2018 | 07:11 تموز 21 السبت
دمشق تطالب بيروت بالتنسيق في ملف عودة النازحين | حزب الله يحتفي بعودة 6 مقاتلين كانوا محاصرين في كفريا والفوعة | انقلاب جميل السيّد؟ | مَن يستهدف الموسم السياحي في لبنان؟ | قتيل يخرق الهدوء الأمني في بعلبك... تفاصيل ما حصل | الوثيقة السرية لمراكز إيواء السوريين | دفعة جديدة من النازحين تتحضر للعودة | النازحون السوريون... ما بين التواصل مع النظام وعدمه | هاجس التوطين الفلسطيني مجددا... | الطباخون على مستوياتهم كلها غائبون عن الوعي | "السكوت علامة الرضا" | وهّاب من بعيد |

المركز الطبي للـLAU يحتفل بالذكرى الأربعين لأول عملية أجريت لرأب الوعاء

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017 - 15:41 -

للاحتفال بالذكرى الأربعين لأول عملية رأب الوعاء (angioplasty) أجريت في العالم من قبل أندرياس غرونتزيغ في 16 أيلول 1977، والتي اعتبرت محطة بارزة في تاريخ الجراحة عن طريق الجلد (percutaneous) للقلب والأوعية الدموية، أقيمت محاضرة في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية – مستشفى رزق.

إستعاد خلالها الدكتور جورج غانم، الرئيس الطبي التنفيذي ورئيس قسم القلب في المركز الطبي، تاريخ ومراحل تطوّر عمليات رأب الوعاء (angioplasty) منذ 40 سنة وحتى يومنا هذا.
ضمت المحاضرة عدداً من الأطباء، الأطباء المقيمين في المركز الطبي للجامعة اللبنانية الأميركية - مستشفى رزق وطلّاب كلية جيلبير وروز-ماري شاغوري للطب في الجامعة اللبنانية الأميركية، وعرض خلاله الدكتور غانم تاريخ "طب القلب التدخلي" (interventional cardiology) الذي أطلق ثورة في هذا المجال وأرسى منذ ذلك الوقت مستويات جديدة في حياة أفضل لمرضى القلب والأوعية الدموية. كذلك، عدد مراحل التطوّر في تشخيص وعلاج الحالات، بالإضافة إلى لمحة عن مستقبل التدخل الطبي في القلب والأوعية الدموية.
تطرقت المواضيع إلى المحطات الرئيسية المختلفة في العلاج، إلى جانب التغييرات في التدخل، البروتوكولات التي تم تطويرها والتحسينات في علم الأدوية تحديداً العلاج المضاد المزدوج لتكدس الصفائح الدموية.
حظيت المحاضرة على درجة عالية من الاهتمام بين الحاضرين وسلّط ضوء على هذا الإنجاز الطبي الكبير الذي ساهم في إنقاذ حياة آلاف الأشخاص، وأعطاهم نظرة أفضل الى صحتهم.