الفساد والمحسوبية يحكمان مصرف لبنان، وسألت عن الدور الذي لعبه هذا المصرف لمصلحة المواطنين بدل حماية المصارف.

("الأنباء الكويتية")