2018 | 13:30 نيسان 22 الأحد
باسيل من المتين: طبعوا السياسة اللبنانية بالصغائر واليوم جاء من يتحدث بالامور والمشاريع الكبرى | عزالدين: مكافحة الفساد هي ثقافة عامة وسنعمل من خلال الإستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد على ترجمة هذه الثقافة وتفتيت منظومات الفساد الموجودة | الحريري من القرعون: سنريهم في 6 أيار من هو تيار المستقبل وما هو قرار البقاع وقرار القرعون | الراعي من الدوحة: القطريون يريدون العودة الى لبنان وسمو الامير وعد بحل لتأشيرات العمل | سامي الجميل من عاريا: معركتنا بوجه الفساد و الاداء السيء ومؤتمر سيدر مؤتمر استدانة و سندفع ثمنها | إخلاء منطقة مونت سان ميشيل الفرنسية بعد تهديد رجل للشرطة | الراعي من الدوحة: سمعنا من أمير قطر كلام سلام ودعوة للتفاهم وامتنانا لوقوف لبنان بجانب قطر وتعبيرا عن قدرة لبنان على تخطي الصعوبات بوحدته | الان عون من العربانية: أولوية العهد بعد الاستقرار الأمني والسياسي هي العمل على تحسين الوضع الإقتصادي لزيادة النمو وفرص العمل | قاسم هاشم: للاقبال بكثافة على صناديق الإقتراع لنحقق وطن العدالة والكفاءة والمؤسسات | الشرطة تنفي توقيف نيكول باشينيان زعيم الحركة الاحتجاجية في أرمينيا | وكالة أعماق: داعش يعلن مسؤوليته عن انفجار كابول | باسيل من بيت شباب: حتى نفوز يجب ان نلتزم كيف نصوت حتى لا يذهب صوتنا هدرا وان نكون منضبطين بفكر وجهد واحد لأن تشتتنا يشتت البلد والمجتمع |

حراك الأساتذة المتعاقدين: ما يشهده واقع المتعاقدين لا شبيه له

أخبار محليّة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 17:11 -

رأى الاساتذة المتعاقدون في بيان وزعه حمزة منصور بتوقيع "حراك المتعاقدين"، أن "ما يشهده واقع حال المتعاقدين مع بدء العام الدراسي هذا ما من شبيه له إطلاقا. ووجه الغرابة والضرر اللاحق بالمتعاقدين تجلى في الانتقاص من ساعات المتعاقدين جميعهم وإلغاء عقود العديد منهم مع إبقاء ساعتين أو ثلاث إسبوعيا لدى الكثيرين منهم".

وقال البيان: "تحرينا عن الأسباب، منها ما كان بسبب عشرات الاساتذة المتدربين في كلية التربية الذين نالتهم حصة 10 ساعات من حصة المتعاقدين، ومنها ما كان بسبب استمرار التعاقد الداخلي المغطى من مديرة التعليم الثانوي.
النتجية: طرد قسم من المتعاقدين، وتشليح ساعات لقسم كبير على أمل إنهاء بدعة التعاقد نهائيا العام المقبل عند تكملة نصاب 2173 أستاذا سيتخرجون من كلية التربية، وسيضاف إليهم عشر ساعات إضافية أخرى تؤخذ ممن تبقى له ساعات من المتعاقدين هذا العام".

وأضاف: "المفارقة ان مديرة التعليم الثانوي هي من رفض وقف التعاقد الداخلي لأساتذة الملاك إنتقاما من المتعاقدين".

وأعلن عن "بدء حالة الطوارئ والتهيؤ للنزول الى الساحات والشوارع وقطع أوصالها واوصال كل من يساهم في أذية المتعاقدين. كل الأسلحة صارت مسموحة من قطع الطرقات الى إعلان الإضراب العام والشامل حتى صحوة هؤلاء الذين تركوا قوانين انتشال المتعاقد من وحل هزائمهم وراحوا يتناقشون بجنس الملائكة".