2018 | 11:01 تموز 19 الخميس
محمد فنيش لـ"المنار": حتى الان لم يغلق بعد ملف تعويضات حرب تموز وليعِ الجميع أهمية دور حزب الله في حماية البلد | حركة المرور كثيفة على طريق الحدث بالاتجاهين عند مفرق الكفاءات | وكالة الأنباء السورية: اتفاق في محافظة القنيطرة يقضي بمغادرة المسلحين إلى إدلب أو القبول بحكم النظام | الرئيس عون استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة | المنار: خروج نحو 20 حافلة تقل مسلحين الى مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف ادلب الشمالي | محمد الحجار لـ"صوت لبنان" (93.3): اهل الجية يحتجون على التلوث وليس على الباخرة التركية هناك قرار حكومي بتفكيك المعمل عام 2019 ونحن نضغط لتفكيكه اليوم قبل الغد | اطباء مستشفى أوتيل ديو يعتصمون بدعوة من نقيب الأطباء ريمون الصايغ استنكارا للإعتداء على طبيب الطوارىء | الجيش التركي: مقتل مسؤول الدعم اللوجستي في تنظيم "بي كا كا" الإرهابي حسن تشاكامك في غارات جوية تركية استهدفت مواقع للتنظيم شمالي العراق في الـ13 من الشهر الجاري | احصاءات التحكم المروري: 26 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وصول الحافلات التي تقل أهالي بلدتي الفوعة وكفريا الى معبر العيس في ريف حلب | قوى الامن: ضبط 851 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 102 مطلوبين بجرائم مخدرات وسلب وسرقة واطلاق نار | الشرق الاوسط: تجدد النزاع العقاري بين شيعة ومسيحيين في لبنان |

ملتقى الجمعيات البيروتية: لمتابعة العمل على حل مشاكل تأمين الكهرباء والمياه

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 05 تشرين الأول 2017 - 23:00 -

طالب ملتقى الجمعيات البيروتية في بيان، بعد اجتماعه الدوري بحضور رؤساء وأعضاء الجمعيات، الجهات المعنية ب"استمرار ومتابعة العمل على حل مشاكل تأمين الكهرباء والمياه والنفايات وعدم السكوت عن التجاوزات والمخالفات التي تحصل مع المؤسسات التابعة".

ودعا "بلدية بيروت والجهات المعنية فيها الى مساعدة الجمعيات الاهلية والاجتماعية وبسرعة، إسوة بالجمعيات المستجدة والآتي أصحابها من بلدان الإغتراب وتأخذ مئات الآلآف، ومنها ملايين الدولارت من دون النظر الى جمعيات الطبقات الشعبية الاهلية الخدماتية والانسانية".

وأكد البيان أن "بيروت ليست مشروع استثمار، بل هي ولاء وضمير"، مطالبا "بلدية بيروت بعد تعذر تأمين البطاقة الصحية بتأمين مساعدة أبناء العاصمة بيروت اجتماعيا وصحيا، وخصوصا المصابين بالأمراض المزمنة والمستعصية".
كما طالب بلدية بيروت ب"دعم إحدى مدارس العاصمة بيروت العريقة والتاريخية على سبيل المثال مدرسة ابو بكر الصديق التابعة لجمعية المقاصد في القنطاري وإعادة فتحها"، لافتا إلى أن "هذا الأمر سيعتبر انجازا يسجل في تاريخ البلدية بعد إقفالها".

وأكد أن "توظيف أبناء بيروت الذي يحصل، ليس كافيا، وليس بطريقة ترضي الجميع، والتي قد تسبب نزاعا اجتماعيا نحن بغنى عنه"، داعيا المعنيين إلى "التنبه لطريقة التعاطي بهذا الموضوع وعدم الاساءة للمجتمع البيروتي واعطاء الوعود غير الممكنة".
ودعا جميع المعنيين، وكذلك محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب ورئيس مجلس بلديتها جمال عيتاني، إلى مساعدة الذين لم يحالفهم الحظ بالدخول الى فوج الإطفاء، في حال تم فتح دورات جديدة لحرس بلدي او شرطة او اي وظيفة اخرى في البلدية، كما يشاع مع الاخذ في الإعتبار انه تم اجراء فحوصات مسبقا وتوابعها للوظيفة حتى لا يصار الى إعادة طلبها مرة ثانية وزيادة الاعباء والتكاليف المالية على المتقدمين لهذه الوظائف".

ونبه ملتقى الجمعيات البيروتية "المسؤولين في بيروت أن هناك من يحاول تغيير معالم بيروت وتاريخها، لا سيما اسماء المدارس والشوارع، وهو ما حصل ويحصل، وهو أمر غير مقبول على الإطلاق"، معلنا "تضامنه مع كل مطالب اهالي وابناء بيروت"، واعدا ب"متابعة كل الامور حتى ولو دعي الامر الى رفع الصوت عاليا".