2018 | 10:05 تموز 16 الإثنين
الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني | "جرب غيرا" | لست مسؤولاً عنهم فقط | المهم اتفاق البيك والمير |

الراعي استقبل ميريام سكاف ورئيس مجلس الشورى والفرزلي وبارود

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 16:22 -

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر اليوم، في الصرح البطريركي في بكركي، رئيس مجلس شورى الدولة القاضي هنري خوري وكان عرض لعدد من المواضيع المحلية.

ثم التقى المونسنيور شارل كليمان بونيفاس الذي استمع الى وجهة نظره الى "الوجود المسيحي في الشرق"، فشدد البطريرك على "ضرورة واهمية الحفاظ على هذا الوجود في دول الشرق الأوسط، وعدم خوض تجربة الفرز السكاني التي حاولت السياسات الدولية تطبيقها في لبنان من خلال الحرب التي اشعلتها على ارضه، ولكن نموذج التعايش هو الذي انقذ لبنان واهله من هذه المأساة".

وتابع: "من المؤسف ان ما عجزت السياسة الدولية عن تطبيقه في لبنان من ترحيل للمسيحيين او تثبيت للفرز الطائفي، تسعى اليوم جاهدة الى تطبيقه في الدول العربية التي تريد تقسيمها الى اجزاء وبذلك تضعف قوتها ككيان"

واكد ان "انطلاقة العالم كانت وثنية وقد دفع المسيحيون ثمن انتشارهم و تأصلهم في هذه الأرض نحو 300 سنة من الشهادة وتقديم الشهداء، لذلك من المهين التضحية بهذا التاريخ".

وزار بكركي ايضا رئيس جامعة سيدة اللويزة الأب بيار نجم والهيئة الإدارية في زوق مصبح والشوف والشمال. واشار نجم الى ان "الزيارة هي لإلتماس بركة غبطته كرأس للكنيسة المارونية، وهو الراعي الأول لجامعة سيدة اللويزة ولقد كان على رأسها عند انطلاقتها".

اضاف: "لقد اكدنا لغبطته ان الجامعة هي مؤسسة كنسية تعمل لخدمة الخير ومن اجل رسالة الكنيسة الإجتماعية والثقافية. ووضعنا انفسنا في تصرف غبطته في هذه الخدمة الكنسية".

واستقبل الراعي الوزير السابق زياد بارود والأب شربل مهنا وسمعان سمعان، وكان عرض للمراحل التي مر بها مشروع بناء كنيسة للقديس شربل في قطر.

ثم استقبل مريام سكاف التي اعتذرت ل"عدم وجودها في زحلة في خلال الزيارة الراعوية التي قام بها غبطته". ووجهت اليه دعوة في الذكرى السنوية لرحيل الوزير السابق الياس سكاف.

والتقى البطريرك الماروني النائب السابق لرئيس مجلس النواب ايلي الفرزلي الذي قال: "كانت مناسبة لأن تتم مقاربة جميع الأمور التي لها طابع مصيري ووجودي واستراتيجي في لبنان، وخصوصا مركزية اعادة مناقشة لنتائج قانون الإنتخاب الجديد وضرورة اجراء الإنتخابات في موعدها ورفض اي تفكير يتعلق بأي تمديد في هذا الشأن".

وأضاف: "تطرقنا الى مسألة الأخطار المترتبة على عدم عودة النازحين في أسرع وقت وبصورة سليمة، والواقع الذي تعرضت له الإدارات اللبنانية في مختلف المناطق اللبنانية بالنسبة الى عدم مراعاة التعيينات ليس فقط على مستوى الفئة الأولى وانما من دون الأخذ في الإعتبار وخصوصا في المناطق المشتركة الوجود في الإدارات لأننا نلاحظ ان هناك أكثر من سراي لا يوجد فيه الا لون واحد وبنسبة 95 في المئة".