2018 | 20:50 شباط 21 الأربعاء
"او.تي.في.": ما من اشكال لانعقاد مؤتمر روما لكن الامور تختلف لناحية امكانية انعقاد مؤتمر باريس 4 | وزير الاقتصادي لـ"أو.تي.في.": لاقرار الموازنة بالتوازي مع اصلاحاتها قبل مشاركة لبنان في المؤتمرات الدولية | "أو.تي.في.": الاتفاق على مبادلة جزء من سندات الخزينة بالليرة اللبنانية بسندات تصدرها الحكومة بدولار لمعالجة العجز العام |

مركز ترشيد السياسات الصحية في الـAUB نظم حلقة عن بدانة الأطفال

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 12:36 -

عقد مركز ترشيد السياسات الصحية في الجامعة الأميركية في بيروت، حلقة لاستشارة المواطن حول "السياسات الصحية في المدارس للحد من بدانة الأطفال"، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي وبلدية جونية واتحاد بلديات كسروان، في مدرسة حارة صخر الرسمية، بهدف إضفاء الطابع السياقي على الحلول المقترحة بما يتلاءم مع الواقع اللبناني وتحديد الحواجز التي تعوق التنفيذ واقتراح الحلول للتغلب على هذه الحواجز.

حضر الحلقة ممثلون عن بلدية جونية ومشاركون من مدارس خاصة ورسمية (مدرسة العائلة المقدسة الفرنسية - جونية، مدرسة حراجل الرسمية، ثانوية حارة صخر الرسمية، مدرسة صربا الرسمية، مدرسة زوق مصبح الرسمية، مدرسة درعون الرسمية، المدرسة الألمانية - جونية، ثانوية جورج إفرام الرسمية، مدرسة غدير الرسمية، مدرسة القديس يوسف -عينطورة، مدرسةParadis d'enfants - جونية ومعهد الرسل جونية) مديرو الصحة وممرضات المدارس.

وتحدثت خلالها رنا صالح أخصائية مناصرة وباحثة في السياسات الصحية عن مشكلة البدانة لدى الأطفال في لبنان، العوامل الكامنة وراءها والحلول المقترحة استنادا إلى أدلة وطنية ودولية عالية الجودة.

وقد صنفت منظمة الصحة العالمية بدانة الأطفال كواحدة من أكثر التحديات الصحية خطورة في القرن الواحد والعشرين، وفي لبنان، تضاعفت نسبة هذه البدانة بين ال1997 وال2009.

وكل هذه البراهين والمؤشرات الخطيرة، شكلت حافزا لمركز ترشيد السياسات الصحية (K2P) للمساهمة في معالجة هذه الظاهرة والتي تندرج ضمن مهمة المركز في التأثير على جداول أعمال السياسات والإجراءات المتعلقة بالمواضيع الصحية ذات الأولوية. وفي هذا النحو، بادر المركز الى إطلاق برنامج التدخل المتعدد الجوانب لمعالجة قضية البدانة في مرحلة الطفولة من خلال استهداف المدارس المكان الذي يقضي فيه الأطفال معظم أوقاتهم ويتعلمون فيه معظم عاداتهم.

تجدر الاشارة الى ان المركز هو اول من استضاف حلقات لاستشارة المواطنين في لبنان ويعمل على إشراك المواطنين في عملية تشكيل السياسات الصحية من خلال الاعتماد على الأدلة العالية الجودة وتفضيلات الناس حولها، إذ يؤمن أن المواطنين شركاء ويجب إشراكهم ليس فقط في عملية تنفيذ السياسات ولكن أيضا في تصميمها.