Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
أخبار محليّة
اللواء ابراهيم: لبنان انتقل الآن من موقع التصدي للارهاب الى مكافحته

صدر العدد التاسع والاربعون، تشرين الاول 2017، من مجلة "الامن العام" عن المديرية العامة للامن العام، وفي افتتاحية المدير العام اللواء عباس ابراهيم المحاضرة التي القاها في معهد Middle East Institute
في واشنطن في 22 ايلول 2017 ابان زيارته العاصمة الاميركية بناء على دعوة رسمية، تناول فيها التحديات الامنية في ضوء المستجدات في المنطقة، فقال: "مع طرد تنظيمي داعش والنصرة الارهابيين من الحدود مع سوريا، يدخل لبنان طورا جديدا من التحديات الامنية، بعضها امتداد لما كان سابقا، والبعض الآخر مستجد ناتج عن التغييرات المتسارعة، لا سيما في العراق والداخل السوري حيث تجري معارك وحروب في المناطق التي سبق ان سيطر عليها التنظيمان، فضلا عن تحد عمره من عمر القضية الفلسطينية، عنيت اسرائيل التي تقوم بين الفينة والاخرى باطلاق تهديدات ضد لبنان او ادعاءات تشكل قاعدة تهديدات مستقبلية، وصولا الى مناورتها الاضخم عند الحدود مع فلسطين المحتلة تمهيدا وتدريبا على حرب ثالثة ضد لبنان كما تسميها هي".
اضاف: "قد لا تكون التحديات طارئة في بلد تكيّف معها، كونها التصقت بالكيان منذ نشوئه وقيامه، على صلات قوية بالخارج منذ زمن القناصل الى يومنا هذا، حتى صارت من طبيعة لبنان والممارسة السياسية فيه. واكبتها في ذلك هواجس داخلية بين الجماعات المكونة جميعها، وهي مخاوف لم تكن مبررة في يوم من الايام لو ان اللبنانيين آمنوا بفكرة الدولة الضامنة وسعوا اليها".
ولاحظ ان "لبنان انتقل الآن من موقع التصدي للارهاب الى مكافحته. لم يعد الاشتباك والتماس اليومي قائما مع التنظيمين الارهابيين. كما ان مكافحة الارهاب ليست مقصورة اساسا على هذين التنظيمين، بل كانت تشمل شبكات التجسس الاسرائيلية واجهزة البث التي تنشرها في الوديان وعلى التلال والجبال. المعركة الامنية الآن صارت صراع عقول اكثر منها ميدانية. تستلزم آلية اكثر تطورا من ذي قبل، لأن ابتعاد الخطر لا يعني زواله على الاطلاق، خصوصا وان حربنا هي مع تنظيمين عنيفين ولجوئهما الى الانتقام يبقى امرا قائما متى تسنّى لهما اي ثغرة للنفاذ منها. التهديدات الارهابية يمكن ان تحصل في اي مكان في العالم، وهي تحصل، لكن في لبنان يستلزم الامر تنبّها اعلى لسببين:
الاول: طول الحدود بين لبنان وسوريا، وبين الاخيرة والعراق، والتي لم تنته الحرب فيهما بعد، حيث هناك حضور مسلح وبيئات حاضنة، عدا عن امكان استغلال الارهابيين، من تنظيمي "داعش" و"النصرة" وغيرهما، هذه الحدود الواسعة والتضاريس الطبيعية للوصول الى الاراضي اللبنانية بطرق غير شرعية والتخفي فيها.
الثاني: يكمن في وجود ما يقارب المليوني نازح ولاجئ جلهم من السوريين والفلسطينيين.
كما ان لبنان يبقى هدفا اساسيا لـ"داعش" و"النصرة" بسبب تكوينه الثقافي والحضاري وانفتاح جماعاته بعضها على بعض، ويزيد من احتمال استهدافه انه لم يوفر اي بيئة حاضنة لهذين التنظيمين، خلافا لكثير من الدول العربية والاسلامية. صحيح ان هاتين العصابتين تواجهان هزائم عسكرية على اكثر من جبهة، لا سيما في سوريا والعراق. لكن هذه الهزائم لا تشكل نصرا نهائيا وفقا للمعادلات الامنية، لأن جدول اعمالهما العنفي والهمجي يقوم على ضرب العالم الحر والمتحضر".
وفي العدد تقرير عن محادثات اللواء ابراهيم في واشنطن مؤكدا استمرار المساعدات العسكرية للجيش والاجهزة الامنية. الى تحقيقات من بينها مرور سنة على عهد رئيس الجمهورية ميشال عون وما انجز وما هو في طور الانجاز وخطط المستقبل في مسيرة اعادة بناء الدولة يتحدث عنها الوزير بيار رفول، الى آخر عن مرور 25 عاما على وجود رئيس مجلس النواب نبيه بري على رأس السلطة الاشتراعية ما يجعله عميد رؤساء برلمانات العالم.
وفي العدد يتحدث الوزير غسان حاصباني عن برنامج انعقاد مجلس الوزراء في المحافظات، والوزير يوسف فنيانوس عن مشاريع وزارة الاشغال العامة والنقل وخططها الانمائية، ومقابلة مع سفير كوريا الجنوبية يونغ مان، كذلك يتحدث رئيس المجلس الاعلى للجمارك العميد اسعد طفيلي عن ان الجمارك تمد الخزينة يومياً بـ15 مليار ليرة، الى تقريرين عن سر التقارب الايراني ـ التركي وارهاب الدهس والطعن الذي يؤرق اوروبا. اضافة الى تحقيقات تناولت دور الامن العام في الوساطات المستمدة من توجيهات السلطة السياسية، ومركز امن عام الهرمل الاقليمي الساهر على الحدود، واشْهَر الجنائن في لبنان.
كما يتضمن العدد تحقيقات عن الهزة التي احدثتها سلسلة الرتب والرواتب في الجسم التربوي، وعن قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص تعزيزا للشفافية واستقطاب الاستثمارات، وعلاقة التخصصية الضريبية بالصحة العامة، ويروي الفنان عبدالله حمصي (اسعد) تجربته مع مسيرة طويلة في الفن والتمثيل، وتحقيق عن المكتبة الوطنية بغية اعادة احياء ذاكرة لبنان الثقافية والفكرية.
الى الابواب الدائمة في احصاءات الشهر والوثائق المزورة، التربية، الفنون والثقافة، التغذية، الرياضة، التسلية.
,والمجلة متوفرة حاليا في المكتبات، وفي ما يلي صورة عن الغلاف:


 

ق، . .

أخبار محليّة

16-12-2017 09:19 - وهبة: المطلوب من الحكومة الحفاظ على الاستقرار عبر النأي بالنفس 16-12-2017 09:08 - فادي عبود: خائف من البدء ببيع جلد الدب قبل اصطياده 16-12-2017 08:05 - كنعان: لبنان ليس مطمراً والبحر ليس مجروراً 16-12-2017 07:18 - جمود في القطاع التجاري وتراجع نسبة الحركة 30 % رغم الأعياد 16-12-2017 07:07 - الحريري يعمل على تقريب وجهات النظر ولقاء بين فرنجية وباسيل 16-12-2017 07:05 - اشارة فرنسية ألزمت الحريري ابتلاع "البحصة" 16-12-2017 07:04 - حملة بين المستقبل وريفي في تعليق الصور 16-12-2017 06:57 - بري لن يتنازل أبداً عن وزارة الماليّة بعد الآن 16-12-2017 06:56 - صحيفة "عكاظ" السعوديّة وموقع "المدينة" يكشفان استدعاء الحريري للرياض 16-12-2017 06:55 - تحالف رباعي للوطني الحر والمستقبل والثنائي الشيعي... وجنبلاط على الطريق
16-12-2017 06:49 - باسيل من جبيل: معنيون جميعا أن نحافظ على ثروات لبنان 16-12-2017 06:46 - الحريري: القوات حليفتنا! 16-12-2017 06:43 - كيف يقبل لبنان هِبَات من دولة خسِرت صفة العُظمى!؟ 16-12-2017 06:42 - تسويةٌ حدودها عبور النهر 16-12-2017 06:32 - المعارضة: لبنان يسير نحو تكرار تجربة انتخابات 1992 16-12-2017 06:31 - القوات اللبنانية تضع 3 سقوف... 16-12-2017 06:29 - الكتائب: إدارة ملف النفط منذ بدايتها تثير الشبهات 16-12-2017 06:28 - آلان عون: قطار الانتخابات انطلق والتحضيرات ستتسارع 16-12-2017 06:26 - جلسة الثلاثاء عادية... والتوافق حول التعيينات مفقود 15-12-2017 22:05 - مخزومي: طموحنا الكبير رؤية احلام شبابنا وشاباتنا تتحقق 15-12-2017 21:54 - توقيف متورط في تفجير استهدف الجيش في الهرمل 15-12-2017 21:06 - مدير عام الاونروا بحث الية التعويضات الجديدة لمتضرري عين الحلوة 15-12-2017 20:59 - بلدية دير الأحمر اضاءت شجرة الميلاد خضر 15-12-2017 20:32 - 6 موقوفين خلال التظاهرة في عوكر مثلوا أمام المحكمة العسكرية 15-12-2017 19:56 - الحريري استقبل وفدا من حملة جنسيتي كرامتي 15-12-2017 19:33 - وزير الثقافة استقبل عريجي ورئيس النادي الرياضي 15-12-2017 19:11 - الراعي أضاء شجرة الميلاد في بكركي: نحمل القدس في صلاتنا 15-12-2017 19:01 - ماروتي وقع ومدير اليونسكو اتفاقا لتمويل مشروع إعادة تأهيل وادي قاديشا 15-12-2017 18:39 - ادي معلوف: فخورون بماضينا وبما حققه تيارنا من انجازات 15-12-2017 18:32 - اعتماد خطار القنطار سفيرا للامن والسلام في لبنان والشرق الاوسط 15-12-2017 18:03 - قائد الجيش استقبل بيار الضاهر ورئيس بلدية غلبون 15-12-2017 18:02 - زعيتر: لم ولن اسمح بضرر الانسان اللبناني في اي منطقة كان 15-12-2017 18:00 - اللواء عثمان استقبل وفداً من مجمّع تلال عين سعادة 15-12-2017 17:57 - انتظروا زحمة السير الخانقة يوم الاثنين! 15-12-2017 17:55 - "الفوات" - زحلة: المطران حداد كان المُبشّر بإسم خط العيش المشترك 15-12-2017 17:41 - جنبلاط: الحفاظ على الثروة النفطية ضروري لمستقبل الاجيال اللبنانية 15-12-2017 17:34 - جابر: مجلس الوزراء شكل مجتمعاً ضمانة "النأي بالنفس" 15-12-2017 17:33 - المرعبي: 230 ألف نازح عادوا الى سوريا وال 2018 واعدة 15-12-2017 17:31 - قائد الجيش استقبل بيار الضاهر ورئيس بلدية غلبون 15-12-2017 17:27 - لقاء بين جعجع والسفيرة السويسرية في لبنان 15-12-2017 17:24 - اعتصام أمام الإسكوا احتجاجا على قرار ترامب ودعوة لسحب الاعتراف بإسرائيل 15-12-2017 17:09 - أبو كسم: القمة الروحية بالأمس من أنجح القمم 15-12-2017 17:04 - في خطوة لافتة.. لجنة الاهل في مدرسة سيدة اللويزة ترفض الموازنة والزيادة 15-12-2017 16:59 - لبنانية وجدوا سيارتها بكندا أما هي فكأن الأرض ابتلعتها 15-12-2017 16:48 - اوقف بعد قيادته سيارة غير قانونية وبحوزته مبلغ كبير من اليورو المزورة 15-12-2017 16:47 - قيادة الجيش تعلن عن حاجتها لتعيين رتباء اختصاصيين 15-12-2017 16:28 - وفد من التقدمي زار الوردانية وسبلين.. وترو: نسعى للائحة تحالفية توافقية 15-12-2017 16:27 - بول كنعان: العهد أثبت أن لبنان رأس حربة في الدفاع عن القضايا المحقة 15-12-2017 16:26 - حماده: الجودة أولوية وهو يدعم توجهاتنا والتعلم هو التحدي الجديد 15-12-2017 16:14 - بو عاصي: من يشك بعمل المؤسسات المتعاقدة مع الوزارة فليتفقدها بنفسه
الطقس