2018 | 19:07 أيلول 22 السبت
الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري |

مجدلاني: الانتخابات حاصلة في موعدها في أيار المقبل

أخبار محليّة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 12:24 -

 شدد عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني في حديث الى اذعة "لبنان الحر" ضمن برنامج "استجواب"، على أن "سلسلة الرتب والرواتب تحتاج لايرادات في ظل الظروف النقدية ولبنان على شفير الهاوية".

وقال: "بعد قرار المجلس الدستوري تعليق العمل بقانون الضرائب أصبح واجب الدولة ايجاد ضرائب جديدة او تعديل قانون الضرائب لتغطية نفقات السلسلة". ولفت إلى انه "سيتم تعديل الضرائب وتخفيف قدر الامكان الضرائب التي تطال الفئات المتوسطة".

واضاف: "في الجلسة التشريعية المقبلة، قد تتم مناقشة القوانين التي ارسلت الى المجلس النيابي لتأمين الايرادات، لذلك الخطر ليس موجودا على السلسلة والحكومة جادة في ايجاد الايرادات".

وعن مسألة أن "إصدار الموازنة من دون قطع الحساب مخالفة دستورية، أوضح أنه "كي لا تتاخر الموازنة أعطي وزير المال فترة نحو ستة أشهر لانهاء موضوع قطع الحساب، وهناك وعد والتزام من قبل وزير المالية بانهاء هذا الموضوع بين 6 اشهر وسنة، وبالتالي لا نريد الحكم على النوايا، لأن المهم تسيير أمور الدولة وانتظام المالية العامة".

وردا على سؤال، أعرب عن اعتقاده بأن "الولايات المتحدة حريصة على الاستقرار في لبنان، وهناك مظلة دولية روسية - أميركية على لبنان لاستمرار الاستقرار فيه".

واعتبر ان "محاولات تطبيع العلاقة مع النظام السوري لن تنجح ونحن ضدها"، مشددا على ان "لقاء باسيل - المعلم ضد مصلحة لبنان، ويناقض ما اتى في البيان الوزاري لجهة النأي بالنفس، وما اتى في بنود التسوية، وهذا موضوع خلافي كبير والتسوية تستبعد كل الأمور الخلافية"، وقال: "اذا تكررت مثل هذه اللقاءات قد يتم إعادة النظر بمواقفنا".

وأضاف: "أخذنا مسار التسوية لحفظ الاستقرار في لبنان ليكون بمنأى عن تداعيات ما يحصل في المنطقة وما وراء الحدود حيث تدور حرب ضروس ونظام يقتل شعبه وفريق لبناني يحارب في سوريا من دون موافقة اللبنانيين. وشدد على التمسك بسياسة النأي بالنفس حفاظا على استقرار وأمن لبنان، للانطلاق برؤية اقتصادية تسمح بتطوير الاقتصاد وتؤمن فرص عمل للشباب".

وقال: "لا يمكن القبول بالتمديد من جديد للمجلس النيابي والانتخابات حاصلة في موعدها في أيار المقبل".

ورأى أن "الاستعراض شبه العسكري في الحمرا من قبل عناصر الحزب السوري القومي الاجتماعي مرفوض وخصوصا أنهم أقفلوا الطريق وازعجوا المواطنين، وقال: "اساس هذا الأمر السلاح غير الشرعي الذي يغطي كل سلاح متفلت اكان سلاح سرايا المقاومة او غيرها".