2018 | 20:29 تموز 21 السبت
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

مجلس الامن الفرعي في صيدا: لتوقيف مفتعلي الشغب

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 18:05 -

عقد مجلس الأمن الفرعي اجتماعا بحضور قادة الأجهزة القضائية والعسكرية والأمنية في محافظة لبنان الجنوبي، اضافة لرئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، تباحث فيه المجتمعون بالجريمة التي حصلت يوم الإثنين في مدينة صيدا - حي البراد على خلفية عمل المولدات الكهربائية وتوزيع المشتركين في أحياء المدينة، والتي تم على اثرها توقيف مطلق النار المدعو عمر شحادة والمشاركين بسرعة قياسية.

واتخذ المجلس الخطوات التالية:
اولا: "العمل على توقيف مفتعلي أعمال الشغب غير المبررة التي حصلت بعد إرتكاب الجريمة، وملاحقتهم واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم، سيما وانه تم توقيف مرتكب الجريمة".

ثانيا:الطلب من المواطنين عدم الإنجرار في ردات الفعل وترك الموضوع الى الأجهزة الأمنية المختصة التي قامت وما زالت بالتنسيق مع القضاء المختص بمتابعة الموضوع وملاحقة المخالفين وتوقيفهم".

وطلب المجتمعون "من بلدية صيدا إعادة النظر بآلية عمل المولدات الخاصة في المدينة وفقا لقواعد واجراءات جديدة من شأنها أن تمنع مستقبلا حدوث أي إشكال أو نزاع بهذا الشأن".

وقرر المجتمعون "ابقاء اجتماعاتهم مفتوحة لمواكبة أي تطور أمني قد يحدث بغية معالجته فورا حفاظا على الأمن والسلامة العامة".