Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
مقالات مختارة
أكَلَةُ الجبنة والمطعم الفرنسي
جوزف الهاشم

يخيِّرونكم، بين أن تكونوا: إمّا مع السعودية وإمَّا مع إيران...

أليس هناك خيار ثالث، بأن تكونوا أنتم مع «أنتم»، قبل أن تكونوا مع هذا الآخر أو ذاك، وتتخلّوا عن «أنتم»؟

وهل يجب أن يكون لبنان نصفه مع السعودية ونصفه الآخر مع إيران... وأن يظلّ لبنان الرسمي يحمل هُويَّة النزوح في دوائر النفوس اللبنانية والعربية والدولية؟

إذا أصبح لبنان إيرانياً فقد يتعرض لحرب إسرائيلية دولية...

وإذا أصبح لبنان سعودياً فقد يتعرض لحرب داخلية مذهبية...

وفي هذه الحال، ليس من خيارٍ مطروحٍ أمامه، إلّا أن يكون مع نفسه الكلّية، قبل أن يكون مع إيران وحلفائها أو مع السعودية وحلفاء حلفائها.

أخطر ما تواجهونه يا «أنتم» ليس عدم النأي بالنفس، بل الزجّ بالنفس في غياهب التحديات الخطيرة التي تشهدها المنطقة اليوم، وهي على أبواب عملية التسوية، حيث الجبابرة يتقاسمون أرباح المذابح ويتبارزون للفوز بالمكتسبات التي أفرزتها بُرَكُ الدم البشري.

وأخطر ما تواجهون، هو أن تكونوا «أنتم» سبايا الغزو في المعارك القبلية الضارية لإطاحة الرؤوس وتقاسم العروش.

ألَا تسمعون، عن قيام جبهة تقودها الولايات المتحدة الأميركية في المنطقة بالإشتراك مع إسرائيل وبعض العرب، لمواجهة بعض العرب والحؤول دون السيطرة الإيرانية إقليمياً وحزب الله داخلياً بدعم روسي وتركي وربما صيني؟

أفما قرأتم خلفية القرار الذي اتخذته لجنة العلاقات الخارجية في الكونغرس الأميركي بتشديد العقوبات على إيران معطوفاً على قرار الرئيس دونالد ترامب بتوطين النازحين السوريين «السنّة» في لبنان؟

أفما سمعتم الخبر العاجل عن الإستفتاء الكردي وما قد يخلّفه هذا الإستفتاء من انعكاسات، فما بالكم إذاً، ترمون بأنفسكم في هذا الأتون المتأجِّج من النار على غرار نساء الهند في الغابر من الزمان، أفَلا تحسبون أيضاً حساب التهويلات التي يتصاعد صداها مع قرع الطبول من خلف خلف «يافا»، ولبنان من شيمِتِهِ الرقص عند قرع الطبول التي يتنافس بالضرب عليها أرباب أهل البيت؟

نحن لا نطمئنّ الى أيٍّ من رسائل الحمام الزاجل التي تستعملها السعودية أو إيران في استدعاء الحلفاء، ما يطمئننا هو أن توجِّه إيران دعوة الى سامي الجميل وسمير جعجع، وأن توجّه السعودية دعوة مقابلة الى محمد رعد وجبران باسيل، وليس صحيحاً أنَّ هذه الدعوات تتنافر مع مصلحة الأضداد اللبنانيين، ها هو إرسطو يقول لكم: «الضدّان من جنس واحد ليسا ضدّين في المطلق».

ولكن... وفي أسوأ حال، إذا تعذرت الحلول ونَأَتِ العقول عن النأي بالنفس حيال السعودية وإيران، فلا بدّ من أن يلجأ اللبنانيون الى ما اعتمده صاحب مطعم فرنسي في الحرب العالمية الأولى التي دارت سجالاً بين الفرنسيين والإلمان، فكان صاحب المطعم يرفع فوق باب مطعمه «آرمة» يحمل أحد وجهيها إسم المطعم باللغة الفرنسية، ويحمل الوجه الآخر الإسم باللغة الإلمانية فيدير وجهها الفرنسي إذا كان الفرنسيون هم الغالبون، ويدير وجه «الآرمة» الإلماني إذا كان الإلمان هم الداخلون... رحم الله هتلر.

جوزف الهاشم - الجمهورية

ق، . .

مقالات مختارة

25-11-2017 09:07 - عندما يفلت الخبر في لبنان إلى وجهات نظر 25-11-2017 07:21 - الأسبوع الآسيوي - الأمريكي 25-11-2017 07:19 - الحريري امام خيارين: دعم السعودية او التعايش مع حزب الله 25-11-2017 07:19 - «وكلاء» السعودية فهموا: ملف حزب الله لن ينضج في المقبل من العقود 25-11-2017 07:09 - التجاوب مع شروط الحريري ينقذ التسوية 25-11-2017 07:09 - التسوية السورية تسرّع إلتزام النأي بالنفس لبنانيّاً 25-11-2017 06:37 - موقع متقدّم للبنان في «هيئة الأمم المتحدة للشراكة» 25-11-2017 06:35 - رفع أسعار الفوائد... ما لهُ وما عليه 25-11-2017 06:34 - إستقالة الحريري والتريّث بها وإشكالية التدخّلات الإيرانية 25-11-2017 06:32 - «عبَر الزلزال».. لكن لا حراك حكومياً في مرحلة التريّث
25-11-2017 06:31 - هكذا قرأت «القوات» الإستقالة بأسبابها وأهدافها والأبعاد 25-11-2017 06:29 - قصّة «تسوية التريّث» من بدايتها وإلى الآن 24-11-2017 08:01 - انه ميشال اده 24-11-2017 07:08 - عون والثنائي الشيعي يوافقان على تعديل التسوية الرئاسية 24-11-2017 07:08 - انفراجات؟؟ 24-11-2017 07:07 - ما بعد الاستقالة والتريث: كيف تفرملت الضربة العسكرية؟ 24-11-2017 06:46 - هل يفعلها الحريري مُجدَّداً؟ 24-11-2017 06:45 - عن تريُّث الحريري و"الجرّاحين" والمصدومين! 24-11-2017 06:43 - تطيير القانون الجديد يصطدم بحائط المسيحيين 24-11-2017 06:41 - إستراتيجية واشنطن لكبح نفوذ إيران: العراق أوّلاً وليس لبنان 24-11-2017 06:39 - أسعار الفوائد المرتفعة لن تعود إلى طبيعتها قبل أشهر 24-11-2017 06:37 - النَأْيُ بالنفس عن الإستقلال 24-11-2017 06:27 - حوار واتصالات تمهّد للتسوية وحلّ الخلافات 24-11-2017 06:25 - "المستقبليون" يجدّدون "التفويض" لرئيسهم.. "النأي بالنفس" أولا 24-11-2017 06:24 - يوم الاستقلال... سعد سعد سعد 24-11-2017 05:57 - "مسيرة وطن" اختتمت مشوارها في ساحة الشهداء 24-11-2017 05:53 - قصة "التريث" من بري إلى ماكرون إلى الصيرورة 23-11-2017 07:00 - لبنان... الاتجاه المعاكس 23-11-2017 06:59 - مرحلة الصواريخ الباليستية والميليشيات 23-11-2017 06:53 - من يملأ الفراغ في سوريا؟ 23-11-2017 06:52 - الصراع الروسي - الأميركي يمدّد للصراع السوري 23-11-2017 06:51 - عقد ترافق خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي 22-11-2017 07:05 - صديقي بيار 22-11-2017 07:04 - إستقلال إقتصادي 22-11-2017 07:02 - جيشنا وقلبه... والإستقلال الثالث 22-11-2017 07:00 - مروان صبّاغ... "بطل" تُروى قصّته في الإستقلال 22-11-2017 06:57 - غداً موعد مزدوج للتصعيد... "طارت" السنة الدراسية؟ 22-11-2017 06:54 - "حزب الله" أحضَر للحريري مفاتيح التسوية! 22-11-2017 06:51 - رؤيا 2030... تحديات بحجم الطموحات 22-11-2017 06:48 - بيت الوسط يستعد للقاء الأوفياء.. وأهالي بيروت ثابتون "على العهد والوعد" 22-11-2017 06:47 - "74 استقلال... وبيبقى البلد" 22-11-2017 06:44 - طاقة الرياح في عكار: 3 شركات ستنتج نحو 200 ميغاواط 22-11-2017 06:24 - الذكرى الرابعة والسبعون لاستقلال الجمهورية اللبنانية 21-11-2017 06:34 - قلق في "عين الحلوة" من عودة الإغتيالات 21-11-2017 06:32 - لا بديلَ عند الرياض للحريري زعيماً لسُنَّة لبنان 21-11-2017 06:29 - حزب الله بدأ من القصيْر... ماذا بعد البوكمال؟ 21-11-2017 06:29 - قرار دولي بـ"تحييد مُتَدرِّج للبنان"... كيف سيترجَم؟ 21-11-2017 06:26 - الحريري عائد لقيادة "معارضة جديدة" 21-11-2017 06:20 - هل ينجح الضغط في التمهيد لتسوية حول سلاح "حزب الله"؟ 21-11-2017 06:16 - بيار الجميل... شهادة على طريق الحرية
الطقس