Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
الوقاية من الأمراض المُعدية في المدرسة

تجتاح موجة من الهلع الأهالي في كل سنة من هذه الفترة، إزاء دخول أطفالهم الى المدارس، وامكان انتقال العدوى والامراض في ما بينهم. ويُترجم هذا الخوف من خلال الزحمة التي تشهدها عياداتُ اختصاصيّي الأطفال لنيل الطعوم اللازمة. فما هي أبرز الأمراض التي يمكن أن تنتقل الى أطفالكم؟ وما هي الطرق الوقائية اللازمة؟لا تُعتبر المدرسة بيئةً حاضنة للأمراض، إنما هي المكان الخصب الذي يساعد على زيادة الإصابات، نتيجة اندماج مجموعات كبيرة من الاطفال في الفصول الدراسية، ما يعرّضهم لعدد من مسبّبات المرض من جراثيم وغيرها من مقوّمات العدوى.

وفي هذا السياق، كان لـ«الجمهورية» حديث خاص مع طبيب الأطفال وحديثي الولادة في مستشفى سرحال، الدكتور أنطوان يزبك الذي قال: «نرى بشكل كثيف في هذه الفترة من السنة إقبالَ الأهالي الى عياداتنا، ولعلّ أبرز ما يطالبون به هو اجراء تطعيم الانفلونزا أو الرشح لطفلهم، المعروف بالـ«Vaxigrip».

وهنا من المهم أن نوضح أنّ هذه العادة أو هذا الطلب خاطئٌ جدّاً، فهذا التطعيم لا يغطّي الرشح العادي الذي ينتقل بين الاطفال.

وبشكل أوضح، يشمل هذا الطعم فقط الانفلونزا «أ» و «ب»، البارا انفلونزا (parainfluenza)، والـ» أتش1 أن1»( H1N1). هذه الفيروسات تُعتبر خطيرةً على الطفل، خصوصاً أنها تسبّب المضاعفات الجدّية التي قد تُدخله الى المستشفى، وحتّى إنها قد تسبّب له الموت».

هل التطعيم ضدّ الرشح ضروري؟

تختلف الانفلونزا العادية عن أنواع الانلفلونزا التي يحمي منها هذا اللقاح، ولا يغطي الرشح الذي يصيب الاطفال في المدرسة، فهل هذا يعني أنّ ما من داعٍ لفعلها؟ يشير د. يزبك الى أنه «من المهم أن يفهم الأهل، أنّ هذه الحقنة لا تحمي اطفالهم من الرشح العادي، ولكن هذا لا يعني أنها غير ضرورية، بل على العكس أنها تحمي أطفالهم من الامراض الخطرة التي قد تُصيبهم خلال حياتهم خصوصاً أنه تُسجَّل سنوياً حالات مهمة من الاصابات بهذه الفيروسات في لبنان ومنها ما يسبّب الموت».

إلتهاب الأذن والشعب الهوائية

في بداية الفصل المدرسي الجديد، يندمج الاطفال في ما بينهم، ما يؤدّي الى تكاثر الميكروبات. فما هي أبرز الامراض والعدوى التي قد تنتقل الى أطفالكم؟ يعددها د. يزبك قائلاً «الرشح العادي الذي يسبّب ارتفاع الحرارة، وسيلان الانف والسعال والتعب وآلاماً في عضلات الطفل.

يستمرّ وضع الطفل على هذه الحال بين الـ3 الى 5 أيام، يشفى بعدها من تلقاء نفسه، ولا داعي ابداً للمضادات الحيوية، إلّا في حال ضعف المناعة والالتهابات القوية وارتفاع الحرارة. كما تكثر حالات التهابات الأذن (Otite) عند الاطفال نتيجة الرشح، وغالبيّتها تكون التهابات بكتيريا ما يحتّم العلاج بالمضادات الحيوية.

اضافةً الى شيوع انتشار الفيروسات التي يمكن أن تسبّب الالتهابات الصدرية والتهاب الشعب الهوائية (Bronchite)، وايضاً يتحسّن الطفل بعد 3 الى 5 ايام من الاصابة إلّا في حال تعرّضه للمضاعفات والالتهابات».

التقيُّؤ والحساسية والقمل

لا تقتصر العدوى التي تواجه الاطفال على هذه الامراض فحسب، بل تتعدّاها لتشمل بحسب د. يزبك «التهابات الأمعاء ما يسبّب الإسهال والغثيان والتقيُّؤ عند الطفل. ويعود سبب ذلك، الى قيام الطفل بشرب المياه مباشرةً من الصنبور (الحنفية)، وتناوله المأكولات من خارج المنزل.

هذه العادات تؤدّي الى الإصابة بالفيروسات التي قد تؤدّي الى ارتفاع في حرارة الطفل وآلام في بطنه، ولكن على الاهل الاطمئنان لأنه سيشفى من تلقاء نفسه بعد 3 الى 5 ايام. في المقابل، يتعرّض الطفل الى الالتهابات الجلدية التي تنتقل من طفل الى آخر كالجرب والحساسية والطفح الجلدي وجدري الماء. ناهيك عن مشكلة القمل المعدية لاسيما أنّ الاطفال في هذه الفترة يقمّلون.

وبالنسبة لعلاجه فيمكن القيام بعلاج وقائي وهو نوع من البخاخ او الكريم او غسول الشعر يُستعمل مرة أو اثنتين في الاسبوع لحماية الاطفال. وفي حال أصيبوا بالقمل من الضروري أن يبقوا في المنزل وأن يتعالجوا بواسطة غسول الشعر او الكريمات المخصّصة لهذا الغرض، وبعد الشفاء يمكن معاودة الذهاب الى المدرسة».

ثقل الحقيبة المدرسيّة

من جهة أخرى، وبعيداً من الامراض المعدية، يبدو أنّ هناك مشكلةً مزمنة تجمع بين جميع الطلاب وهي ثقل الحقيبة المدرسية. ويصفها د. يزبك على أنها «مشكلة كبيرة، تسبّب مشكلات الظهر بعد مرور عدد من السنوات على الإصابة. ولا تقتصر على بداية الفصل الدراسي، وتسبّب عادةً إنحناء الظهر والسكوليوز (scoliose).

وننصح الاهل بتخفيف قدر المستطاع الثقل عن حقيبة الطفل، من خلال ترك بعض الكتب في المدرسة أو مشاركة الاولاد الكتب بين بعضهم اذا امكن».

نصائح وإرشادات

وأخيراً ينصح د. يزبك في هذا الاطار، القيام بكل التطعيمات الدورية اللازمة قبل فترة دخول الاطفال الى المدرسة. كذلك، التطعيمات التي تحمي من الامراض الوبائية كالتيفوئيد وبعض انواع الانفلونزا. اضافةً الى تطعيم السحايا وجدرة الماء والكزاز والشلل.

وشدّد على «أهمية النظافة الشخصية وخصوصاً تعليم الطفل غسل يديه بالمياه أو تنظيفها بالمحارم المطهّرة (wipes) لتفادي انتقال الفيروسات لاسيما فيروسات الامعاء»، مؤكدّاً «ضرورة أن يبقى الطفل في المنزل خلال إصابته بالامراض التي تمّ ذكرُها آنفاً الى حين شفائه، أولاً من أجل الولد لأنّ مناعته تكون ضعيفة ما يعرّضه لأيّ عدوى أخرى قد تسبّب في تفاقم حالته، وثانياً لمنع انتقال العدوى الى رفاقه في الصف والمدرسة».

جنى جبور - الجمهورية 

ق، . .

أخبار محليّة

17-10-2017 10:37 - الرئيس عون يتسلم أوراق اعتماد عدد من السفراء الأجانب 17-10-2017 10:27 - درجات الحرارة مستمرة بالارتفاع... وهذه التفاصيل 17-10-2017 10:19 - المرعبي: هناك من عطّل تبني سياسة عامة للنازحين 17-10-2017 10:10 - الوفد البرلماني اللبناني شارك باجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي بروسيا 17-10-2017 09:59 - الخطيب: ندعو الى الصيد المسؤول ونرفض تغطية أي فساد في أندية الرماية 17-10-2017 09:58 - باسيل: قلت في رشميا وأكرر... المصالحة لا خوف عليها 17-10-2017 09:54 - الحجّار: تمرير الموازنة من دون قطع الحساب هو جزء من التسوية 17-10-2017 09:49 - زهرا: العلاقة بين القوات والتيار تسير في الاطار "المعقول" 17-10-2017 09:48 - ماريو عون: لا خلافات بين التيار والقوات والتفاهم مستمر 17-10-2017 09:22 - الجسر: الموازنة ستعيد الإنتظام إلى الحياة السياسية في لبنان
17-10-2017 09:19 - جعجع من سيدني: متمسكون بمصالحة الجبل حتى النهاية 17-10-2017 09:17 - الجيش يداهم في بلدة مرياطة قضاء زغرتا... ويوقف 29 سورياً 17-10-2017 08:46 - قوى الأمن: ضبط 1289 مخالفة سرعة زائدة امس وتوقيف 90 مطلوبا 17-10-2017 07:09 - عون يُحذّر المجتمع الدولي: عدم حلّ أزمة اللاجئين يعني الانفجار! 17-10-2017 07:08 - الموازنة ستصدر بلا حسابات 287 مليار دولار! 17-10-2017 06:59 - الان عون: الرئيس عون عبّر خير تعبير عن رؤيته لموضوع النازحين 17-10-2017 06:56 - تحرك الرئيس عون بموضوع النازحين... لن يقف عند هذا الحد! 17-10-2017 06:55 - التيار الوطني الحر: هذه الخطوة الأولى على درب مكافحة الفساد 17-10-2017 06:52 - "كتلة الكتائب" سترفض وستواجه المعادلة الجديدة بقوة 17-10-2017 06:50 - "ملفّات ساخنة" عدة سيشهدها المجلس اليوم! 17-10-2017 06:48 - ياسين جابر: إقرار الموازنة هو إنجاز حقيقي 17-10-2017 06:46 - جلسة مناقشة الموازنة اليوم... فعلى ماذا سيركّز حرب في كلامه؟ 17-10-2017 06:44 - بري: مجلس النواب سيكون في مواجهة كبيرة 17-10-2017 06:42 - سامي الجميل: جردة سنة أولى تسوية... "فياسكو" 17-10-2017 06:32 - ما هدف الهجوم على تسليح الجيش؟ 17-10-2017 06:30 - مالية الدولة تنهار اذا نُفِّذت أحكام مجلس الشورى 17-10-2017 06:27 - الواجهة البحرية لطرابلس والميناء... باكورة مشاريع الحكومة 17-10-2017 06:21 - لبنان يلهو بـ"حروبه الصغيرة" ويتهيّب الأخطار الكبيرة 17-10-2017 06:18 - "المستقبل" حريص على تحييد الرئيس عون عن الأزمة مع "التيار" 17-10-2017 06:16 - فادي الهبر: رسائل باسيل مدروسة وغير ارتجالية 17-10-2017 06:12 - معين المرعبي: لن نقبل بالتنسيق مع الجلاد لتسليمه ضحاياه 17-10-2017 06:08 - الرهان على جان عبيد في انتخابات طرابلس 17-10-2017 06:07 - تزايد الفتور بين إرسلان وجنبلاط 17-10-2017 06:05 - اهتمام مسيحي بالصوت الاغترابي 17-10-2017 06:04 - أمل وحزب الله بلوائح مشتركة في كل الدوائر 17-10-2017 06:03 - كيف تنظر واشنطن الى وضع لبنان الآن؟ 17-10-2017 06:01 - اللائحة المصغّرة في مجلس الإنماء: تقاسم الحصص بين المموِّل والسياسي 17-10-2017 06:00 - مناقصات الريجي: الأسعار الأعلى تربح 17-10-2017 06:00 - قرار داخلي بتحصين الاستقرار 17-10-2017 05:59 - درب وهّاب النسبية شاقّة... لكن مفتوحة 17-10-2017 05:58 - إسرائيل: يجب عدم الاستخفاف بالرسالة السورية 17-10-2017 05:58 - "الانتخابات" وراء التصعيد السياسي 17-10-2017 05:57 - بعد تهديدات ترامب... سوريا تحذّر: لا تلعبوا بالنار 17-10-2017 05:56 - انتخابات 2018 أمام قنبلة موقوتة: صانعو القانون يتبرّأون منه! 17-10-2017 05:56 - اشتباك سوري ــ إسرائيلي فوق لبنان: سماء واحدة في الحرب المقبلة! 16-10-2017 22:46 - طفل جريح ضحية السلاح المتفلت... وهذه المرة في اللبوة 16-10-2017 22:14 - توقيف سوري اطلق النار على شخص في صيدا اثناء قيامه بالسرقة 16-10-2017 21:13 - تحليق كثيف للطيران الحربي الإسرائيلي فوق الأراضي اللبنانية 16-10-2017 21:07 - سلسلة حرائق في مشحة وبقرزلا وداخل منزل في عدبل 16-10-2017 21:03 - بالصورة: تفاصيل اعترافات 3 عملاء بقبضة الأمن العام
الطقس