2018 | 19:16 أيلول 25 الثلاثاء
العاهل الاردني اطّلع على الخطوات التي يقوم بها لبنان لتحويله الى مركز عالمي لحوار الحضارات والأديان | الرئيس عون التقى العاهل الاردني عبد الله بن الحسين | حسن خليل: الرئيس بري رفع الجلسة لفقدانها النصاب الدستوري مع خروج الكتل النيابية على الرغم من بقاء 65 نائبا | بوصعب: الجدل ليس في النصاب انما في تشريع الضرورة وعند الوصول الى البند 17 تم تطيير النصاب | نواف الموسوي من ساحة النجمة: هناك من كان يريد تطيير النصاب | ادكار طرابلسي: 10 قوانين أقرت اليوم أهمها دعم فوائد قروض الاسكان وتعزيز النظام الصحي خسارة ان كتلتين طيروا النصاب قبيل مناقشة موضوع الاساتذة الثانويين | مصادر كتلة التنمية والتحرير للـ"ال بي سي": عندما رفع الرئيس بري الجلسة التشريعية كان النصاب مكتملاً بـ67 نائباً | فقدان النصاب بعد انسحاب نواب القوات والمستقبل وبري يرفع الجلسة | إنسحاب نواب "القوات" من الجلسة على خلفية عدم ادراج من خارج جدول الاعمال البند المتعلق بفتح اعتماد اضافي لتمويل أدوية السرطان والأمراض المزمنة | مجلس النواب أقر فتح إعتماد بـ100 مليار ليرة لدعم فوائد قروض الإسكان على سنة واحدة مشروطاً بسياسة إسكانية ترسمها الحكومة المقبلة خلال 6 أشهر | الخارجية السعودية: المملكة ترفض وتستنكر الاتهامات الباطلة التي أشار لها مسؤولون إيرانيون حيال دعم المملكة للأحداث التي وقعت في إيران | كنعان باسم تكتل لبنان القوي: نحن مع اقرار 100 مليار لحل مشكلة الاسكان على ان تكون مشروطة بتحديد الحكومة لسياسة اسكانية |

جنبلاط أبرق لمعصوم والبارزاني معزياً بوفاة طالباني

أخبار محليّة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 18:19 -

أبرق رئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط إلى الرئيس العراقي فؤاد المعصوم معزياًً بوفاة الرئيس السابق جلال الطالباني، قائلاً: "بوفاته خسر العراق والمجتمع الكردي علماً من أعلام النضال السياسي والوطني في سبيل الحرية والديمقراطية"، مضيفاً "سوف يفتقد المجتمع العراقي برحيله دوره الوطني وعمله الدؤوب في سبيل الإستقرار وعودة الأمن والهدوء وبناء المؤسسات".

وأردف جنبلاط: "لقد كرّس الرئيس الراحل حياته في خدمة العراق وشعبه مناضلاً ضد الديكتاتورية والقمع، وساهم في صياغة الدستور العراقي ثم تولى رئاسة الجمهورية بين عامي 2005 و2014 في حقبة صعبة بعد الغزو الأميركي لبغداد وبدء مرحلة التحولات السياسية والعسكرية الكبرى".

وقال: "تزعّم حزب الإتحاد الوطني الكردستاني لسنواتٍ طويلةٍ وناضل في سبيل إستقلال كردستان لكنه أدرك في الوقت ذاته التوازنات الداخلية العراقية والإقليمية وإنعكاسها على مجريات العمليّة السياسيّة".

وختم جنبلاط برقيته بتقديم تعازيه لعائلة الرئيس الراحل وللشعب العراقي.

كما أبرق جنبلاط إلى رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني للغاية ذاتها.