2018 | 16:25 حزيران 25 الإثنين
أبي رميا من فرنسا: نعمل لبناء الدولة التي تعيد المنتشرين الى لبنان والإنتهاء من الدولة المصدرة للبنانيين | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام تل حياة العبدة وحركة المرور كثيفة في المحلة | طبش للـ"ام تي في": ما طرأ من سجالات بين القوات والتيار أدى الى تأجيل اللقاء بين الوزير باسيل والرئيس الحريري | "الجديد": الرئيس بري سيغادر في غضون اليومين المقبلين في إجازة في مؤشر إلى الحكومة لن تبصر النور قبل عودته | الخارجية الروسية: لافروف بحث هاتفيا مع نظيره الإيراني الوضع حول اتفاق إيران النووي | وزير الخارجية اليمني خالد اليماني: الحوثيون زرعوا مئات الألغام البحرية في خطوط الملاحة | اندلاع حريق كبير في احراج كفرشيما واحتراق عدد من اشجار الصنوبر والزيتون واقتراب الحريق من البيوت والصليب الاحمر عمل على معالجة حالات الاختناق التي حصلت | فريد هيكل الخازن: حكومة الوفاق لها قواعد في تأليفها وإلا فليشكلوا حكومة يبقى خارجها أمل والقوات والإشتراكي والتكتل الوطني والكتائب وكتلة الوسط وأغلب المستقلين | مصادر لـ"الجزيرة": مقتل 9 مدنيين بقصف لطيران التحالف على حي سكني في مدينة عمران اليمنية | الرئيس عون: من أبسط حقوق مسعفي الصليب الأحمر الاعتراف بشهادتهم وتضحياتهم وسأتابع اقتراح القانون الرامي الى اعتبار من يسقط منهم خلال الواجب شهيداً | الرئيس عون: ما يعطيه الصليب الأحمر في الحرب كما في السلم يفوق كل العطاءات وأسمى ما فيه أنه يقوم على العمل التطوعي | الرئيس عون إطّلع على الأوضاع الأمنية والانمائية والبيئية في منطقة بعلبك - الهرمل خلال استقباله وفداً من نوّاب المنطقة |

"شكليات" ديبلوماسية تؤخر قبول اعتماد السفير السعودي في بيروت واللبناني في السعودية

مقالات مختارة - الأربعاء 04 تشرين الأول 2017 - 05:56 - عمر حبنجر

فيما تتحضر شخصيات سياسية لبنانية لتلبية الدعوات الرسمية السعودية لزيارة المملكة للتشاور بالأوضاع، على غرار زيارة رئيسي القوات اللبنانية والكتائب د.سمير جعجع والنائب سامي الجميل، كشفت مصادر متابعة لـ «الأنباء» عن إشكالية ديبلوماسية بين بيروت والرياض، أعاقت حتى الآن التحاق السفيرين الجديدين، لكل من البلدين في البلد الآخر.

وكانت الحكومة اللبنانية عينت فوزي كبارة سفيرا للبنان في الرياض، بينما عينت الحكومة السعودية وليد اليعقوب سفيرا لها في بيروت.
ورغم مضي أسابيع على وصول أوراق كلا السفيرين، الى خارجية بلد الآخر، فلم تتلق الرياض موافقة الحكومة اللبنانية على تعيين اليعقوب، ولا تلقت بيروت موافقة الرياض على تعيين كبارة!

وتقول المصادر لـ «الأنباء» ان المشكلة تتعدى الشكليات المتصلة، بمن يقبل اعتماد سفير الآخر أولا، أقله من وجهة نظر قريبين من اجواء الرياض، والذين يعتقدون ان وزارة الخارجية اللبنانية، قد تكون متحفظة على اسم السفير اليعقوب، بحكم كونه خيار وزير الدولة لشؤون الخليج ثامر السبهان، وهو اساسا مساعده، الملم بالأوضاع اللبنانية التي خبرها منذ كان ضمن طاقم السفارة السعودية في بيروت.

ويبدو ان زيارة السبهان الاخيرة الى بيروت، وعدم زيارته القصر الجمهوري او وزارة الخارجية، تركت اثرها لدى الأوساط الرئاسية، وامتداداتها في وزارة الخارجية.

ويبدو ايضا ان حل هذه الاشكالية السياسية ـ الديبلوماسية، ليس قريبا، بدليل تعيين المملكة، الديبلوماسي ماجد ابوالعلي، مساعد الوزير المفوض في السفارة، وليد البخاري، قائما بالأعمال مكان الأخير الذي سيغادر بيروت قريبا.

على ان المصادر عينها أملت ان تساهم زيارة الرئيس الحريري المرتقبة الى المملكة ضمن إطار الزيارات التشاورية في معالجة هذه الاشكالية.

ويذكر ان الرئيس ميشال عون سيلبي دعوة رسمية الى طهران الاسبوع المقبل، وقد حمل محامو اللبناني ـ الاميركي نزار زكا، المحكوم بالسجن 10 سنوات، بشبهة التجسس في طهران نداء ذويه بإقناع السلطات الايرانية بالإفراج عنه.
عمر حبنجر - الانباء الكويتية