2018 | 23:28 تموز 22 الأحد
أوزيل يعتزل اللعب مع المانشافت | روني لحود: مؤسسة الإسكان لا تعطي قروضا الا للطبقتين المتوسطة والفقيرة | جنبلاط: ماذا تستفيد بعض الجهات لترويج شركات طيران مشبوهة وخطيرة؟ | انهيار أجزاء من سقف ودرج مبنى في مخيم البص ونجاة قاطنيه | الراعي من حمانا: واجب الأمم المتحدة إبطال قرار الكنيست | ما مدى واقعية المقترح الروسي حول عودة اللاجئين السوريين؟ | البحر لفظ جسما غريبا إلى شاطئ عدلون واستدعاء خبير عسكري | الجيش: توقيف أربعة أشخاص وضبط كمية من المخدرات | مسلحان إستفزا الجيش في عين الحلوة... وإطلاق نار | إشكال مسلح في بقرصونا الضنية... والسبب أفضلية المرور | الحجيري ممثلا الحريري: إنطلقت مسيرة البناء | بالصورة: ضبط كمية من الأدوية الطبية في بلدة عرسال |

كنعان سلّم بري التقرير النهائي لموازنة 2017: انجاز بعهدة المجلس النيابي

أخبار محليّة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 16:15 -

استقبل رئيس المجلس النيابي نبيه بري رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابراهيم كنعان في حضور وزير المال علي حسن خليل. وعقب اللقاء قال كنعان "التقرير النهائي للجنة المال والموازنة لمشروع موازنة ٢٠١٧ اصبح في عهدة المجلس النيابي ، وسأتكلم غداً عن هذا الموضوع والقضايا المتصلة من المجلس النيابي عند الساعة الثانية عشرة ظهراً".

اضاف " انه انجاز للجنة المال والموازنة وخاصة للذين شاركوا في اجتماعاتها وكل الذين جعلوه ممكنا" نظراً للصعوبات الكبيرة التي اعترضتنا وللظروف الصعبة التي رافقت عمل اللجنة على مدى الاربعة أشهر".

وتمنى كنعان ان يترجم عمل لجنة المال والموازنة ان على صعيد ضبط الانفاق العام او على صعيد الوفر الذي لمست من الرئيس بري كل الحرص على ما حققناه في الهيئة العامة، وان يتم تبني هذا الاصلاح والانجازات التي تحققت بهمة كل الكتل النيابية".

وقال " لقد بحثنا بجلسة الاثنين والامور المتصلة باقرار الموازنة، ويمكن القول ان طموحنا هو ان نقر الموازنة بعد ١٢ عاماً على غياب الموازنات، مع ما يعنيه ذلك من وضع سقوف للانفاق ووضع حد للتفلت والتسيب فعلا لا قولاً. وفي ضوء الحديث عن الضرائب لتمويل السلسلة، هناك امكانات كبيرة للتوفير، والعجز الذي حول الينا كان بقيمة ٧٢٨٩ مليار، والرقم مرشح للتصاعد وفق ما نسمعه من وزير المال والحكومة، اذا لم يتم وضع حد للانفاق الحاصل من دون ضوابط قانونية. والمعالجة تكون بالتعاطي بنظرة شاملة، والموازنة هي التي تؤمن هذه النظرة، كما يكون بضوابط فعلية تؤمنها هذه الموازنة وتلتزم بها الوزارات والادارات".

واكد كنعان "ان قطع الحساب اكثر من ضرورة، وموقفنا واضح في لجنة المال منذ سنوات، بالمطالبة بقطع حساب مدقق وسليم لنترجم فعلياً السياسات والارقام التي تتضمنها الموازنة، والمحاسبة لا يمكن ان تكون حقيقية الا من خلال موازنة وحسابات مالية" وقال " لن تتم الموافقة على أي قطع حساب غير سليم ومدقق بحسب الأصول. والفتاوى التي تقترح اليوم لتأمين ممر آمن للموازنة، لا تعني ابراء ذمة اي حكومة واي ادارة قبل ان يصدر عن ديوان المحاسبة تقرير اً يفيد بقطع حساب سليم، وهو ما سنسعى الى تحقيقة بلا مزايدات وشعارات انتخابية، بل بعمل جدّي".

وفي دردشة مع الصحافيين قال كنعان " ان ما سمعته من وزير المال حول مشروع موازنة ٢٠١٨ ، والذي بحسب معالي الوزير تم ايداعه لدى الامانة العامة لمجلس الوزراء، وما تضمنه من تبن لسائر الاصلاحات الصادرة عن لجنة المال والموازنة وتوصياتها مشجع وايجابي جداً".