2018 | 18:52 حزيران 21 الخميس
جنبلاط يلتقي السفير الايراني محمد فتح علي في زيارة وداعية بمناسبة انتهاء مهمته في لبنان | فرنسا تسجل اولى اهدافها أمام البيرو وتتقدم 1 – 0 | صوت لبنان (93.3): الوفد الاقتصادي المرافق لميركل يعول على لبنان كمنصة اقتصادية في المنطقة وسيتم البحث في المشاريع بين البلدين | مصادر متابعة لاجواء التشكيل للـ"او تي في": محركات التشكيل اعيد اطلاقها وقد يتوجه الحريري قريبا الى قصر بعبدا لتقديم تشكيلة اولية لرئيس الجمهورية | السفير السعودي لدى الأمم المتحدة: للمرة الأولى في التاريخ تتزامن عمليات إنسانية مع عسكرية في اليمن | إنطلاق مباراة فرنسا والبيرو | بولتون سيتوجه إلى موسكو لبحث إمكانية عقد لقاء بين ترامب وبوتين | ترامب يستقبل العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني في واشنطن يوم الإثنين المقبل | مقتل 38 من الحوثيين في مواجهات مع القوات اليمنية المشتركة في جبهات الساحل الغربي خلال 24 الساعة الماضية | اجتماع لتكتل الجمهوريّة القويّة في معراب برئاسة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع | غوتيريس: العالم غير جاهز بعد للتحديات الجديدة في مجال الفضاء السيبراني | الحريري يلتقي الرياشي في حضور الوزير غطاس خوري |

عائلتا الجنزوري والاسود: الصراع بين اصحاب المولدات امر لا علاقة لابنائنا به

أخبار محليّة - الخميس 05 تشرين الأول 2017 - 18:45 -

صدر عن عائلتي الجنزوري والاسود البيان التالي:

"ان الصراع بين اصحاب المولدات الكهربائية امر لا علاقة لابنائنا به، كما لا علاقة لسماحة الشيخ ماهر حمود ولا لسعادة الدكتور اسامة سعد ولا لسرايا المقاومة به، لا من بعيد ولا من قريب.. وان هذا الصراع البغيض ادى الى اعتداء سافر سقط نتيجته ولدانا (ابراهيم الجنزوري و سراج الاسود) شهيدين مظلومين بإذن الله تعالى غدرا بطريقة غادرة لئيمة...
اننا نعبّر عن استيائنا الشديد لما صدر عن سياسيين من مواقف غير مسؤولة، بل تتنافى مع ابسط مبادئ الحق والصواب، وانما تنبع عن استغلال سياسي وانتخابي رخيص، واننا نعتبر اتصال التعزية من السيد احمد الحريري ومشاركة الدكتور بسام حمود عزاءنا هو تراجع عن مواقف من يمثلون، وهو امر يجعلنا نتجاوز به تلك المواقف والبيانات التي صدرت.
كما ندين بعض وسائل الاعلام وبعض السياسيين الذين يصرون على تسمية هذا الاعتداء السافر اسم اشكال او اشتباك او ما الى ذلك ويرفضون التسمية الواضحة التي هي (اعتداء).
كما نعبر عن استيائنا لما وصل اليه البعض من انحطاط امام المساواة بين ازهاق ارواح وإراقة الدماء من جهة، وبين اضرار مادية تافهة من جهة أخرى، ونقول لهؤلاء ان الشرائع السماوية كلها تعتبر ان لا شيء يساوي قيمة النفس الانسانية.
اننا نثّمن ما قامت به القوى الامنية من توقيف لبعض الجناة ونترقب منها القاء القبض على الباقين وإحالتهم الى القضاء وإنزال اشد العقوبات بهم.
وأخيرا .. نشكر جميع من واسانا وشاركنا عزاءنا .. سائلين الله تعالى الرحمة لشهدائنا وان يمن علينا الصبر والسلوان والأجر والثواب".