2018 | 16:50 تموز 23 الإثنين
"الوكالة الوطنية": الجيش فك الطوق عن الحمودية وعودة حركة السير باتجاه البلدة | بلدية الغبيري: ختم مستودع للمواد الغذائية غير مستوف لشروط السلامة العامة بالشمع الاحمر | الخارجية الروسية: مشاورات مع دول عدة لرفع العقوبات الاقتصادية عن سوريا وتقديم المساعدات الانسانية لها | علي فياض: هذه المرحلة هي مرحلة التعالي عن الحسابات الحزبية والفئوية والطائفية وهي مرحلة حماية الدولة والوطن والمجتمع من كل هذه التحديات الخطيرة التي تحدق به | تركيا: لم يقع انفجار في أنقرة والصوت ناجم عن تجربة مقاتلة اخترقت جدار الصوت | وسائل إعلام تركية: سماع دوي انفجار كبير في أنقرة | ابي خليل: هيئة ادارة قطاع البترول تبلغني موافقتها على برنامج العمل وميزانية الاستكشاف المقدَّمين من ائتلاف الشركات واطلاق العمليات اللوجستية للاستكشاف | "التحكم المروري": حادث تصادم بين مركبة ودراجة نارية محلة الصنايع شارع حلواني بيروت نتج منه جريحان | الجيش: مقتل 8 مسلحين وتوقيف 41 شخصاً بينهم 6 جرحى خلال المداهمات التي نُفّذت في بلدة الحمودية وضبط كمية من الأسلحة والمخدرات | حبشي للـ"ام تي في": مزارع "الحشيشة" ضحيّة ومن عليه أن يحاسب وفقاً للقانون هو التاجر الذي يتمتع في بعض الأحيان بغطاء سياسي | مصدر عسكري للـ"او تي في": انتهاء مداهمة الحمودية من دون وقوع إصابات بين العسكريين | الجيش يواصل عمليته الامنية في الحمودية قرب بريتال وتشارك فيها وحدات الجيش اللبناني البرية من مغاوير ومجوقل والوحدات الخاصة وسلاح الجو |

سلام من بيت الوسط: أنا إلى جانب الحريري بكل ما يتحمل ويخوض من مواجهات

أخبار محليّة - الخميس 05 تشرين الأول 2017 - 19:57 -

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مساء اليوم في "بيت الوسط"، رئيس الحكومة السابق تمام سلام، وعرض معه آخر المستجدات المحلية والإقليمية والوضع العام في البلاد.

بعد اللقاء، قال الرئيس سلام: "لقائي اليوم مع الرئيس الحريري يأتي في سياق التشاور والتداول في الوضع الراهن. فالكل يعلم أن هناك ظروفا تتطلب الكثير من العناية والدراية لمواجهتها. والكل يعلم أيضا أن هناك تراكما كبيرا لكثير من الخلل والتقصير في أمور عديدة تهم المواطن والبلد، وبناء على ذلك، هناك بعض الحالات من عدم الارتياح والمواجهة ومن التطلب. ولكن يجب القول ان الرئيس سعد الحريري يبذل جهدا متواصلا لإيجاد الحلول والمخارج لكثير من هذه القضايا".

أضاف: "الأمر يتطلب أن نكون سويا جنبا إلى جنب في هذا الظرف، أن لا نتخلى عن مهمتنا ودورنا ومسؤوليتنا في توفير كل ما يلزم لوضع الأمور في نصابها والمساعدة على نهوض الوطن. الجميع يعلم أن هناك ظروفا حالية غير مستقرة، بل ومتقلبة، تنعكس دائما علينا في لبنان، مما يتطلب المزيد من التضامن الداخلي. وأنا من جهتي على تواصل مع الرئيس الحريري بالذات، وأتابع بشكل عام من موقعي ما يجري وما يحدث في البلد، ولا بد أن نسجل بعض الإنجازات التي كان قد مضى عليها وقت وهي مجمدة أو متأخرة أو متعثرة، ولكن عندما تحصل تلك الإنجازات لا بد أن تكون هناك بعض الملاحظات والانتقادات، لأن الذي لا يعمل لا ينتقد ومن يعمل من الطبيعي أن يواجه بعض الملاحظات. ومع ذلك أقول انني اليوم، كما كنت دائما، إلى جانب الرئيس سعد الحريري، إلى جانب كل ما يتحمل ويخوض من مواجهات، من موقع المسؤول الذي لا يتهرب ولا يستضعف، يحمل المعاناة ويمضي فيها وهذا خيار الجميع يعلم أنه لم يكن بالسهل".

وختم: "اليوم وقد مضت سنة على هذا الخيار، نعلم أن التطلع إلى غد أفضل وظروف أفضل، والرئيس سعد الحريري في موقع المسؤولية، هو ما نتمناه ونحن إلى جانبه فيه. أنا متفائل، وأقول انه رغم الكثير من عدم الارتياح لدى العديد من الناس، أنا متفائل وأعتقد أننا قريبا، إذا ما تم اعتماد قوانين الضرائب والسلسلة والموازنة، لا بد أن ينعكس ذلك إيجابا على البلد، خصوصا وأننا مقبلون، وليس بالبعيد من الآن، على استحقاق من أبرز الاستحقاقات التي تحصن وتدعم وطنا مثل لبنان، لما فيه من نظام ديمقراطي. إن شاء الله تحصل الانتخابات، وقانون الانتخابات من الإنجازات التي حصلت مؤخرا، وتكون فرصة لنا وللناس جميعا أن تعبر عما تتمناه لبلدنا الحبيب لبنان".