2018 | 03:56 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

مطر "ضئيل" على الأبواب... ولا عاصفة خريفية قريباً

أخبار محليّة - الجمعة 06 تشرين الأول 2017 - 06:27 -

عادت أخبار الطقس لتتصدر يوميات اللبنانيين، فبدأ الحديث عن عاصفة مرتقبة وتوقعات بشتاء قريب محور الأحاديث سواء عبر وسائل التواصل الاجتماعي أوعبر التطبيقات الخاصة بأحوال الطقس التي عادت لتكون المنافس الأبرز لأخبار السياسة وأربابها علّها بأمطارها المرتقبة تطفئ لهيب صراعات وتجاذبات لا نهاية لها في الأمد القريب.

وعلى الرغم من هذه الأجواء التحضيرية «نفسياً» لاستقبال شتاء بات «على الأبواب»، تشير توقعات خبراء الطقس ومصلحة الأرصاد ومصلحة الأبحاث العلمية الزراعية الى أن الطقس اعتيادي لمثل هذه الفترة هذا الأسبوع، مع برودة ليلاً جبلاً وبقاعاً واحتمال أمطار متفرقة ساحلاً الأحد، الاثنين والثلاثاء، ولا صحة لما يُشاع عن رابط بين موجات الحر صيفاً وموجات برد شديدة شتاءً.

وسط هذه الأجواء، برزت المطالبة من الجمعيات البيئية بضرورة أن تبدأ وزارة الداخلية ووزارة الأشغال العامة والبلديات بتنظيف مجاري المياه والسواقي والقنوات والأنهر وذلك قبل بدء موسم الأمطار، والتمني على المواطنين عدم رمي النفايات والقناني الفارغة في المجاري لأنها ستتسبب بتجمع مياه الأمطار لاحقاً.

ويستمر الطقس صيفياً اليوم مع ارتفاع بدرجات الحرارة وبرودة نسبية ليلاً جبلاً وساحلاً، وكذلك غداً السبت والأحد حيث يُسجل احتمال ضئيل لأمطار متفرقة ساحلاً، أما الإثنين فيتحول الطقس معتدلاً مع انخفاض درجات الحرارة وبرودة نسبية ليلاً جبلاً وبقاعاً واحتمال لهطول أمطار متفرقة، كما تنسحب هذه الأجواء يومي الثلاثاء والأربعاء المقبلين.

..والطقس مشمس بقاعاً

وكتب «أحمد كموني من البقاع»: استمر الطقس مشمساً في البقاع، وسُجل ارتفاع في الحرارة لامس الثلاثين درجة خلال ساعات الظهيرة ليرجع إلى برودته ليلاً من دون هطل للمطر سهلاً وجبلاً.

وتواصل الطقس الصيفي في هذه الفترة من العام ليس بجديد، لكنه عادة ما يأتي بعد موجات مطر خفيف أواسط أيلول وخصوصاً «شتوة عيد الصليب» التي تعطي الأذن بمباشرة المزارعين عملية «فرط» الجوز وتهيئة الأرض لزراعات شتوية عدة، وتحضير ما تحتاجه البساتين «الوليدة» من رعاية في فصل الشتاء. إلا أن موسم «الشتوات الأولى» هذا الخريف تأخر ولم تشهد المنطقة أية هطولات خفيفة أو متوسطة.

والهطولات الجديدة المتوقعة، حضرت في بيانات بعض مراكز ومصالح رصد الأرصاد الجوية في لبنان، وهي وإن صحت بحصول منخفض جوي مصدره البحر الأسود، فإن ذلك تطور ايجابي يحيي آمال وأمنيات المزارعين والمواطنين على السواء، إلا أن الأجواء المتوقعة بحسب مصلحة الأبحاث العلمية الزراعية – رياق. وبحسب نشرتها اليومية، قاربت الموضوع عبر مراصدها المتطورة المنتشرة في غير منطقة لبنانية، فأشارت الى طقس معتدل يتواصل حتى الأربعاء المقبل مع احتمال هطل مطر «ضئيل» يوم الأحد المقبل وبعد ظهر الاثنين، مع استمرار الارتفاع في درجات الحرارة التي سجلت أمس مثلاً 32 في منطقه الشوف، و30 درجة في بيروت وجبل لبنان، وهذا المستوى من الارتفاع في درجات الحرارة متواصل حتى الأربعاء المقبل حيث يطرأ تدنٍ على الحرارة بحيث تسجل في البقاع 23، ما يعني استمرارية الطقس المعتدل، وفي الوقت عينه استمرارية الطقس الدافئ نهاراً والبارد ليلاً.

ومهما يكن من تضارب محدود للمعطيات بين تقارير الأرصاد الجوية، فإن المعطى القائم بقي دون آمال المزارعين، على أمل بهطولات تبدل واقع الحال بغض النظر عن تضارب التوقعات بشأن الطقس وأحواله.
لارا السيد - المستقبل