2018 | 10:30 أيلول 23 الأحد
قتيل و13 جريحا في 12 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | سامي فتفت لـ"صوت لبنان (93.3)": العقدة المسيحية تكمن في توزيع حقائب الدولة وفي وزارة الدفاع تحديداً والقوات بدأت المعركة بطريقة صحيحة وقدمت التنازلات | معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي |

بعد أن انطلقت من ساحة الشهداء... "مسيرة وطن" تصل إلى الشوف

أخبار محليّة - الجمعة 06 تشرين الأول 2017 - 11:08 -

وصلت "مسيرة وطن" الى بلدة جدرا في الشوف، بعدما كانت انطلقت امس من ساحة الشهداء لتجول في مختلف المناطق وتعود ادراجها الى الساحة عينها يوم عيد الاستقلال. وقد وصل المشاركون الى ساحة كنيسة مار جرجس حيث كان في استقبالهم رئيس البلدية الاب جوزف القزي والمختار شارل القزي وحشد من ابناء الاقليم.

ورحب القزي بالمسيرة، مؤكدا "ان جدرا ستبقى دائما واحة للتلاقي والحوار، والملتقى الوطني والانساني والاجتماعي وبحث كل الأمور والقضايا"، وقال:"من اجل ذلك اردنا ان يكون اللقاء في قاعة كنيسة جدرا"، لافتا "الى ان جدرا تستقبل وتحتفل دائما بجميع الاحتفالات والمهرجانات الرياضية والاحتفالات الروحية او باطلالة شهر رمضان او غير مناسبة سياسية كانت ام اجتماعية".

وأكد "ان جدرا تخترق كل الخطوط لأن رايتها الوحدة الوطنية، مرحبا "بمجموعة مسيرة وطن، على مساحة الوطن، الوطن الذي هو لكل ابنائه"، مشددا على انه "على الرغم من اننا نؤمن بالوطن التعددي، الذي هو لكل ابنائه، لكن كلنا جميعا تحت راية لبنان وطن لجميع ابنائه، وان كان مر عبر التاريخ بمحطات تاريخية اليمة، وكانت مشرقة بالاستقلال. فعندما اتفق اللبنانيون وتوحدوا كان الاستقلال وتكمنا من تحصين وحدتنا ورؤيتنا الوطنية، فالوطن جامع للجميع، ولبنان وطن للجميع على الرغم من ازمة العام 1948".

وقال :"ان القضية الفلسطينية هي ام القضية، وان لبنان حمل الى اعلى المنابر وما زال"، موضحا "ان لبنان، من منطلق الأخوة والقرابة، يتحمل وزر العبثية في السياسة والحروب والتقاتل والدمار".

ولفت الى "ان مسيرة وطن جاءت لتقول اننا امام استحقاقات كلنا نعرفها، وطنية وغير ذلك"، مشيرا "الى ان مسيرة وطن تحمل فكرة وتطلعا ورؤية وطنية، و"ان كل فرد منا في قريته مسيرة وطن، وهذه المسيرة آمن بها لبنان الواحد الموحد، لبنان الفرادة والنموذج، لبنان العيش المشترك"، مبديا الفخر بشبيبة لبنان، "لان مجتمعنا مثقف على كل المستويات، ولكن هناك محطات في حياتنا ومجتمعاتنا وفي تنوع انتماءاتنا الروحية والسياسية، قد يكون هناك اصطفافات معينة خلف كل مذهب وكل طائفة".