Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
المرعبي خلال جولة في عكار: نحتاج الى الجامعة اللبنانية والمستشفى

قام وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي يرافقه مدير المركز الفرنسي للتنمية أوليفية راي، مساعد الممثل الاقليمي في مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ايمانويل جينياك، رئيس المكتب الميداني في المفوضية أردوغان كالكان، والوفد المرافق بجولة ميدانية في محافظة عكار، حيث أطلعهم المرعبي على حاجات المنطقة الانمائية وتحديدا تلك المتعلقة بالبنى التحتية من مياه وصرف صحي، ومستشفيات، والجامعة اللبنانية.

زار الوفد بلدتي برقايل والقرقف، حيث يبلغ عدد سكان بلدة برقايل 22000 نسمة، اضافة الى ثمانية آلاف نازح سوري، وعدد سكان بلدة القرقف 4000 نسمة اضافة الى 4000 نازح سوري، وقد اطلعوا من رؤساء البلديات ومجالسها على حاجة البلدتين الضرورية لاستكمال شبكتي المياه وحفر آبار ارتوازية لتأمين مصادر مياه وتلبية حاجات الاهالي الذين يضطرون الى شراء الماء بواسطة الصهاريج، لكون المياه الجوفية في محطة العيون التي تغذي البلدتين اضافة الى اكثر من 30 بلدة اخرى، قد بلغت مستويات متدنية وقد جف عدد من الآبار فيها".

وأكد المرعبي "أننا نعاني الإهمال والتهميش المزمن من وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة مياه لبنان الشمالي، حيث يتم التعامل دائما بإجحاف مع محافظة عكار، والدليل الاكبر هو عدم بدء إنشاء اي سد على الانهر الاربعة في عكار بالرغم من التناتش الحاصل على السدود في المناطق الاخرى".

واستمع الوفد الى عدد من النازحين السوريين في البلدتين، الذين أشاروا الى معاناتهم بتأمين لقمة العيش بعد قيام المفوضية العليا للاجئين بحذف أعداد كبيرة من المستفيدين من القسائم الغذائية، إضافة الى مشاكل تجديد الاقامات في مركز الأمن العام في العبدة، ومعاملات الزواج وتسجيل الولادات، فضلا عن مشاكل التعليم وضياع الطلاب بين المنهاج اللبناني والمنهاج السوري. وكان لافتا ما أعرب عنه الناحون السوريون لجهة رغبتهم في العودة الى سوريا بمجرد وقف الحرب القائمة ووجود ضمانات للأهالي بالحفاظ على حياة ابنائهم وعدم قيام النظام باعتقالهم وزجهم في السجون او تجنيدهم وجعلهم وقودا للحرب الدائرة حاليا في سوريا".

المحطة الثالثة كانت في منطقة العبدة ـ ببنين، المركز الزراعي، حيث تفقد الوفد الأرض المخصصة لبناء الجامعة اللبنانية، في حضور وفد من اللقاء التنموي العكاري وعدد من الطلاب الجامعيين وناشطين من مجموعة الرأي العام العكارية يطالبون بإنشاء فرع للجامعة في عكار، فشرحوا للزائرين أن عدد الطلاب الجامعيين في عكار يزيد على 10,000 طالب يرزح 65% من اهاليهم تحت خط الفقر، إضافة الى صعوبة تأمين المواصلات وتكاليفها الهائلة واليومية عليهم من أجل بلوغ فروع الجامعة اللبنانية في طرابلس أو بيروت، إذ إن الوصول الى الجامعة اللبنانية في طرابلس يتطلب خمس ساعات وحوالي عشرة آلاف ليرة لبنانية يوميا، ما يجعل من المستحيل على حوالى 50% من الطلاب اكمال تحصيلهم العلمي، وهو ما أدى الى فوارق اجتماعية وعلمية وثقافية وتباعد بين مختلف مكونات المجتمع اللبناني، خصوصا أن فرع الجامعة اللبنانية في طرابلس يعاني ضغطا كبيرا وعدم القدرة على استيعاب أعداد الطلاب المتزايدة والذي أضيف اليهم أعداد لا يستهان بها من الطلاب السوريين".

وقدم المرعبي المتابع لهذا الملف منذ البداية شرحا عن المجمع المقرر إنشاؤه والدراسات الاولية التي قامت بها شركة خطيب وعلمي، لافتا الى أنه "تم بفضل الله وبدعم مباشر من الرئيس الحريري تخصيص مبلغ من المال، إضافة الى الارض اللازمة، وبلغت مساحتها 65000 م2 في منطقة العبدة - ببنين التي يسهل الوصول اليها من مختلف مناطق عكار وتقع بالقرب من محول ببنين على أتوستراد الرئيس رفيق الحريري".

أضاف: "إن فرع الجامعة اللبنانية في عكار سيضم الكليات التالية: كلية العلوم، كلية التربية، المعهد الجامعي للتكنولوجيا، (هندسة مدنية، هندسة الصناعات الغذائية هنسة صناعية، معلوماتية وإدارة)، كلية الصحة، كلية الزراعة وفرع حصري في عكار لكلية العلوم البحرية، وهذا أمر بغاية الأهمية، خصوصا بعد أن إتضح أن شاطى عكار يضم حقول النفط والغاز وسيكون هدفا للشركات العاملة على استخراج النفط عند اتخاذ قرار باستخراج الثروة الموجوده في مياهنا".

وأكد المرعبي "أن المبلغ المتوافر لبناء الجامعة غير كاف ونحن ننتظر تأمين التمويل وتحقيق حلم أبناء عكار وحقهم الطبيعي بوجود فرع للجامعة اللبنانية في عكار أسوة بباقي المحافظات".

عقب ذلك انتقل الوفد الى الحدود الشمالية في منطقة وادي خالد والتي يبلغ عدد ابنائها نحو 35000 مواطن يضاهي عدد النازحين السوريين، وتعاني المنطقة ظروفا مأساوية جراء طول الأزمة السورية التي خلفت أضرارا جسيمة في المنازل والممتلكات، وتفشي البطالة والتي فاقت الـ 50 في المئة.

وتفقد الوفد "المركز الطبي الكويتي" في بلدة الرامة، والذي تم إنشاؤه عام 2014 بهبة كويتية، وشرح رئيس البلدية السابق خالد البدوي أهمية المركز الذي "يعد حاجة ملحة للمنطقة نظرا الى كونه المستشفى الوحيد في كل منطقة وادي خالد وجبل اكروم (سبع بلدات) وبلدات المشاتي، حيث تفتقر المنطقة الى أي مركز صحي أو مستشفى، وبالتالي يتعين على الأهالي قطع مسافات طويلة للوصول الى مدينة حلبا حيث تتمركز المؤسسات الاستشفائية الخاصة، أو ما يقارب الـ10 كلم لبلوغ مستشفى السلام في القبيات".

ولفت البدوي الى "أن المركز الذي يتألف من خمس طبقات يمتد على مساحة 2600 متر مربع ويتسع لـ75 سريرا، ولكن هناك حاجة الى استكمال أعمال البناء وتأهيله وتجهيزه في محاولة لوضعه في الخدمة الفعلية، نظرا الى أهميته الملحة للأهالي والنازحين السوريين لكون المنطقة الحدودية تضم أعدادا كبيرة من النازحين (30الف نازح سوري في وادي خالد فقط).

واختتم الوفد جولته في منطقة الجومة (تضم 18 بلدية) التي كانت تعتبر اهم خزان استراتيجي للمياه في عكار، الا انها تعاني أخيرا أزمة مياه حادة مع إعلان المهندسين المتخصصين انخفاض منسوب المياه في الاسفنجة المائية اكثر من سبعين مترا، حيث لفت المرعبي الى "أن محطة العيون تعتبر مثالا فاشلا لمخططات وزارة الطاقة والمياه حيث اعتمد في التسعينات على محطات مركزية لتأمين مصادر للمياه الجوفية ما أدى جفاف الينابيع ويباس البساتين آنذاك وصولا الى جفاف الآبار الارتوازية المستخدمة حاليا ونشأت كارثة بيئية اجتماعية، حيث بات من المحتم اعتماد "لا مركزية مصادر المياه" لتأمينها الى البلدات المعنية". 

ق، . .

أخبار محليّة

24-10-2017 10:36 - توقيف شخص في الغازية بحوزته 9 غرامات من الكوكايين 24-10-2017 10:34 - الدفاع المدني: مهمات إنقاذ وإسعاف وإخماد حرائق في مناطق عدة 24-10-2017 10:31 - الرفاعي: لبنان يتعرض لضغط أميركي اقتصادي واجتماعي وسياسي 24-10-2017 10:27 - الحوت: التطبيع السياسي مع النظام السوري مرفوض ولن يرى طريقه للنجاح 24-10-2017 10:19 - وفاة زينب العلي بعد ان صدمها "جيب" الفنان جو اشقر 24-10-2017 10:08 - كيف سيكون الطقس في اليومين المقبلين؟ 24-10-2017 10:07 - "الوطني الحر" يزور كليمنصو: جنبلاط يرحب بزيارة باسيل للشوف 24-10-2017 09:55 - الامن العام: مركز الشهيد حدرج في الغبيري يبدأ باستقبال المعاملات الجمعة 24-10-2017 09:50 - بول كنعان لمنتقدي الراعي: بكركي صوت السيادة والاستقلال والاستقرار 24-10-2017 09:23 - جوزيف المعلوف: لقاء مرتقب بين جعجع والحريري لبحث الاستقالة من الحكومة
24-10-2017 09:22 - موسى: اجتماع قريب للجنة قانون الانتخاب 24-10-2017 09:15 - بالصورة: إحتراق سيارة على طريق عام جعيتا كسروان 24-10-2017 08:48 - محاولة سلب واعتداء في جرود الضنية: أطلقوا النار عليهم... وفروا 24-10-2017 08:38 - جعجع من ملبورن: البعض في لبنان يصادر ويحتكر السلاح ويريد مصادرة الأحكام 24-10-2017 08:34 - احياء ذكرى شمعون وشهداء الأحرار في ملبورن 24-10-2017 08:33 - ترامب: لن ننسى الجنود الذين قتلوا في بيروت 24-10-2017 08:33 - قوى الامن: توقيف 138 مطلوبا أمس وضبط 1282 مخالفة سرعة زائدة 24-10-2017 06:49 - أحزاب تنتحل صفة "المجتمع المدني" في "منتدى بيروت" 24-10-2017 06:48 - الصّمد: حظوظي في استحقاق 2018 كبيرة 24-10-2017 06:45 - أمين وهبي: الأولويات الضرورية هي لتخفيض نسبة العجز 24-10-2017 06:43 - في سنة أولى من العهد: تعليق 3 مواد دستورية 24-10-2017 06:41 - قانونية توقيتا ومشوهة مضمونا... وماذا كشف الان عون عن موازنة 2018؟ 24-10-2017 06:40 - الموازنة مكانك راوِح... واجتماعات مكّوكية لخليل في الوزارة 24-10-2017 06:39 - ارتباك في تل أبيب: ليبرمان يتهم حزب الله... والجيش ينفي! 24-10-2017 06:38 - كيف علّق "المستقبل" على تلويح "القوات" بالاستقالة من الحكومة؟ 24-10-2017 06:31 - باكورة أموال النفط تائهة بين المالية والطاقة! 24-10-2017 06:30 - لجنة قانون الانتخاب تستمر في إضرابها: أزمة البطاقة البيرومترية باقية وتتمدّد 24-10-2017 06:29 - الديموغرافيا اللبنانية: خَطرُ تَكَرُّس إنقلاب التوازنات 24-10-2017 06:29 - الكابتن موسى خارج العهد: نهاية مدرب شجاع 24-10-2017 06:26 - عودة السوريين "مُقابل" توطين الفلسطينيين؟ 24-10-2017 06:24 - مصير قانون الفائض في مباراة التعليم "الثانوي" 24-10-2017 06:24 - موازنة 2018 طبق الأصل عن 2017 24-10-2017 06:20 - حرج بيروت... يتعافى 24-10-2017 06:17 - "القوات" باقية في الحكومة ما بقي "التوازن" 24-10-2017 06:09 - ملفا النازحين والعقوبات يتصدّران روزنامة بيروت 24-10-2017 06:05 - الوضع الحكومي ليس على ما يرام... 24-10-2017 06:02 - وهبي قاطيشا: حزب الله دمر لبنان و"القومي" مرتهن لنظام مجرم وقاتل 23-10-2017 23:25 - السبهان: لا يتوقع الارهابيون ومليشياتهم بأن أعمالهم لن يحاسبوا عليها 23-10-2017 23:22 - توقيف مواطن في حورتعلا بحقه مذكرة توقيف بجرم مخدرات 23-10-2017 22:23 - الجيش يختم مداخل العقار 1264 طريق المطار بالشمع الاحمر 23-10-2017 21:50 - بالصور.. أمين وسامي الجميّل في دارة فريد هيكل الخازن 23-10-2017 21:23 - الحريري: كلام روحاني مردود لأصحابه 23-10-2017 21:21 - روحاني: اين ممكن اتخاذ قرار حاسم من دون اخذ الموقف الايراني في الاعتبار؟ 23-10-2017 20:48 - الرياشي: العلاقات مع التيار الوطني تتعرض لمطبات 23-10-2017 19:52 - نقولا تويني: حمى الله مصر من الجريمة التكفيرية 23-10-2017 19:34 - جرحى في إشكال تطور إلى إطلاق نار في الليلكي 23-10-2017 18:34 - مستشار الأمن القومي الأميركي: من فجروا مقر المارينز أصبحوا قادة بحزب الله 23-10-2017 18:14 - مخيبر الى سوتشي للتحضير لمؤتمر حول الحوار الاسلامي المسيحي‎ 23-10-2017 18:14 - حرب: الانفلات الاخلاقي ومخالفة القوانين افقدت المواطن ثقته بالدولة 23-10-2017 18:04 - عز الدين: نأمل أن يذهب الشعب الى خيار تغييري
الطقس