2018 | 19:07 أيلول 22 السبت
الأسد لروحاني: نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الإرهابية | خامنئي: الهجوم على عرض عسكري في جنوب غربي إيران مرتبط بحلفاء واشنطن في المنطقة وآمر قوات الأمن بالوصول إلى المجرمين في أقرب وقت | ارتفاع عدد ضحايا غرق العبارة في تنزانيا إلى 200 قتيلا | وسائل إعلام صينية: بكين تستدعي السفير الأميركي لديها على خلفية العقوبات العسكرية | الراعي من كندا: نرفض الأمر الواقع في الممارسة السياسية فليس هذا لبنان بأسلوبه وتقاليده ويجب ألا نقبل بالأمور السلبية | مطلوب بلاكيت دم فئة A+ في مستشفى الشرق الاوسط للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03272814 | نواف الموسوي: خنق لبنان اقتصاديا سيطلق صافرة انطلاق قوارب الهجرة بكثافة وما جرى أمس أول الغيث | إرتفاع عدد قتلى الهجوم المسلح على العرض العسكري في إقليم الأهواز جنوب غرب إيران الى 29 شخصا معظمهم من عناصر الحرس الثوري الإيراني | روحاني يأمر قوات الأمن باستخدام كل سلطاتها لتحديد هوية منفذي الهجوم على العرض العسكري | قائد الجيش جوزاف عون من مركز محافظة بعلبك: ليس هناك خطة أمنية انما تدابير أمنية متواصلة نخففها أو نزيدها وفق المعطيات | بومبيو: يمكن تحقيق السلام في اليمن إذا أوقفت إيران دعم الحوثيين بالأسلحة والصواريخ | رولا الطبش للـ"ام تي في": المستقبل ستشارك في الجلسة التشريعية لاقرار مشاريع القوانين التي تصب في مؤتمر سيدر والجلسة التشريعية لا تنتقص من صلاحيات الحريري |

العجز يتفاقم في ليبيا ويقفز لـ 4.7 مليارات دولار في تسعة أشهر

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 08:04 -

أعلن مصرف ليبيا المركزي، أن ميزانية البلاد خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، بلغت 6.5 مليارات دينار تساوي نحو 4.77 مليارات دولار أمريكي.

وتبدأ السنة المالية في ليبيا، مطلع كانون الثاني/ يناير حتى نهاية كانون الأول/ ديسمبر من ذات العام وفق قانون الموازنة في البلاد.

وبحسب بيان صادر عن المصرف التابع لحكومة الوفاق، سجلت الإيرادات العامة في ليبيا 13.8 مليار دينار تساوي 10.14 مليارات دولار، حتى نهاية أيلول / سبتمبر الماضي.

وكانت موازنة العام الجاري، قدرت إجمالي الإيرادات للشهور التسعة الأولى من العام الجاري، بنحو 20.3 مليار دينار تساوي 15 مليار دولار.

وبلغت نسبة العجز في إيرادات قطاع النفط، حتى نهاية الشهر الماضي، نحو 4.2 مليارات دينار تساوي 3.08 مليارات دولار، بإجمالي إيرادات فعلية 12.1 مليار دينار تساوي 8.9 مليارات دولار، ومقدرة بنحو 16.3 مليارا تساوي 12 مليار دولار.

وأرجع مصرف ليبيا المركزي وصول العجز لتلك الأرقام، إلى عدم تمكن المؤسسة الوطنية للنفط من تسجيل معدلات الإنتاج والتصدير المتوقعة.

وتكافح ليبيا منذ عام 2013، لرفع إنتاجها من النفط الخام عند المعدلات المسجلة قبيل الثورة التي أطاحت بمعمر القذافي عام 2011، والبالغة 1.6 مليون برميل يوميا. ونجحت في تموز/ يوليو 2017، من تجاوز حاجز المليون برميل يوميا منذ الربع الثالث 2013.