2018 | 11:07 تموز 19 الخميس
رياض سلامة من قصر بعبدا: الاوضاع النقدية مستقرة وكل ما يقال غير ذلك لا يستند الى معطيات رقمية دقيقة | "ام تي في": إحتجاج من قبل أهالي بلدة ميروبا - كسروان على تعيير المياه في المنطقة ومعاناتهم من شحّها | خريس للـ"ان بي ان": نسعى لتخفيف الاحتقان الداخلي والرئيس بري على تواصل دائم مع الاطراف السياسية في لبنان | حسين الحاج الحسن للـ"الجديد": حضور الدولة سيتحقق في بعلبك-الهرمل مع إطلاق مركز الأمن العام الجديد | محمد فنيش لـ"المنار": حتى الان لم يغلق بعد ملف تعويضات حرب تموز وليعِ الجميع أهمية دور حزب الله في حماية البلد | حركة المرور كثيفة على طريق الحدث بالاتجاهين عند مفرق الكفاءات | وكالة الأنباء السورية: اتفاق في محافظة القنيطرة يقضي بمغادرة المسلحين إلى إدلب أو القبول بحكم النظام | الرئيس عون استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة | المنار: خروج نحو 20 حافلة تقل مسلحين الى مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف ادلب الشمالي | محمد الحجار لـ"صوت لبنان" (93.3): اهل الجية يحتجون على التلوث وليس على الباخرة التركية هناك قرار حكومي بتفكيك المعمل عام 2019 ونحن نضغط لتفكيكه اليوم قبل الغد | اطباء مستشفى أوتيل ديو يعتصمون بدعوة من نقيب الأطباء ريمون الصايغ استنكارا للإعتداء على طبيب الطوارىء | الجيش التركي: مقتل مسؤول الدعم اللوجستي في تنظيم "بي كا كا" الإرهابي حسن تشاكامك في غارات جوية تركية استهدفت مواقع للتنظيم شمالي العراق في الـ13 من الشهر الجاري |

بدافع الانتقام ... يقتل 4 أطفال حرقاً

متفرقات - الجمعة 06 تشرين الأول 2017 - 09:04 -

أضرم حارس أمن برازيلي النار في حضانة أطفال في مدينة جاناوبا بميناس جيرياس، ما تسبب في مقتل أربعة أطفال لاحتراقهم حتى الموت وإصابة أربعة آخرين.

فيما ذكر مستشفى فرانجيباني الإقليمي أن 40 شخصا- من بينهم أطفال وكبار- يعالجون من الحروق وصعوبات في التنفس وإصابات نتيجة للحادث، وقد تم إرسال الضحايا المصابين بإصابات خطيرة إلى مدينة “بيلو هوريزونتي”، حيث تكون مرافق المستشفيات أكثر قدرة على التعامل معها أكثر من تلك التي في المدينة الصغيرة التي وقعت فيها المأساة.وكشفت الشرطة أن المشتبه به، الذي يعتقد أنه حارس أمن، قذف البنزين فوق الأطفال في الحضانة قبل أن يشعل النار بهم، وقد نقله- ولم يكشف عن اسمه- إلى المستشفى بعد احتراق 90% من جسده، حيث توفي منذ ذلك الحين متأثرا بجروحه.

وفقاً لصحيفة “ذا صن” البريطانية فقد تم إرسال مروحيات إنقاذ تابعة للشرطة للمساعدة في دعم خدمات الطوارئ وإطفاء الحريق.

وما زال الدافع وراء الهجوم غير واضح، إذ ادعى بعض السكان أن المشتبه فيه كان حارسا ليليا تمت إقالته من قبل الحضانة وعاد للانتقام.

(روتانا)