Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
أخبار محليّة
سلسلة الرتب والرواتب "إلى الساحة" من جديد؟

على طريقة «صمّ الآذان» لتقطيع الوقت ومحاولة «كتْم» الصخب الآتي من استحقاقاتٍ ذات امتدادٍ إقليمي، تنغمس بيروت في ملفاتٍ من «حواضر البيت» الداخلي بأبعاد مالية - اقتصادية - اجتماعية مثل سلسلة الرتب والرواتب وتمويلها الذي ما زال يحتاج إلى تكريس التفاهم السياسي حوله في البرلمان، وسط رصْد مقْلقٍ لتوتّرات نقّالة في الشارع يعكس بعضها احتقانات سياسية ومذهبية وإن «موْضعية» ويعبّر بعضها الآخر عن مَظاهر التفلّت الأمني والتجرؤ على هيْبة الدولة.

ورغم الصورة القاتمة التي استخلصتْها دوائر مطلعة من الكلام الأخير للأمين العام لـ «حزب الله» السيد حسن نصر الله والذي جاء بمثابة «جردة استباقية» بالعناوين الجديدة - القديمة للاشتباك الاقليمي ومَخاطرها على لبنان، فإن بيروت بدت وكأنها اختارتْ الركون إلى «الحال الانتظارية» وتعليق ملفاتٍ «مفخخة» بأكثر من عنصرٍ «تفجيري» صوناً للحد الأدنى من تَماسُك التسوية السياسية وإفساحاً أمام إمرار الفصول الأخيرة من «عاصفة» سلسلة الرتب والرواتب التي كانت وضعتْ غالبية القوى أمام «ورطة» إما «اليوْننة» (تكرار التجربة اليونانية) بحال عدم توفير الموارد المالية لدفْع الزيادات على الرواتب وإما «الثورة» الاجتماعية إذا جرى التراجع عن صرْف هذه الزيادات.
وفي حين تلتئم هيئة مكتب مجلس النواب يوم غد في جلسةٍ لتحديد جدول أعمال الجلسة التشريعية التي ستُعقد الأسبوع المقبل، فإن ملف السلسلة عاد إلى دائرة الرصْد بعدما كانت الحكومة قرّرتْ صرف الرواتب نهاية سبتمبر الماضي وفق الزيادات الجديدة، وتفاهمتْ مكوّناتها على أن تحيل بصفة المعجّل مشروعاً على مجلس النواب لإقرار قانون الضرائب (لتمويل السلسلة) مع مراعاة الملاحظات التي كان المجلس الدستوري استند إليها لإبطال هذا القانون، وفي الوقت نفسه التوافق على مَخرج يتيح إمرار الموازنة العامة من دون ربْطها بقطْع الحساب وبمسارٍ منفصل عن السلسلة.

وبعدما كان هذا المسار أنهى إضراباً مفتوحاً شلّ المؤسسات الرسمية لأيام والقطاع التربوي الرسمي وكذلك المدارس الخاصة جزئياً، فاجأت الحكومة الجميع أمس بالسير بما كانت لوّحت به، إذ أرسلت إلى مجلس النواب مشروع قانون تطلب فيه الإجازه لها تأخير تنفيذ قانون سلسلة الرتب والرواتب حتى إقرار الضرائب.

وفيما طرح هذا التطور علامات استفهام حول إذا كان ذلك يعني أن الرواتب لن تُدفع الشهر المقبل وفق الزيادات الجديدة، مع ما سيعنيه ذلك من عودة الاحتجاجات إلى الشارع، فإن دوائر على صلة بهذا الملف وضعتْ تلويح الحكومة بتعليق العمل بالسلسلة في سياق توجيه «رسالة مزدوجة» برسْم النواب الذين سبق أن طعنوا بقانون الضرائب (ولا سيما من حزب «الكتائب») ويلمّحون إلى مسار اعتراضي على ما تتضمّنه «سلة الضرائب» المقترحة، بأن أيّ محاولة جديدة لعرقلة إقرار الضرائب ستعني الإطاحة بالسلسلة وهو ما سيتحمّلون مسؤوليتها أمام الشارع الغاضب.

ولم تُسقِط هذه الدوائر من الحساب أن تكون «حركة» الحكومة موجَّهة حتى إلى بعض أطرافها لمنْع أي «تسرُّب» مثل الذي حصل إبان الطعن بقانون الضرائب وأتاح إكمال نصاب العدد الضروري لتقديم أي مراجعة أمام المجلس الدستوري (10 نواب)، وتالياً حضّ جميع المكونات الحكومية على التزام تعهداتها باحترام التفاهم الكبير حول المسار النهائي للسلسلة وتمويلها.

ولئن كانت العناوين الخلافية الكبرى المتّصلة بملف التطبيع مع النظام السوري واستعجال إعادة النازحين مؤجَّلة الى ما بعد طيّ ملف السلسلة وسط ترقُّب للدينامية الدولية التي ستُستعاد حيال القرار 1559 الذي سيصدر التقرير نصف السنوي حوله في 13 الجاري عن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس في لحظة اشتداد التصويب الأميركي على «حزب الله» وسلاحه، فإن بيروت تلقت بارتياح تعديل بريطانيا نصائح السفر إلى لبنان، بحيث قلصت المناطق التي تنصح المواطنين البريطانيين بعدم الذهاب اليها، عازية ذلك إلى «تحسن الوضع الأمني العام في البلاد وانخفاض معدل الحوادث في السنوات الأخيرة، لكننا نواصل تحذير المواطنين من محاولة الإرهابيين شن هجمات تستهدف مواقع في لبنان...».

ولم يكن جفّ حبر هذا القرار، حتى دهمت لبنان مجموعة توتراتٍ أمنية، بدءاً من صيدا حيث أدى «صراع على مولدات الكهرباء» الى إشكالٍ سقط فيها قتيلان (ابراهيم الجنزوري وسراج الأسود) وعدد من الجرحى وسط أعمال شغب وحرق مطعمين وتكسير أحد المقاهي. علماً ان الإشكال بدأ بين شبان من آل شحادة ووليد الصدّيق الذي يملك مكتباً لتوزيع اشتراكات مولدات الكهرباء وتطوّر بعد إشكالات سابقة ما أدى الى قيام عدد من الشبان من آل شحادة بإطلاق النار على مكتب الصديق فسقط القتيلان وأصيب آخرون بجروح.

وإذ كان إشكال صيدا الذي أوقف المتورّطون فيه (ينتمون الى نفس الخط السياسي المؤيد لفريق «8 آذار») وُضع في سياق مظاهر الفوضى و«الاستقواء» على الدولة، فإن حوادث أخرى وقعتْ وبدت في إطار مناخات التوتر السياسي والمذهبي وهو ما عبّر عنه إشكال شهدته الجامعة اليسوعية ومنطقة بين طلاب مؤيدين لحزب «القوات اللبنانية» وآخرين لـ «حزب الله» وما تردّد عن توتر ساد منطقة الجعيتاوي (الأشرفية) بعد مرور سيّارة أكثر من مرة تضع أعلام «حزب الله» وتبث بصوت عالٍ خطابات لأمينه العام.

أما الأخطر فكان ما شهدتْه المباراة بين فريقيْ الأنصار والنجمة ليل اول من امس ضمن بطولة الدوري العام لكرة القدم من أعمال شغبٍ قام بها «نجماويون» (خسر فريقهم بنتيجة 5-1) وهتافات مسيئة طالت رموزاً دينية وطائفية إضافة الى تكسير مقاعد المدرجات في مدينة كميل شمعون الرياضية ووقوع إشكالات أدت الى سقوط جرحى.
"الراي"

ق، . .

أخبار محليّة

23-10-2017 07:00 - الرئيس عون يستأنف زياراته العربية: الكويت في 5 تشرين الثاني 23-10-2017 06:52 - حسابات إنتخابية وبرودة شعبية 23-10-2017 06:42 - طريق المطار: عقار يُشعل حرباً... والدولة تتفرّج 23-10-2017 06:40 - جبل "الزبالة" يدشّن معركة صيدا الانتخابية 23-10-2017 06:39 - سفير لبنان في الرياض غير مقبول... حتى اليوم 23-10-2017 06:37 - مستشفى الحريري الحكومي يعود للعمل: الموظفون يتعهدون بعدم الإضراب 23-10-2017 06:36 - الوفود إلى واشنطن: المهم المصارف 23-10-2017 06:35 - ماذا يُخطَّط للواجهة البحرية في طرابلس والميناء؟ 23-10-2017 06:33 - بري: نريد معامل على البر 23-10-2017 06:31 - للمرة الرابعة يظهر القديس شربل على شكل نور لامرأة … التفاصيل والفيديو
23-10-2017 06:30 - إستقالة "القوات" من الحكومة ستحصل... في هاتين الحالتين 23-10-2017 06:22 - الحُكم على قَتَلة بشير... يوحِّد جبهة اليمين؟ 23-10-2017 06:20 - هل تقوم الكنيسة بمبادرات إستثنائية قريباً؟ 23-10-2017 06:17 - قائد الجيش في واشنطن... زيارة متعدِّدة الأبعاد؟ 23-10-2017 06:13 - العودة إلى الطفيل... هل تكون نهائية وآمنة؟ 23-10-2017 06:08 - أزمات موضعية في لبنان تحت سقف الاستقرار 23-10-2017 06:01 - العهد أخلّ بأحد بنود التسوية... 23-10-2017 05:58 - وهبي قاطيشا: المصالحة بين القوات وتيار المردة تسير بخطوات بطيئة 22-10-2017 22:18 - عدوان: مصرف لبنان لا يقدّم حساباته كما ينصّ القانون 22-10-2017 22:12 - جنبلاط يطلب من الحزبيين الهدوء... لماذا؟ 22-10-2017 21:57 - بري: تربطني بالرئيس ميشال عون في هذه المرحلة أفضل العلاقات 22-10-2017 20:38 - إصابة عنصرين من الدفاع المدني خلال مكافحة حريق في عكار 22-10-2017 19:28 - سيدة النجاة تستنكر تحويل ذكرى سكاف الى مناسبة للتهجم على راعيها 22-10-2017 19:27 - أنور الخليل: الروابط متينة بين جبل عامل وجبل الشيخ والبياضة 22-10-2017 18:37 - فيصل كرامي استقبل سفير دولة قطر في لبنان علي بن حمد المري‎ 22-10-2017 18:27 - في بلدة كفرعقا الكورة أوقف لحيازته على حبوب مخدرة 22-10-2017 18:25 - وقفة تضامنية مع القوات والكتائب في منيارة بعد محاوة احراق المكتبين أمس 22-10-2017 17:43 - مفرزة استقصاء الجنوب أوقفت مطلوب في صيدا القديمة 22-10-2017 17:41 - الجيش: ثلاثة خروقات بحرية معادية ما بين الأمس واليوم 22-10-2017 17:40 - ميريم سكاف: حتى صلاتنا يحاولون منعها وسنحاسب في الانتخابات 22-10-2017 17:03 - بو عاصي زار بو جوده في طرابلس مع وفد قواتي 22-10-2017 16:57 - أرسلان: لو سقطت سورية لسقطت كل الأمّة من المحيط إلى الخليج 22-10-2017 16:39 - عدوان: صفحة الماضي طويت ومسؤوليتنا مواجهة أي محاولة اهتزاز لها 22-10-2017 16:13 - حاكم أستراليا وقرينته وصلا إلى مطار رفيق الحريري الدولي في زيارة رسمية 22-10-2017 15:55 - فيصل كرامي استقبل السفير القطري 22-10-2017 15:54 - الرياشي: استقالة القوات من الحكومة مرتبطة بأدائها في مجلس الوزراء 22-10-2017 15:29 - حسين الحاج حسن: للتعاطي مع أزمة النزوح السوري بجدية أكبر 22-10-2017 15:17 - ترو من برجا: ليطلب النظام السوري من جماعته في لبنان العودة الى سوريا 22-10-2017 14:55 - محمد الحجار: الإقليم نموذج للعيش المشترك ولا مكان فيه للتطرف 22-10-2017 14:25 - محفوض: العميل لسوريا أو لإيران لا يحق له التنظير عن العمالة . 22-10-2017 14:16 - قاووق: لا استقرار في لبنان طالما هناك قواعد لداعش والنصرة في سوريا 22-10-2017 14:15 - حسن فضل الله: هناك من يستعجل فتح المعارك الانتخابية 22-10-2017 14:13 - معين المرعبي استنكر الاعتداء على مركزي الكتائب والقوات في عكار 22-10-2017 13:16 - تقي الدين اتصل بسفير مصر معزيا بالعسكريين 22-10-2017 13:15 - نعيم قاسم: من يريد شهادات وطنية عليه أن يأخذها من الذين ضحوا وأعطوا 22-10-2017 13:12 - سامي الجميل تلقى اتصالا من المرعبي مستنكرا حادثة عكار 22-10-2017 12:57 - حاصباني: لبنان بحاجة إلى إدارة رشيدة حكيمة بعيدا عن المزيدات 22-10-2017 12:55 - نضال طعمة استنكر الاعتداء على مكتبي القوات والكتائب في منيارة 22-10-2017 12:50 - حاكم اوستراليا يصل الى لبنان بعد ظهر اليوم 22-10-2017 12:24 - غريب: لتصعيد التحركات في الشارع والمشاركة في اعتصام الثلاثاء
الطقس