2018 | 08:05 تموز 18 الأربعاء
النائب نزيه نجم لـ"صوت لبنان" (100.5): نحن متفائلون والحريري لديه معطيات يمكن ان تؤدي الى تشكيل الحكومة | القناة الإسرائيلية العاشرة: المستوى السياسي في إسرائيل أبلغ المستوى العسكري بالتجهز لحملة عسكرية واسعة في غزة ما لم تتوقف عمليات إطلاق البالونات الحارقة | المنتدى الوطني للديمقراطية والوحدة طالب أكبر ائتلاف معارض في موريتانيا بإبعاد قادة الجيش عن ممارسة العمل السياسي | حكومة جنوب السودان والمتمردون توصلوا إلى اتفاق لتقاسم السلطة سيتم التوقيع عليه بصيغته النهائية قبل نهاية الشهر الجاري | ترامب: أسأت التعبير في هلسنكي حول التدخل الروسي | ترامب: سنمنع أي مخططات روسية للتدخل في الانتخابات المقبلة | "التحكم المروري": جريح نتيجة تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الضبية المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البيت الابيض: أعضاء المجلس الإستشاري للأمن الداخلي قدموا استقالتهم احتجاجاً على سياسة الهجرة لترامب وتشتيت الأسر | تيمور جنبلاط عبر "تويتر": حبذا لو نسرع تأليف الحكومة لنبحث ونعالج قضايا الناس | الدفاع المدني: حريق داخل غرفة كهرباء في جل الديب | رئيس مطار رفيق الحريري الدولي: لتوجيه الطلبات والمراسلات وخلافها اما الى المديرية العامة او الى رئاسة المطار حصرا | النيابة العامة الروسية تعتزم التحقيق مع سفير اميركا السابق في روسيا |

الحريري عرضت وسوسان والجماعة التطورات في صيدا

أخبار محليّة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 15:57 -

قامت النائبة بهية الحريري، في اطار متابعتها للتطورات الأمنية في مدينة صيدا، عقب حادثة ليل امس وتفاعلاتها، بسلسلة لقاءات واتصالات مع فاعليات روحية ورسمية وأمنية وعسكرية وبلدية.

فزارت مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان في مكتبه في دار الافتاء، وتشاورت معه في الأوضاع المستجدة في المدينة. وكان تأكيد مشترك على "استنكار ما جرى ورفض ظاهرة السلاح المتفلت الذي بات تفاقمها يهدد امن واستقرار المدينة وسلامة اهلها والقاطنين فيها"، وتنويه ب"جهود القوى الأمنية والعسكرية في توقيف مطلقي النار والمتسببين بالاشكال".

وقال المفتي سوسان: "صيدا كانت وما زالت تراهن على قيام الدولة القوية العادلة التي تحقق للمواطن الأمن والاستقرار وتساعده في صعوبة الحياة وتحميه من كل اعتداء. هذه المدينة تشعر الآن نتيجة لما حصل بالأمس وما كان يحصل وما يمكن ان يحصل ان الدولة بعيدة عنها وان المواطن فعلا يحتاح الى الحماية لنفسه ولأولاده ولممتلكاته ولعرضه".

اضاف: "صيدا التي ما غابت يوما عن اداء واجبها وعن الانتماء لوطنها الواحد الموحد، هذه صيدا اليوم تطالب كل المسؤولين على اختلاف احزابهم والوانهم وتوجهاتهم وكل القوى، بان تشعر مع الناس الذين يعيشون بقلق وخوف وعدم استقرار، وامام هذا السلاح الذي يتواجد بكثرة في الشوارع عند اي حادثة صغيرة او كبيرة. هذا امر غير مقبول ويحتاج الى ان تشد الدولة من امرها وان تكون موجودة في الساحات والميادين وفي القرار حتى يتحقق الاستقرار وللناس جميعا الذين اذا سالتهم قالوا لك اننا نعيش في بلد لا تحكمه دولة".

وزارت النائبة الحريري، مركز "الجماعة الاسلامية" في المدينة، والتقت نائب رئيس المكتب السياسي الدكتور بسام حمود والمسؤول التنظيمي في الجنوب الشيخ مصطفى الحريري.

وتداول المجتمعون "التطورات الأمنية في المدينة"، ودانوا "ما جرى من استباحة لأمن المدينة واستقرارها"، مطالبين الأجهزة الأمنية والعسكرية ب"وضع حد للسلاح غير الشرعي وفرض الأمن والنظام والقانون الذي يتساوى تحت مظلته الجميع".

ثم انتقلت الحريري الى سراي صيدا الحكومي، وانضمت الى اجتماع عقد في مكتب قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، ضمه الى محافظ الجنوب منصور ضو ورئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي وعدد من القادة الأمنيين، خصص لتدارس الأوضاع في المدينة في ضوء ما جرى.

وكانت الحريري اجرت للغاية نفسها، اتصالات بكل من رئيس فرع المخابرات في الجيش اللبناني في الجنوب العميد فوزي حمادي ورئيس مكتب المخابرات في الجيش في صيدا العميد ممدوح صعب ورئيس "جمعية تجار صيدا وضواحيها" علي الشريف.