2018 | 19:12 أيلول 25 الثلاثاء
الرئيس عون التقى العاهل الاردني عبد الله بن الحسين | حسن خليل: الرئيس بري رفع الجلسة لفقدانها النصاب الدستوري مع خروج الكتل النيابية على الرغم من بقاء 65 نائبا | بوصعب: الجدل ليس في النصاب انما في تشريع الضرورة وعند الوصول الى البند 17 تم تطيير النصاب | نواف الموسوي من ساحة النجمة: هناك من كان يريد تطيير النصاب | ادكار طرابلسي: 10 قوانين أقرت اليوم أهمها دعم فوائد قروض الاسكان وتعزيز النظام الصحي خسارة ان كتلتين طيروا النصاب قبيل مناقشة موضوع الاساتذة الثانويين | مصادر كتلة التنمية والتحرير للـ"ال بي سي": عندما رفع الرئيس بري الجلسة التشريعية كان النصاب مكتملاً بـ67 نائباً | فقدان النصاب بعد انسحاب نواب القوات والمستقبل وبري يرفع الجلسة | إنسحاب نواب "القوات" من الجلسة على خلفية عدم ادراج من خارج جدول الاعمال البند المتعلق بفتح اعتماد اضافي لتمويل أدوية السرطان والأمراض المزمنة | مجلس النواب أقر فتح إعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر | الخارجية السعودية: المملكة ترفض وتستنكر الاتهامات الباطلة التي أشار لها مسؤولون إيرانيون حيال دعم المملكة للأحداث التي وقعت في إيران | كنعان باسم تكتل لبنان القوي: نحن مع اقرار 100 مليار لحل مشكلة الاسكان على ان تكون مشروطة بتحديد الحكومة لسياسة اسكانية | أردوغان: الأمم المتحدة أصبحت بمرور الزمن بعيدة عن تطلعات الإنسانية المتمثلة في السلام |

كوريا الشمالية تشغل مصانع غادرتها سيول

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 06 تشرين الأول 2017 - 13:10 -

بدأت كوريا الشمالية بتشغيل مصانع استثمرتها سيول في مجمع كايسونغ الصناعي بعد ان انسحبت كوريا الجنوبية من المشروع المشترك، بحسب ما ذكرت وسائل اعلام الكترونية في بيونغ يانغ اليوم.

وعلقت كوريا الجنوبية عملياتها في المجمع الصناعي في شباط العام الماضي، وقالت :"ان الاموال التي كسبتها بيونغ يانغ من المشروع تستخدم لتمويل برنامجها للاسلحة النووية المحظور".

وتقدر جمعية تمثل 120 شركة كورية جنوبية تشغل مصانع في كايسونغ المحاذية للحدود الكورية الشمالية، قيمة الاصول التي انسحبت منها سيول بنحو 820 مليون وون (663 مليون دولار)".

وأكدت وسائل اعلام كورية شمالية ان "المصانع التابعة للمشروع المشترك لا تزال تعمل وان المنشآت التي غادرتها سيول لا يمكن بعد الآن اعتبارها اصولا عائدة لها".