2018 | 02:23 تموز 22 الأحد
الخارجية الأوكرانية تستدعي السفير الإيطالي في كييف للاحتجاج على تأييد وزير داخلية بلاده ضمّ القرم إلى روسيا | المدير العام للأمن العام اللواء ابراهيم: دفعة جديدة من اللاجئين السوريين ستغادر مخيمات عرسال وشبعا في الأيام المقبلة | الصراف: قانون الكنيست الاسرائيلي انتهاك صارخ لحق شعب فلسطين بدولة مستقلة عاصمتها القدس | نعمة افرام: المبادرة الروسية لتسهيل عودة النازحين إلى سوريا تقتضي مواكبة رسمية لبنانية جامعة | الحدث: تجدد التظاهرات في ساحة التحرير بغداد والأمن ينتشر بكثافة | باسيل للـ"ام تي في": لتشكيل الحكومة نريد هواء لبنانيا "لا شرقي ولا غربي ما بدنا هوا من برا" | سانا: الجيش السوري يفرض سيطرته على عدد من البلدات والقرى والمزارع في ريف القنيطرة الجنوبي | سامي فتفت لليبانون فايلز: إثارة العلاقة مع سوريا الآن معرقل لتشكيل الحكومة ونرجو عدم إثارة مشكلات جديدة | المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف |

امين وهبي: صيغ الحكومات التوافقية لا تنتج بقدر ما يحتاج البلــد

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 16:44 -

أوضح عضو كتلة "المستقبل" النائب أمين وهبي ان التسوية التي حصلت منذ نحو عام لم تنفِ وجود الخلافات والتباينات، بل وضع التوافق فوق الخلافات.

وفي حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، شدّد على أن التباينات ما زالت تحت السيطرة، والهدف إنجاز ما يمكن إنجازه، مستبعداً أن يكون الإتجاه نحو التصعيد بل على العكس هناك "إتجاه نحو الممكن" الذي يحمل أكثر من تفسير.

ورداً على سؤال، قال وهبي: مصلحة البلد ليس بالتشرذم والخلاف، بل إنجاز ما يمكن والإستمرار بالحوار حول الأمور الخلافية، ولكن هذا لا يعني أن نسلّم بما لا يصبّ في مصلحة البلد.

 وأضاف: إذا كان هناك ملفات لا يمكن إنجازها اليوم، فلا يمكن شلّ البلد بانتظار التسويات الكبرى.

وشدّد على أن إنجاز بعض الملفات يحتاج الى بعض الجهد، خصوصاً وأن الحكومة لا تتألف من أكثرية ملتزمة بل هي شبيهة بالمجلس النيابي، بمعنى أن إنجاز اي خطوة يحتاج الى نقاش وبحث عن الحلول وطول البال. 

وأضاف: لو كانت الحكومة مؤلفة من أكثرية لكان بإمكانها اتخاذ القرارات سريعاً وبشكل واضح وفق تصوّر سياسي حصل على الأكثرية في الإنتخابات.

 ولفت وهبي الى أن الحكومة التي تحكم البلد حالياً وتضم كل تلاوين النسيج اللبناني لا يمكن ان تأخذ قراراتها إلا بالتوافق، وبالتالي القرارات التي تحظى بالتوافق تنجز. أما تلك المختلف حولها فيستمر البحث عن مخرج بشأنها يرضي الجميع.

 وختم وهبي: هذه الصيغ من الحكومات التوافقية لا تنتج بقدر ما يحتاج البلد.