2018 | 09:07 تشرين الأول 19 الجمعة
سيزار المعلوف لـ"صوت لبنان (93.3)": الساعات المقبلة حاسمة لجهة التأليف والقوات ستشارك بأربعة حقائب | مصادر وزارة الدفاع الروسية: الأنظمة التي سُلمت إلى سوريا أكثر تطورا من الأنظمة التي تسلمتها إيران سابقاً | "أزعر" وبسيّارة "جيب" | قذائف ودمار في قلعة طرابلس... من يصلحها؟ | معراب... مفاوضات حكوميّة شاقة لتمثيل "أقل ممّا كانت تشتهيه" | بوتين: الاقتصاد الروسي ينأى بنفسه عن الدولار | "الوكالة الوطنية": تحليق مكثف لطائرات اسرائيلية في اجواء الجنوب والجبل | ترزيان للـ"ام تي في": يحق للارمن الارثوذكس بوزيرين والكاثوليكوس كيشيشيان اتصل بعون والحريري وهذا الجيل عنده الجرأة وليس كالجيل السابق ونحن اول من طالب بتمثيل الاقليات | "الجديد": حزب الله يعمل على تمثيل النواب السنة في الحكومة | جهاد الصمد لـ"الجديد": اي حكومة لا يتمثل فيها السنة المستقلون هي حكومة بتراء ولا تمثل حكومة وحدة وطنية | مصادر للـ"ال بي سي": باخرة الطاقة "إسراء سلطان" لم تتلق من السلطات اللبنانية اي طلب للبقاء في لبنان | مصادر الحريري للـ"ال بي سي": كل ما نسب للحريري عن امكانية استبعاد القوات عن الحكومة عار عن الصحة |

فابريغاس يكشف سر رمي البيتزا على فيرغوسون

أخبار رياضية - الخميس 05 تشرين الأول 2017 - 08:28 -

أقر الاسباني سيسك فابريغاس، اللاعب السابق لنادي أرسنال وتشلسي حاليا، الأربعاء إنه قام بقذف المدرب السابق لنادي مانشستر يونايتد "السير" أليكس فيرغوسون بقطعة بيتزا، في حادثة شهيرة بين الناديين وقعت قبل 13 عاما.

وكان أرسنال ويونايتد من أبرز المتنافسين في البريميرليغ مطلع الألفية الثالثة، وتمكن مان يونايتد في أكتوبر 2004 من وقف سلسلة من 49 مباراة من دون خسارة لفريق "المدفعجية"، عندما استضافه على ملعبه "أولد ترافورد" في مباراة انتهت بإشكال بين لاعبي الفريقين في نفق غرف تبديل الملابس.

وكان زميل فابريغاس السابق في أرسنال مارتن كيون، كشف في 2014 ان الدولي الاسباني هو من قام بقذف فيرغوسون بالبيتزا، إلا أن فابريغاس نفسه انتظر ثلاثة أعوام ليقر علنا للمرة الأولى بذلك.

وردا على سؤال ضمن برنامج رياضي عبر شبكة "سكاي" البريطانية، عما اذا كان هو من يقف خلف الأمر، قال فابريغاس "نعم".

ونقلت فرانس برس عن فابريغاس "مارتن كيون كاذب لأنني رأيته يقوم بتوجيه اللكمات الى الآخرين، لم ير شيئا"، موضحا أنه عندما كان في غرفة الملابس "سمعت ضجيجا وسألت نفسي، ماذا يحدث؟.. خرجت حاملا قطعة من البيتزا، ورأيت (اللاعبين) سول كامبل وريو فرديناند ومارتن كيون... الجميع كانوا يوجهون اللكمات لبعضهم البعض".

وتابع "أردت التدخل، لكنني لم أعرف كيف.. فقمت برمي القطعة"، وبعد ذلك "حاولت أن أرى من أصابت، ولم أكن أقصد ذلك... أعتذر من سير أليكس، لم أقصد القيام بذلك".

وأشار فابريغاس إلى أن القطعة أصابت فيرغوسون في خده.