2018 | 12:25 تموز 17 الثلاثاء
جميل السيد: بعد الانتخابات النيابية ابلغت الرئيس بري عدم رضى الناس في البقاع وهناك من يسأل لماذا لا يعطى البقاع كالجنوب؟ | النائب عناية عز الدين رئيسة لجنة المرأة والطفل بدلا من النائب عدنان طرابلسي | عدوان تعليقا على انتخابه رئيسا للجنة الادارة والعدل: القوات لا تقبل بجوائز ترضية | نديم الجميّل تعليقاً على انتخابه رئيساً للجنة تكنولوجيا المعلومات: موضوع تكنولوجيا المعلومات امر اساسي | بدء جلسة انتخاب اللجان النيابية في مجلس النواب | جريح نتيجة حادث صدم على اوتوستراد الاوزاعي المسلك الغربي وحركة المرور ناشطة في المحلة | الرياشي من بعبدا: الرئيس عون اكد لي ان المصالحة المسيحية - المسيحية مقدسة وان ما نختلف عليه في السياسة نتفق عليه في السياسة ايضاً | الرئيس عون اطّلع من رياشي على نتائج لقاء الديمان الذي جمعه بالنائب ابراهيم كنعان بحضور البطريرك الراعي | الرئيس عون استقبل وزير الإعلام ملحم رياشي | جريح نتيجة تصادم بين شاحنة ودراجة نارية على طريق عام انطلياس باتجاه الرابية وحركة المرور كثيفة في المحلة | التحكم المروري: قتيل و14 جريحا في 8 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | بلدية الدكوانة تعلّق خطة السير الجديدة |

باحثون روس يفجرون مفاجأة...أول مومياء مصرية تثير الجدل بسبب "جنسها"

متفرقات - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 21:47 -

كشف باحثون روس عن مفاجأة "صادمة" في مومياء مصرية يبلغ عمرها أكثر من 2500 عام.

وكان يعتقد الباحثون لفترات طويلة أن المومياء الموجودة في المتحف الروسي لأكثر من قرن من الزمان ترجع إلى سيدة نبيلة في العصر الفرعوني، يعتقد أنها كانت "مغنية"، بحسب صحيفة "الديلي ميل" البريطانية.
وتم إيداع المومياء المصرية في المتحف الروسي منذ عام 1860، بعدما أهدتها مصر إلى موسكو في تلك الحقبة.

ولكن الباحثين اكتشفوا أن تلك المومياء، التي كان يعتقد أنها لأنثى، ولكنها في الواقع ليست إلا مومياء لرجل مخصي.

يعتقد الباحثون أن تلك المومياء لشخص يدعى، با-كيش، وهو كاهن سابق أو رئيس حراس بوابة فرعون.

وأشار الباحثون إلى أنه لا يزال من "المحير" لماذا تم إزالة "خصيتي" الكاهن السابق أو رئيس الحراس.

وقال ياكوف ناكاتيس، كبير الأطباء في مستشفى "سان بطرسبرغ": "أدركنا أنه كان رجلا، عندما رأينا على المسح الذري الجنس الرئيسي الخاص بالمومياء".

وتابع قائلا: "كما رصدنا من خلال أسنان فكه السفلى أن عمره ما بين 20 إلى 30 عاما، وأن وفاته لم تكن عنيفة".

وبدوره، قال أندري بولشافوف، الخبير في متحف "الأرميتاج" الروسي، إن تلك المومياء للرجل المخصي كان غير متوقع في الواقع. وتابع: "هناك خياران لهذا الأمر، هو أن هذا الشخص تم إخصاءه، بينما كان هو على قيد الحياة، وهو أمر لم يكن شائعا بالنسبة لمصر".

ومضى بقوله: "لم نسمع عن أي حالة لإخصاء متعمد في سن مبكرة، ولكن الخيار الثاني أنه تم انتزاع الخصيتين خلال عملية التحنيط، وهو أمر أيضا فريد بصورة تامة، ولم يكن يحدث على الإطلاق".

واختتم قائلا: "ذلك أمر محير تماما، ما سبب ظهور الرجل بتلك الطريقة، خاصة وأن المومياء كانت تنتمي لجزء مزدهر من المجتمع المصري القديم".